عدد ايات سورة الفاتحة

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 1 يونيو 2020 , 02:06
عدد ايات سورة الفاتحة

عدد ايات سورة الفاتحة هو ما يريد معرفته كل مسلم حريص على تدبر كلمات القرآن الكريم، خاصة هذه السورة العظيمة التي يبدأ بها المصحف الشريف وتتحدث في كلماتها الموجزة عن الكثير من المعاني العظيمة والتعاليم الإسلامية الرائعة.

عدد ايات سورة الفاتحة

عدد آيات فاتحة الكتاب هو سبع آيات باتفاق أغلب علماء الإسلام، لكن يرى البعض أنه لا يتم حساب البسملة واعتبارها الآية الأولى، كما يعتبر البعض كلمات الله تعالى: ” صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ” هي الآية السابعة عند حساب البسملة، والبعض يقسم هذه الآية ويعتبرها آيتين.

اقرأ أيضًا: بحث عن فضل سورة الفاتحة

عدد أسماء سورة الفاتحة

عدد أسماء سورة الفاتحة كثيرة وجميع هذه الأسماء مستمدة من عظمتها ومعانيها الكريمة، ويزيد عدد هذه الأسماء عن العشرين أسمًا، ومن هذه الأسماء ما يلي:

  • فاتحة الكتاب.
  • السبع المثاني.
  • أم الكتاب وأم القرآن.
  • القرآن العظيم.
  • سورة الحمد.
  • الوافية.
  • الكافية.
  • الصلاة.
  • الرقية.
  • الأساس.
  • الشفاء.

شاهد أيضًا: لماذا سميت سور الفاتحة بهذا الاسم

فضل سورة الفاتحة

قبل ذكر عدد ايات سورة الفاتحة دعنا نتعرف على فضل سورة الفاتحة، فهي سورة عظيمة لا يوجد مثلها في القرآن الكريم، فهي لها أفضال كثيرة، منها:

  • سورة الفاتحة شفاء من الأمراض الجسدية والنفسية وهي رقية للمريض من كل داء.
  • الفاتحة تتضمن أفضل دعاء يمكن أن يدعي به المسلم ألا وهو طلب الهداية للصراط المستقيم.
  • السورة الكريمة تتضمن آداب الدعاء وهي البدء بالثناء على الله وحمده وشكره.
  • سورة الفاتحة هي أساس الصلاة وعمادها ولا تصح بدونها.
  • سورة الفاتحة تجعل القلب مطمئنًا عندما يناجي العبد ربه ويدعوه ويطلب منه الهداية.

اقرأ أيضًا: كم عدد اسماء سورة الفاتحة

تفسير سورة الفاتحة

عدد ايات سورة الفاتحة هم سبع آيات إذا تم حساب البسملة منها كما أجمع جمهور الفقهاء، وتفسير كلماتها العظيمة كالتالي:

  • “بِسْمِ اللَّهِ”، أي أن المسلم يبدأ باسم الله عز وجعل ويستهل بها كل شيء.
  • “الْحَمْدُ لِلَّهِ”، أي الشكر لله والثناء عليه بصفاته الكاملة.
  • “الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ”، من أسماء الله الحسنى التي ادل على أن الله ذو رحمة واسعة.
  • “مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ”، أي أن الله يملك كل شيء في يديه، هو وحده من يعاقب ويثيب ويأمر وينهي.
  • “إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ”، أي أن العباد يختصون الله وحده هو من يخصه الخلق بالعبادة والاعتماد عليه هو وحده دون شريك غيره.
  • “اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ”، وتتضمن الكلمات الكريمة رجاء ودعاء من العبد لربه أن يهديه إلى الصراط المستقيم.
  • “صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ”، هذه الآية هي تفصيل بعد إجمال، حيث تفسر الآية السابقة عليها وتحدد أن المسلم يتمنى الهداية للطريق الصحيح الذي أنعم به الله على الصالحين.

كما يطلب المسلم الابتعاد عن طريق الضلال الذي يسلكه من غضب الله عليهم وأخرجهم من رحمته.

إذن فإن عدد ايات سورة الفاتحة هي سبع آيات تتضمن كل آية منها معاني عظيمة ومناجاة من العبد لربه بأن يمنحه الطريق الصحيح ويبعده عن طريق الضلال، وهي أساس الصلاة ومستهل كتاب الله العزيز.

189 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!