هل يمكن علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية وما اسبابها

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 13 فبراير 2021 , 17:02
هل يمكن علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية وما اسبابها

علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية ، حيث يوجد في المعدة خلايا متخصصة تفرز حمض الهيدروكلوريك القوي HCl، وهو ضروري لتحويل بروتين البيبسينوجين إلى إنزيم البيبسين، والذي بدوره يهضم البروتينات ويفكك الأحماض الأمينية، وذلك بسبب وجود كميات كبيرة من حمض الهيدروكلوريك في وسط المعدة بحموضة مرتفعة، وهو الأكثر حمضية في الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّ بطانة المعدة تفرز سائلًا قاعديًا لزجًا يشكل طبقة عازلة تحمي جدار المعدة الداخلي من الحموضة العالية وعندما يتراكم الطعام ويعود من المعدة إلى المريء تسبب الحموضة المرتفعة ألمًا في منطقة الصدر التي توصف بالتهيج وتسمى حرقة المعدة.

حموضة المعدة

تعرف الحموضة المعوية أو حرقة المعدة أو حرقة الفؤاد بأنها الشعور بإحساس حارق في منطقة الصدر قد يمتد إلى الحلق مصحوبًا بشعور بمرارة أو طعم مر في الحلق، ويمكن أن يستمر هذا الإحساس من عدة دقائق إلى عدة ساعات، وبشكل عام تزداد الحالة سوءًا بعد تناول الطعام، وتحدث هذه الحالة بسبب ارتداد الحمض من المعدة إلى المريء، ونستنتج من ذلك أنّ اسم حرقة الفؤاد الذي يطلق على حرقة المعدة ليس له علاقة بالتأثير على القلب بأي شكل من الأشكال،[1][2] وتجدر الإشارة إلى أن حرقة المعدة هي العرض الرئيسي لمرض الجزر المعدي المريئي، ولكن قد يخطئ البعض في اعتبار الحموضة المعوية مرادفًا لهذا المرض، والصواب في ذلك أنّ حرقة المعدة يمكن أن تحدث نتيجة للعديد من الأسباب غير المرتبطة بمرض الجزر المعدي المريئي، ومن ناحية أخرى يمكن أن يصاب الشخص أيضًا بمرض الجزر المعدي المريئي دون التعرض للحموضة، وتجدر الإشارة إلى أن تعريف الارتجاع المعدي المريئي ومعاييره التشخيصية تختلف من دراسة إلى أخرى، ولكن التعريف الأكثر شيوعًا هو الشعور بالحموضة المعوية أو ارتجاع الحمض مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، وحسب الحالة الصحيّة يحوّل إلى الطبيب المتخصص في أمراض الجهاز الهضمي لإجراء عدة فحوصات وتحاليل.[4]

علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية

من أبرز الوسائل المتبعة في علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية ما يلي:

الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على مواد طبيعية مضادة للالتهابات والتي تعتبر علاجًا طبيعيًا للحرقة ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى، ويمكن استخدام الزنجبيل عن طريق إضافة شرائح من جذر الزنجبيل أو نثره في الوصفات أو العصائر، ويمكن استخدام شاي الزنجبيل للتخفيف أعراض حرقة المعدة.[13]

الشوفان

يمكن أن يساعد الشوفان في علاج حرقة المعدة عن طريق امتصاص حمض المعدة وبالتالي تقليل أعراضه، ويمكن تناول دقيق الشوفان أو الحبوب الكاملة على الإفطار لأنها مصدر كبير للألياف، وهناك خيارات أخرى غنية بالألياف مثل: أرز الحبوب الكاملة.[13]

بياض البيض

يمكن تناول بياض البيض للتخفيف من أعراض الحرقة، لكن يجب تجنب تناول صفار البيض لأنه يحتوي على نسبة عالية من الدهون، والتي يمكن أن تسبب حرقة المعدة.[13]

الكركم

يساعد الكركم في تحسين الهضم ومنع تراكم الأحماض، مما يساعد في علاج حرقة المعدة والعديد من الأمراض الأخرى، ويمكن إضافة الكركم إلى العديد من الأطباق ويمكن تناوله على شكل كبسولات قبل الوجبات لمنع ارتداد الحمض.[14]

شاهد أيضًا: علاج حرقة المعدة بالبيت

النعناع

يساعد النعناع على علاج حرقة المعدة بشكل فعال، ويمكن استخدامه بخلط قطرتين من زيت النعناع في لتر من الماء ثم تناول المزيج، ويمكن شرب شاي النعناع الفاتر لعلاج حرقة المعدة، ويمكن تحضيره من خلال صب الماء المغلي فوق أوراق النعناع المجففة، ثم تركه لمدة 10 دقائق، ويمكن تحليتها بالعسل ثم تناولها، وهي من الوصفات المناسبة، ولكن يجب ملاحظة أن الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه النعناع عليهم تجنب استخدام هذه الوصفة.[14]

الأناناس

الأناناس علاج طبيعي فعال للحموضة وخاصة عند النساء الحوامل، إذ يساعد شرب عصير الأناناس بعد الأكل يمنع حرقة المعدة لاحتوائه على مسكن طبيعي للألم يسمى البروميلين، ويساعد هذا الإنزيم على تخفيف الإحساس بالحرقان وتقليل الالتهاب، حيث يحتوي الأناناس على فيتامين سي الذي يساعد على الهضم، كما أن الأناناس الطازج أفضل من الأناناس المعلب لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين سي وكمية صغيرة من السكر.[14]

الحليب

إنّ شرب الحليب يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض حرقة المعدة أثناء الحمل، ويجب على الأشخاص الذين لديهم حساسية من اللاكتوز اختيار المنتجات الخالية من اللاكتوز بالإضافة إلى ذلك يحفز الحليب المعدة لإنتاج المزيد من الأحماض.[15][16]

مضغ العلكة

يساعد مضغ العلكة على التخلص من الحموضة المعوية أثناء الحمل لأن مضغ العلكة يحفز إنتاج اللعاب الذي يحتوي على صودا الخبز، وعند البلع تعمل صودا الخبز على تحييد الحمض الذي يسبب ارتجاع المريء.[15]

علاج حموضة المعدة بالأدوية

هناك العديد من العلاجات الطبية التي يمكن استخدامها لحرقة المعدة، ويمكن تقسيم هذه العلاجات إلى أربع مجموعات مختلفة، ونذكرها بالتفصيل على النحو التالي: [17]

  • مضادات الحموضة: تعمل هذه الأدوية على تحييد أو تقليل أحماض المعدة، ولكنها لا تؤثر على المريء، أي أنها لا تستطيع إصلاح الأضرار التي لحقت بالمريء بسبب حرقة المعدة، وتتميز مضادات الحموضة بتأثيرها السريع ولكنها تعطي الشعور بالراحة لفترة قصيرة، ولا يحتاجون إلى وصفة طبية.
  • مضادات مستقبلات الهيستامين 2: تقلل هذه الأدوية من إنتاج أحماض المعدة وتتميز بكون تأثيرها يدوم لفترة أطول من الأدوية المذكورة في المجموعة السابقة ولكنّ تأثيرها يحتاج بدوره إلى وقت أطول للظهور.
  • مثبطات مضخة البروتون: تقلل هذه الأدوية  من أحماض المعدة  ومن الأمثلة عليها: أوميبرازول ولانسوبرازول.
  • ميتوكلوبراميد: يعمل هذا الدواء بشكل أساسي على تقليل ارتجاع أحماض المعدة.

أسباب الحموضة المعوية

إنّ السبب الرئيسي للحموضة المعوية هو ضعف أو اضطراب عضلة الحلقة التي تفصل المريء عن المعدة، وتسمى العضلة العاصرة للمريء  بالعضلة السفلية، حيث انّ هذه العضلة تتحكم في دخول الطعام إلى المعدة وتمنع ارتجاعه إلى المعدة، وترتخي هذه العضلة مع مرور الطعام من المريء إلى المعدة ثم تنقبض بشكل سريع لمنع ارتجاع الطعام وأحماض المعدة إلى المريء، ونتيجة لذلك يشعر المريض بحموضة المعدة عندما ترتخي هذه العضلة في الوقت الخطأ نتيجة حدوث خلل بها، حيث لا يمكن للعضلة أن تنغلق تمامًا، مما يؤدي بدوره إلى ارتجاع الطعام وأحماض المعدة إلى المريء، وتجدر افشارة إلى أنّ  المعدة تفرز الأحماض التي تساعد على هضم الطعام، وذلك بسبب هيكلها، والمعدة قادرة على التكيف مع هذه الأحماض، لكن بنية المريء لا تستطيع تحملها، ما يسبب الإحساس حرقان في المريء وتهيج وانزعاج، وتجدر الإشارة إلى أن حموضة المعدة هي حالة شائعة تصيب الكثير من الأشخاص حتى الأصحاء.[5]

بالإضافة إلى ذلك يمكن للعديد من العوامل أن تزيد من خطر الإصابة بالحموضة المعوية أو تزيد من شدتها، ويتم توضيح ما يلي:[1][6]

شاهد أيضًا: علاج حرقة المعدة للحامل

النظام الغذائي: تزيد عادات الأكل المعينة من خطر الإصابة بالحموضة، بما في ذلك:[7][6]

  • تناول كميات كبيرة من الطعام.
  • شرب الكحوليات والعصائر الحمضية والمشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • تناول الطعام قبل النوم بوقت قصير.
  • تناول أنواعًا معينة من الأطعمة، مثل: البصل، والشوكولاتة، والثوم، والطماطم ومنتجاتها، والأطعمة الحارة.

نمط الحياة المتبع: يمكن أن تزيد أنماط الحياة المعينة من خطر الإصابة بالحموضة المعوية، ومن بين هذه الأنماط والعادات ما يلي:[7][6]

  • التعرض للإجهاد حيث أنه يزيد من كمية الأحماض التي تفرزها المعدة ويبطئ إفراغ المعدة لمحتوياتها.
  • بدانة.
  • ارتدِ ملابس ضيقة.
  • مارس تمارين مكثفة.
  • التدخين.

عوامل طبية: من الأسباب الطبية التي تؤدي إلى الإصابة بحموضة أو حرقة المعدة ما يلي:[7]

  • الحمل.
  • عدوى الجزر المعدي المريئي.
  • الإصابة بفتق، وهي حالة تحدث عندما يتم دفع جزء صغير من المعدة عبر الحجاب الحاجز ويتم تعريف الحجاب الحاجز على أنه العضلات التي تفصل تجويف الصدر عن تجويف البطن.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية، مثل: الأسبرين، والأيبوبروفين، ومضادات الهيستامين، والبريدنيزون، والحديد، والبوتاسيوم، وبعض الحبوب المنومة.

أعراض الحموضة المعوية

الحموضة المعوية قد تكون مصحوبة بظهور العديد من الأعراض بشكل متقطع لا تشكل خطراً على صحة المريض، ولكن إذا استمرت هذه الأعراض، فقد يشتبه الطبيب في مرض ارتجاع المريء، والأعراض التي قد تصاحبها هي كالآتي:[8]

  • الشعور بألم حارق في منتصف الصدر وفي بعض الحالات قد يزداد هذا الألم حتى الفك.
  • الشعور بالألم مشابه لعسر الهضم.
  • الشعور بطعم كريه في الفم.

كما ذكرنا سابقاً، تعتبر حموضة المعدة حالة بسيطة لا تشكل مشكلة، ولكن عندما يصاحبها ظهور أعراض معينة يجب الحرص على استبعاد بعض الحالات الصحية الأكثر خطورة، ومن بين هذه الأعراض نذكر ما يلي:[6]

  • آلام البطن: أحيانًا تكون آلام البطن علامة مهمة على العديد من المشكلات الصحية التي تتطلب عناية طبية خاصة إذا كان الألم في المنطقة الواقعة أسفل عظم الصدر، ومن بين هذه المشاكل؛ أمراض القلب والقرحة الهضمية وأمراض المرارة وتمزق المريء والتهاب المعدة.
  • النزيف: قد يحدث نزيف في الجهاز الهضمي بسبب القيء أو البراز الدموي، ويمكن أن يؤدي هذا النزيف إلى مشاكل صحية أكثر خطورة.

شاهد أيضًا: اسباب حرقة المعدة في الصباح

تشخيص الحموضة المعوية

عادة ما يتم تشخيص حموضة المعدة في عيادة الطبيب بناءً على التاريخ الطبي للمريض، بالإضافة إلى أن الطبيب يصف دواءً لحمض المعدة للمريض، وإذا استجاب المريض له فإنه يساعد في تشخيص حروق المعدة، ولكن إذا وجد لا توجد استجابة لهذه الأدوية أو إذا كانت لديك أعراض أكثر حدة، سيقوم الطبيب بإجراء العديد من الاختبارات الأخرى لتحديد ما إذا كانت هذه الأعراض ناتجة عن حرقة في المعدة أو ارتجاع المريء أو أي شيء آخر، ومن بين هذه الاختبارات نذكر ما يلي:[9][10]

  • سلسلة الجهاز الهضمي العلوي: أو ما يسمى باختبار بلع الباريوم، وفيه يشرب المريض كمية معينة من الباريوم، ثم يراقب أخصائي الأشعة انتقال هذه المادة من المريء إلى المعدة من خلال استخدام تقنية تنظير خاصة تسمى التنظير الفلوري أو التنظير التألقي، ويتطلب هذا الفحص أن يكون المريض مستلقيًا ويجلس في أوضاع مختلفة للتحقق من حركة الباريوم.
  • التنظير الداخلي: يتم إجراؤه عن طريق إدخال أنبوب مضاء مرن من الفم عبر المريء إلى المعدة، ويتم هذا الفحص تحت تأثير التخدير، مما يعني أن المريض لا يشعر بأي ألم أو إزعاج أثناء العملية.
  • اختبار قياس ضغط المريء: يتضمن هذا الاختبار استخدام أنبوب مرن صغير يدخله الطبيب عبر الأنف إلى المريء والمعدة، ويمكن للطبيب من خلاله فحص ضغط المريء ووظائفه، بالإضافة إلى قياس درجة عودة الحمض في المريء خلال 24 ساعة.
  • فحوصات مسبار الحمض المتنقل : يتم إجراء هذا الاختبار لتحديد وقت ومدة تدفق حمض المعدة إلى المريء.[11]

شاهد أيضًا: اعراض الارتجاع المريئي … علاقة ارتجاع المريء والتهاب الحلق

نصائح للتعايش مع الحموضة المعوية

من الممكن التعايش مع حموضة المعدة باتباع مجموعة من الأساليب والطرق للسيطرة على المصاب ، وفي ما يلي نذكر بعض هذه النصائح:[4][12]

  • تناول وجبات أصغر بشكل متكرر على مدار اليوم، بدلاً من تناول وجبات كبيرة مرة واحدة. اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا وقلل من كمية الدهون التي تتناولها.
  • تجنب الاستلقاء فورًا بعد الأكل، فمن الأفضل الانتظار ثلاث ساعات قبل الذهاب إلى الفراش ، كما يُنصح بالجلوس بشكل مستقيم أثناء الوجبات. تجنب رفع الأشياء الثقيلة.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات التي تحفز حموضة المعدة والتي سبق ذكرها.
  • إنقاص الوزن إذا كان الشخص المصاب بحرقة المعدة يعاني من زيادة الوزن.
  • توقف عن التدخين.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • ارفع الجزء العلوي من جسمك أثناء النوم والاستلقاء، ورفع الجزء العلوي من السرير.

شاهد أيضًا: اسباب حرقة المعدة المزمنة

وختامًا، تمّ في هذا المقال الحديث حول علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية ، وتمّ كذلك بيان أسباب وأعراض حموضة المعدة، وأبرز النصائح التي تساعد المريض المصاب بالحموضة المعوية من التعايش معها.

المراجع

  1. ^ my.clevelandclinic.org , Heartburn , 2/13/2021
  2. ^ familydoctor.org , What is heartburn? , 2/13/2021
  3. ^ worldgastroenterology.org , WGO Handbook on HEARTBURN: A Global Perspective , 2/13/2021
  4. ^ medicalnewstoday.com , Heartburn: Why it happens and what to do , 2/13/2021
  5. ^ health.qld.gov.au , What is heartburn and how can it be prevented? , 2/13/2021
  6. ^ healthlinkbc.ca , Heartburn , 2/13/2021
  7. ^ my.clevelandclinic.org , What causes heartburn? , 2/13/2021
  8. ^ webmd.com , Heartburn , 2/13/2021
  9. ^ emedicinehealth.com , Heartburn Diagnosis , 2/13/2021
  10. ^ gi.org , Overview , 2/13/2021
  11. ^ mayoclinic.org , Heartburn , 2/13/2021
  12. ^ healthdirect.gov.au , Heartburn , 2/13/2021
  13. ^ healthline.com , 7 Foods to Help Your Acid Reflux , 2/13/2021
  14. ^ vkool.com , How to treat heartburn naturally at home without medicine , 2/13/2021
  15. ^ medicinenet.com , Heartburn During Pregnancy , 2/13/2021
  16. ^ webmd.com , Natural Home Remedies for Heartburn , 2/13/2021
  17. ^ mayoclinic.org , Heartburn , 2/13/2021
515 مشاهدة