طريقة تصفح الكتاب يجب أن تشتمل على

كتابة asma - تاريخ الكتابة: 20 سبتمبر 2021 , 15:09
طريقة تصفح الكتاب يجب أن تشتمل على

طريقة تصفح الكتاب يجب أن تشتمل على بعض المعايير والقيم الهامة، وذلك بهدف حدوث تصفح هادف وناجح يستطيع القارئ الخروج بأكبر قدر من الاستفادة بعد عملية التصفح، ومن المؤكد أن القراءة والتصفح لا غنى عنهما في حياتنا، فهما مصدر هام للتزود بالمعرفة الخبرات، كما أنها تساهم في صقل شخصية الفرد، ويعتمد عليها الباحثون في إتمام أبحاثهم وتكوين معلوماتهم عن قضية ما من القضايا، وخلال هذا المقال سوف نتعرف على المعايير التي ينبغي أن تشتمل عليها طريقة التصفح السليمة.

طريقة تصفح الكتاب يجب أن تشتمل على

طريقة تصفح الكتاب يجب أن تشتمل على اسم الكتاب، واسم المؤلف، ودار النشر، وخلاصة الكتاب، رأيي في الكتاب حيث تعتبر بطاقة تصفح الكتابة عبارة عن تذكرة يتم عن طريقها الدخول إلى الكتاب، فمن خلالها يمكن التعرف على اسم الكتاب، واسم مؤلفه، والدور الذي قامت بطبعه ونشره، وتلخيص الكتاب، وإبداء الرأي الشخصي فيه، وكلها أشياء هامة لابد من الاطلاع عليها قبل قراءة الكتاب، وقد يرى الشخص أنه لا فائدة من الاطلاع على بطاقة الكتاب، وأنه من الأفضل الدخول إلى الكتاب مباشرة، ففي ذلك حفاظ على الوقت، ونقول إن تلك النظرة غير صحيحة، وأنه لابد من القيام بتصفح بطاقة الكتاب للتعرف عليه قبل القراءة، فإذا ما دخل الشخص على صفحات الكتاب لم يكن لديه تشويش بخصوصه.

شاهد أيضًا: ما اسم الكتاب الذي وضعه ابن النديم

كيفية قراءة الكتب والاستفادة منها

لاشك أن القراءة تضيف عمرًا آخر إلى عمر الفرد، ولكن ينبغي أن تكون القراءة ذات معايير مفيدة، حتى يستطيع الفرد الخروج بأكبر درجات الاستفادة من تلك القراءة، وإليك طريقة التصفح الصحيحة:

  • الاطلاع على صفحة الغلاف الخارجية وتصفح العنوان بعناية، ثم تصفح اسم المؤلف للتعرف على اتجاهاته وميوله ومدرسته الفكرية ومؤلفاته السابقة التي قرأتها له.
  • مطالعة العناوين الرئيسية والعناوين الفرعية من خلال الاطلاع على فهرس الكتاب، للتعرف على الزاوية التي تبناها المؤلف للتحدث عنها في كتابه، وخاصة إذا كان الموضوع متشعبًا.
  • قراءة مقدمة الكتاب بعناية، ففي الغالب يقوم المؤلفون بتلخيص ما ورد بالكتاب خلال المقدمة، فالمقدمة عبارة عن كتيب صغير، وتمثل رؤية خاصة تشكل هيكل الكتاب، وكلما كان المؤلف يمتلك القدرة على التلخيص والإيجاز والتكثيف؛ كانت قراءة كتبهم مفيدة ونافعة.
  • قم بعد ذلك بالدخول إلى عالم الكتاب، وحاول أن تندمج في قراءة فصوله ومحتوياته، سجل ملاحظاتك ومناقشاتكم التي كنت أن تديرها مع المؤلف في أوراق خارجية لتكوين رأي شخصي لك عن الكتاب، وبعد قراءة كل فصل راجعه في ذهنك وحاول أن تلخصه وإيجازه.
  • حاول أن تحدد مدى الاستفادة التي قمت بإضافتك إلى قاموسك اللغوي، وإلى ثقافتك، وإلى وعيك و مداركك، باختصار ما الجديد الذي أضفته إلى وعي وفكر، ما الذي يمكنني الاستفادة منه بعد الانتهاء من هذا الكتب.
  • احرص على كتابة الخاتمة؛ فإنها تذكرك جيدًا بما قرأته خلال الكتاب، وسوف تحصل من خلالها على مراجعة شاملة على الكتاب وفصوله ومباحثه والأفكار العامة، والأفكار الفرعية، ومن خلال الخاتمة تستطيع أن تطوي صفحات الكتاب وأنت مطمئن أنك قد أضافت الكثير إلى ثقافتك.

كيف أستفيد من قراءة الكتب

هناك مجموعة من القواعد التي ينبغي التعرف عليها قبل وأثناء قراءة الكتب لتحديد مدى الاستفادة التي يمكن أن تستفيد منها عند قراءة الكتب، ومن أبرز تلك القواعد:

  • لا تتوقف كثيرًا أثناء قراءتك لكتاب تواجه صعوبة لدى قراءتك له لأول مرة، فهذا قد يعطلك كثيرًا عن القراءة، ويجعلك تستهلك الكثير من الوقت، وتضيع الكثير من المجهود بلا طائل، سارع بالقراءة وانته من قراءة الكتاب المبدئية لتكون فكرة عامة عنه، ثم عاود قراءته بعد ذلك بتأنٍ للوقوف على النقاط الرئيسية والفرعية وعمل مراجعة شاملة لكافة تفاصيل الكتاب.
  • لا تحاول أن تتوقف كثيرًا خلال قراءاتك بصفة عامة، وإنما عليك بتجاوز ما يصعب فهمه، على أن يقوم القارئ بمراجعة تلك النقاط بعد تحديدها، للقيام بقراءتها على حدة، فهذا بالتحديد سوف يعطيه أريحية أكبر في القراءة والفهم.
  • تصفح الكتاب من أوله إلى آخره دفعة واحدة بدون الشهور بالهيبة أو الخوف، وإنما ابدأ القراءة، وانطلق، وحاول ما استطعت التعامل مع أي ألغاز أو مصطلحات أو مفاهيم جديدة يمكن أن تعترض طريق قراءتك للكتاب.
  • قدر وقيم ما فهمته من الكتاب بنسب ومعدلات معينة في ذهنك واسأل نفسك: هل فهمت نصفه؟ أم فهمت ثلثه؟ أو ثلثيه؟ أو نحو ذلك لتقدير مدى استفادتك من قراءتك للكتاب.

شاهد أيضًا: افضل كتاب للقدرات 1443

أهمية قراءة الكتب

لاشك أن للقراءة الكثير من الفوائد التي يمكن للإنسان أن يجنيها من جراء قراءة كتاب ومنها:

  • زيادة المعرفة، وإثراء الثقافة الخاصة بالشخص، واطلاعه على المزيد من المعارف والمعلومات والبيانات، والتعرف على الكثير من الثقافات الأخرى.
  • معرفة عادات وتقاليد الشعوب الأخرى، وأحوالها الاجتماعية، حتى إذا ما سافر لأي مكان كان على دراية بالكثير من عادات ذلك المجتمع وتقاليده وطقوسه، حتى لا يتفاجأ بشيء من ذلك.
  • الاطلاع على تاريخ الأمم السابقة، وتتبع مساراتها، والتعلم من الخبرات السابقة والاستزادة منها للحاضر والمستقبل، وعمل مقارنات بين تلك الحضارات التي قرأ عنها والحضارة التي ينتمي إليها.

كيفية قراءة كتاب وتلخيصه

تتم القراءة أو ما يعرف بأنه منهجية قراءة الكتب من خلال التصفح أولاً من خلال معرفة عنوان الكتاب، ثم التعرف على المؤلف، ومن ثم قراءة المقدمة والفهرس وفصول الكتاب، ومباحثه ومطالبة، والاطلاع على أفكاره الرئيسية والفرعية، وقراءة الخاتمة ، وتقييم عملية القراءة، وتحديد مدى نسبة الفهم والاستيعاب التي حصلها القارئ من قراءته للكتاب، ويحتفظ القارئ بأوراق، أو كراسة وقلم بجانبه لتدوين الأفكار أولاً بأول، وتلخيصها على شكل نقاط رئيسية و نقاط فرعية حتى يتم تلخيص الكتاب، ثم يقوم بإعادة صياغته من جديد حتى بشكل مرتب ومنسق، والتأكد من أن كافة الأفكار قد حظيت باهتمامه وإدراجها في عملية التلخيص.

شاهد أيضًا: سبب كتابة الالف اللينة في كلمة رمى

في ختام هذا المقال نكون قد استطعنا الإجابة عن طريقة تصفح الكتاب يجب أن تشتمل على، وقد عرفنا أن الإجابة تكمن في اسم الكتاب، واسم المؤلف، ودار النشر، وخلاصة الكتاب، رأيي في الكتاب، وقد تعرفنا عن الكثير عن المعلومات الخاصة بالقراءة وأهميتها وطرق الاستفادة منها.

42 مشاهدة