علاج تقرحات الفم بالطرق المنزلية والدوائية

كتابة أسماء - تاريخ الكتابة: 8 ديسمبر 2020 , 02:12
علاج تقرحات الفم بالطرق المنزلية والدوائية

يمكن علاج تقرحات الفم بالعلاجات المنزلية أو الكرميات والمراهم الطبية التي لا تحتاج وصفة طبية، لكنّها عادة ما تزول في مدة أقصاها أسبوعين، من تلقاء نفسها من دون علاج، لكن يمكن اتّباع العديد من الطرق المنزليّة لتسهيل الشفاء منها، والفقرات الآتية تتحدّث عن هذه الطرق، وعن طرق الوقاية من ظهورها.

تقرحات الفم

تقرحات الفم أحد الأمراض الشائعة التي تظهر عند العديد من الناس في أيِّ وقت من السنة، ويمكن أن تظهر على أي من الأنسجة الرخوة في الفم، مثل الشفتين، والخدود، واللثة، واللسان، وسقف الفم، وهي تهيّج بسيط يستمرّ مدّة أسبوع أو أسبوعين، لكنّه إذا استمرّ أكثر من ذلك يمكن أن يشير إلى سرطان الفم، أو عدوى فيروسيّة، مثل الهربس البسيط.[1]

أسباب تقرحات الفم

يمكن أن تؤدي الكثير من الأسباب إلى تقرحات الفم، بدءًا من الأسباب البسيطة اليومية إلى الأمراض الخطيرة، وقد تحدث التهابات الفم بسبب ما يأتي:[1]

  • عض اللسان أو الخدود أو الشفتين.
  • حروق الفم.
  • استخدام أطقم الأسنان حديثًا.
  • غسل الأسنان بقوة، أو استخدم فرشاة أسنان صلبة جدًّا.
  • مضغ التبغ.
  • الإصابة سابقًا بفيروس الهربس البسيط.

تقرحات الفم ليست معدية، وأحيانًا يزداد خطر الإصابة بها في الحالات الآتية:

  • ضعف الجهاز المناعي بسبب المرض أو الإجهاد.
  • التغيرات الهرمونية.
  • نقص الفيتامينات خاصة حمض الفوليك، وبي12.
  • المشاكل المعوية، مثل القولون العصبي، أو مرض كرون.
  • استعمال الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية، أو العلاجات الموصوفة.
  • التهاب اللثة.
  • عدد كريات الدم البيضاء المعدية.
  • القلاع الفموي.
  • العلاج الإشعاعي أو الكيميائي.
  • اضطرابات النزيف.
  • السرطان.
  • عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية.
  • زرع عضو حديثًا.

علاج تقرحات الفم

عادة ما تختفي تقرحات الفم من تلقاء نفسها خلال 10 أو 14 يومًا، لكنّها قد تبقى لستة أسابيع، وغالبًا ما يصف الصيدليّ أدوية أو معجون طبي أو غسول فم لا يتطلّب وصفة طبية، كما أنّ العلاجات المنزلية البسيطة تقلّل الألم، وربما تسرّع شفاء القروح، ومن بينها ما يأتي:[1]

  • تجنب الأطعمة الحارة أو المتبلة، والمالحة، والحمضيات، والسكريات.
  • تجنب التبغ والكحول.
  • تناول الثلج أو غيره من الأطعمة الباردة.
  • مسكنات الألم، مثل عقار اسيتامينوفين (تايلينول).
  • تجنب الضغط على القروح أو البثور.
  • صنع عجينة رقيقة من صودا الخبز والماء.
  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات أو جل ستيرويد، أو الأدوية المضادة للعدوى، إذا كانت التقرحات ناتجة عن عدوى فيروسية أو بكتيرية أو فطرية.

علاج تقرحات الفم للأطفال

غالبًا ما تزول تقرحات الفم عند الأطفال في غضون 7 أو 14 يومًا من دون علاج، لكنّ التقرحات قد تكون مؤلمة؛ لذا يمكن تخفيفها في المنزل:[2]

  • إعطاء الطفل أدوية مسكنة لا تحتاج وصفة طبية؛ لعلاج الألم والحمى، لكنّها لا تُعطى للأطفال بعمر 6 أشهر أو أقل، ولا يعطى الأسبرين لمن يقلّ عمره عن 19 عامًا.
  • تناول السوائل الباردة، أو العصير المجمد في تهدئة ألم الفم.
  • عدم تقديم الأطعمة الحارة أو الحمضية.
  • استعمال السائل المضادّ للحموضة، مثل غسول الفم بعد الوجبات، وإذا كان الطفل صغيرًا، يمكن وضعه على قطنة ومسح مكان الإصابة به.

إذا كان عمر الطفل فوق 4 سنوات، يمكن استخدام العلاجات الآتية:

  • استعمال الجل المخدر الذي لا يحتاج وصفة طبية، على تقرحات الفم لتخفيف الألم.
  • المضمضة بالماء الدافئ والمالح أو الماء وصودا الخبز، والتأكّد من عدم ابتلاعه.

نصائح لتسريع التئام تقرحات الفم

عندما تظهر تقرحات الفم فإنّها لن تبدأ في التعافي في الأيام القليلة اللاحقة، بل إنّها تحتاج أن تأخذ وقتها للتعافي، ويمكن تسهيل التئام قروح الفم عن طريق ما يأتي:[3]

  • مضادات الحموضة: تحدث معظم الآلام المصاحبة لتقرحات الفم بسبب إنزيمات المعدة والأحماض الموجودة في الفم، ومضادات الحموضة تسمح لها بالذّوبان، لكن يجب اتّباع النّصائح التي على ملصق العبوة، واستخدام الجرعة الموصى بها فقط.
  • بيروكسيد الهيدروجين: يمكن استخدامه بطريقتين، الأولى مثل غسول الفم، والثانية عن طريق خلطه بالماء والملح وصودا الخبز، والغرغرة به، ويعالج التقرحات لأنّه يُحيِّد الأحماض التي في الفم.
  • الملح: إضافة الملح إلى الماء الدافئ والمضمضة به لمدة 30 ثانية، طريقة سهلة وسريعة لعلاج تقرحات الفم لأنّه ينقل سوائل الفم الصحية إلى المناطق المصابة لتسريع الشفاء.
  • المريمية: تحتوي المريمية مركبات طبيعية يمكنها القضاء على البكتيريا والفيروسات وتخفيف الالتهاب، ويمكن استخدامها يوميًّا عن طريق المضمضة بمنقوعها.

يمكن علاج تقرحات الفم في المنزل من دون مراجعة الطبيب سواءً للبالغين أو الأطفال، لكن إذا استمرّ ظهورها أكثر من 14 يومًا، فإنّها قد تكون دلالة على إصابة أخرى، ويجب تشخيصها عند الطبيب، وعموما لا تعدُّ تقرحات الفم إصابة خطيرة؛ لأنّها يمكن أن تحدث بسبب الكثير من الأسباب لأيِّ شخص، طيلة السنة.

المراجع

  1. ^ healthline , Mouth Sores: Symptoms, Treatment, and Prevention Methods , 7-12-2020
  2. ^ fairview , When Your Child Has Mouth Sores , 7-12-2020
  3. ^ madisondentalhealth , 4 Simple Tips to Cure a Mouth Sore , 7-12-2020
760 مشاهدة