فضل تلاوة القرآن الكريم

كتابة حنين شودب -
فضل تلاوة القرآن الكريم

فضل تلاوة القرآن الكريم ، فللقرآن الكريم شأن عظيم وتلاوته وتدبره وحفظه أمور واجبة على كلّ مسلم ومسلمة، ولها من الفضل أعظمه، وفي هذا المقال سنعرف فضل قراءة القرآن وتلاوته فقد جاء في ذلك أحاديث كثيرة لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وجاءت آيات كثيرة أيضًا في الحديث عن فضل القرآن الكريم وتلاوته.

القرآن الكريم

قبل الحديث عن فضل تلاوة القرآن الكريم ، من الجيد أن نتحدث عن القرآن الكريم فهو الكتاب الذي أنزله الله تعالى على رسول الكريم محمّد صلّى الله عليه وسلّم، لكي يخرج الناس من ظلمات الكفر والجهل والوثنية إلى نور الهداية والإسلام، وجاء ذلك في قوله تعالى: هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَىٰ عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِّيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ[1]، وقد بيّن الله تعالى في آيات القرآن الكريم أخبار وقصص الأولين وأخبار الآخرين، وخلق السموات والأرض، كما فصّل الله تعالى في أمور الحلال والحرام في آي القرآن الحكيم، وفصّل في أحكام العبادات وأصول الأخلاق والآداب، وجاء فيه قصص الأنبياء والصالحين، وجزاء المؤمنين والكافرين، ووصف للجنة ولجهنم، وغير ذلك الكثير.[2]

فضل تلاوة القرآن الكريم

في الحديث عن فضل تلاوة القرآن الكريم، فهو كتاب الله المعجز، والذي يتعبّد الإنسان من خلال تلاوته، فهو ليس كأيّ كتاب يقرأه الإنسان، هو كلام الله تعالى الذي أنزله على رسول الكريم محمّد صلّى الله عليه وسلّم، وفيما يأتي فضل تلاوة القرآن الكريم:[3]

  • تلاوةُ القرآنِ الكريمِ عمارٌ للنفوس وسكينة للقلوب، فالنفوس التي ليس فيها من القرآن شيء خاوية لا نور فيها، أمّا نفوس قارئي القرآن الكريم فهي خضراء عامرة به، وقد جاء ذلك في حديث عن عبد الله بن عباس يقول فيه: “قَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم:إنَّ الَّذِي لَيْسَ في جَوْفِهِ شَيْءٌ مِنَ القُرْآنِ كَالبَيْتِ الخَرِبِ“.[4]
  • تلاوةُ القرآنِ الكريمِ سبب للرفعة في الحياة الدنيا وفي الآخرة، فقرّاء القرآن تسطع أسماؤهم في كلّ مكان، وهم أهل الله وخاصته، فقد جاء في حديث أنس بن مالك أنّه قال: “قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إِنَّ لِلَّهِ أَهْلِينَ مِنْ النَّاسِ” قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ هُمْ؟ قَالَ: “هُمْ أَهْلُ الْقُرْآنِ، أَهْلُ اللَّهِ وَخَاصَّتُهُ.[5]
  • تلاوةُ القرآنِ الكريمِ تورث الدرجات العليا في الجنة، وقد جاء ذلك في حديث عبد الله بن عمرو بن العاص أنّه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلم: اقْرَأْ وَارْتَقِ وَرَتِّلْ كَمَا كُنْتَ تُرَتِّلُ في الدُّنْيَا، فَإنَّ مَنْزِلَتَكَ عِنْدَ آخِرِ آية تَقْرَؤُهَا.[6]
  • تلاوةُ كلّ حرف من القرآن الكريم بحسنة والحسنةُ بعشرة أمثالها، لذلك فلتلاوة القرآن الكريمِ فضل كبيرٌ جدًا وهو مكسب للإنسان المسلم، والله يُضاعف الحسنات لمن يشاء برحمته وكرمه سبحانه.

فضل قراءة القرآن الكريم في الليل

ثبت عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أنّ قراءة القرآن الكريم في الليل تشفع لصاحبها، فقد آثر قراءة القرآن على النوم والراحة، وقد جاء ذلك في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلّم في فضل تلاوة القرآن الكريم: الصِّيامُ والقرآنُ يشفَعانِ للعبدِ يومَ القيامةِ يقولُ الصِّيامُ أي ربِّ منعتُهُ الطَّعامَ والشَّهواتِ بالنَّهارِ فشفِّعني فيهِ ويقولُ القرآنُ منعتُهُ النَّومَ باللَّيلِ فشفِّعني فيهِ قالَ فَيشفَّعانِ[7]، كما أنّ قراءة القرآن في الليل هي من النعم التي يغبط عليها المؤمنون، فقال صلّى الله عليه وسلّم: لا حَسَدَ إلَّا في اثْنَتَيْنِ: رَجُلٌ عَلَّمَهُ اللَّهُ القُرْآنَ، فَهو يَتْلُوهُ آناءَ اللَّيْلِ، وآناءَ النَّهارِ، فَسَمِعَهُ جارٌ له، فقالَ: لَيْتَنِي أُوتِيتُ مِثْلَ ما أُوتِيَ فُلانٌ، فَعَمِلْتُ مِثْلَ ما يَعْمَلُ، ورَجُلٌ آتاهُ اللَّهُ مالًا فَهو يُهْلِكُهُ في الحَقِّ، فقالَ رَجُلٌ: لَيْتَنِي أُوتِيتُ مِثْلَ ما أُوتِيَ فُلانٌ، فَعَمِلْتُ مِثْلَ ما يَعْمَلُ[8]، وقراءة القرآن في اللي تنجي الإنسان من الغفلة في الدنيا.[9]

فضل قراءة القرآن في رمضان

في الحديث عن فضل تلاوة القرآن الكريم وقراءته في رمضان فهي من أفضل العبادات وأعظمها، فالقرآن الكريم هو الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وهو أشرف الكتب وأتمها وأفصحها، وقراءته من أحبّ الأعمال إلى الله تعالى وخاصّة في أعظم الشهور وهو شهر رمضان المبارك، وقد عُرف فضل قراءته في رمضان لأنّ جبريل -عليه السلام- كان يُعارض رسول الله به مرّة في العام إلّا في رمضان عارضه مرتين، من الآيات الدالة على فضل قراءة الكريم وتلاوته في رمضان وفي غيره من الأيام قوله تعالى: “إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ”[10]، والله أعلم.[11]

وهكذا نكون قد عرّفنا القرآن الكريم، وعرفنا فضل تلاوة القرآن الكريم، كما تعرفنا فضل قراءة كتاب الله في الليل، وفضل قراءته في شهر رمضان، وبأنّ لقراءة القرآن فضل في  كلّ وقت من الأوقات فهو كتاب الله المعجز الذي أنزله على رسوله الكريم، كما أدرجنا أحاديث عن فضل قراءة القرآن الكريم.

المراجع

  1. ^ سورة الحديد , الآية 9
  2. ^ islamqa.info , القرآن الكريم , 16-12-2020
  3. ^ saaid.net , فضل تلاوة القرآن , 16-12-2020
  4. ^ سنن الترمذي , عبدالله بن عباس،الترمذي،2913،حديث حسصن صحيح
  5. ^ مختصر المقاصد , أنس بن مالك،الزرقاني،227،حديث صحيح
  6. ^ تخريج رياض الصالحين , عبدالله بن عمرو، شعيب الأرناؤوط،1001،حديث حسن
  7. ^ مسند أحمد , عبدالله بن عمرو،أحمد شاكر،10/118،حديث صحيح
  8. ^ صحيح البخاري , أبو هريرة،البخاري،5026،حديث صحيح
  9. ^ islamqa.info , فضل قراءة القرآن بالليل والناس نيام , 16-12-2020
  10. ^ سورة فاطر , الآية 29
  11. ^ islamqa.info , يستحب ختم القرآن في رمضان , 16-12-2020
1298 مشاهدة