ظلم منكري القران انفسهم بدعواهم ان القران

ظلم منكري القران انفسهم بدعواهم ان القران

ظلم منكري القران انفسهم بدعواهم ان القران، هو أحد الأسئلة التي يسألها المسلمون، وستكون اجابتها في هذا المقال، فالقرآن الكريم هو الكتاب المُعجز الذي أنزله الله تعالى على قلب نبيه محمّد صلّى الله عليه وسلّم، وتحدى العرب والعجم أن يأتوا بسورة من مثله، وكل من ادّعى وافترى على هذا القرآن وأنكره سيكون عقابه شديدًا عند الله تعالى.

القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كلام الله تعالى، ربّ العالمين، أنزله على نبيه محمّد صلّى الله عليه وسلّم، ليخرج الناس به من ظلمات الكفر والجهل إلى نور الإسلام، وقد بيّن الله تعالى في كتابه العزيز أخبار الآخرين والأولين، وأخبار خلق السماء والأرض، كما فصّل فيه عزّ وجلّ ف بأحكام الحلال والحرام وفي أصول الأخلاق والدين وأحكام  العبادات والمعاملات، وتحدّث عن سير الأنبياء والصالحين، وعن جزاء المؤمنين وعقاب الكافرين، ووصف الجنّة دار المؤمن، كما وصف نار جهنم وهي دار الكافر، جعله تبيانًا لكلّ شيء.[1]

ظلم منكري القران انفسهم بدعواهم ان القران

ظلم منكري القران انفسهم بدعواهم ان القران هو كذب، وقد بدأ منكرو القرآن الكريم من الكفار دعواهم بإثارة الشبهات، وذلك بتكذيب كتاب الله تعالى وسنّة رسول الكريم، من خلال العديد من الأمور وهي:

  • أنّهم حصورا السنّة النبويّة التي يُعتدّ بها في الفتاوى والأحكام الشرعيّة في السنّة المتواترة فقط.
  • أنّهم أسقطوا بدايةّ الحاجة للسنة النبويّة وقالوا بأنّ القرآن الكريم كافٍ لوحده.
  • أنّهم طعنوا في بعض صحابة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وممن نقل السّنة من العلماء والرواة.
  • أنّهم ادّعوا ضياع السنّة النبوية وعدم حفظها، وأن تأخّر حفظها هو ما أدى إلى ضياعها.

أنزل الله تعالى القرآن ليكون نذيرًا

بعد الإجابة عن السؤال: ظلمَ منكرو القرآن انفسهم بدعواهم ان القران، فإنّ الله جلّ وعلا قد أنزل هذا القرآن العظيم على رسوله الكريم محمّد صلّى الله عليه وسلّم، ليكون نذيرًا للعالم أجمع، وهو إنذار إعلام مقترن بتهدي وتخويف، وهذا ما جاء في قوله تعالى في سورة الفرقان: “تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَىٰ عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا “[2]، وهذه الآية الكريمة تدل على عموم رسالة النبيّ صلّى الله عليه وسلّم  للأسود والأحمر من البشر وللجن والإنس، وذلك بدليل قوله للعالمين نذيرًا، والكافر هو من ينكر ان القرآن الكريم كلام الله تعالى.[3]

وهكذا نكون قد عرفنا معلومات عن كتاب الله تعالى القرآن الكريم، وأنّه كتاب أنزله الله تعالى على رسوله الكريم ليكون للعالمين نذيرًا، وأجبنا عن السؤال ظلم منكري القران انفسهم بدعواهم ان القران كذب.

المراجع

  1. ^islamqa.info , القرآن الكريم , 02-01-2021
  2. ^سورة الفرقان , الآية 1
  3. ^islamweb.net , سورة الفرقان , 02-01-2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات