فضل سورة الإخلاص

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 30 مايو 2020 , 19:05
فضل سورة الإخلاص

فضل سورة الإخلاص هذه السورة القصيرة التي يحفظها كل مسلم عن ظهر قلب ويرددها في يومه عدة مرات سواء أثناء الصلاة أو في أوقاته العادية ليحصل على الكثير من الأفضال والحسنات، فقراءتها في الصلاة من السنن المحببة، وتوضح السطور التالية أفضال هذه السورة الكريمة وكل ما يتعلق بها من نفحات نورانية ربانية.

سورة الإخلاص

سورة الإخلاص هي سورة مكية نزلت على الرسول الكريم في مكة المكرمة وموضعها في الجزء الثلاثين من القرآن الكريم، فهي من قصار السور وعدد آياتها أربع آيات، تنطوي على معاني كثيرة تتعلق بعبودية الله وتوحيده.

حيث يشير اسم السورة ” الإخلاص ” إلى الإخلاص في عبادة الله وحده لا شريك له والابتعاد عن الرياء والشرك بالله.

أسماء سورة الإخلاص

  • سورة الإخلاص لها أسماء كثيرة تنبع من معانيها وكلماتها وأفضالها التي لا تحصى ولا تعد، ومن أهم أسماء سورة الإخلاص ما يلي:
  • سورة النجاة، لأن قراءتها والإيمان بما ورد بها سبب لنجاة المسلم من ظلام الكفر في الدنيا، وتبعده عن نار جهنم في الآخرة.
  • سورة الصمد، وهو من أسماء الله الحسنى.
  • سورة المقشقشة، لأنها تبريء المسلم من النفاق والشرك بالله.
  • سورة الجمال، لأنه تتضمن وصف لجمال الله عز وجل، فهو وحد أحد لم يلد ولم يولد.
  • سورة الولاية، لأن من يقرأها يصبح ولاءه لله عز وجل ويكون من أولياء الله.
  • سورة البراءة، لأنه تجعل الإنسان بريء من الشرك بالله في الدنيا ومن عذاب جهنم في الآخرة.
  • سورة التوحيد، لأنها تؤكد أن الله وحده هو الأحق بالعبادة ولا شريك له.
  • سورة المنفرة، لأنه تبعد الشيطان عن من يقرأها وتنفره من المكان.
  • سورة المحضر، لأنه عند قراءتها تحضر الملائكة.
  • سورة الأمان، لأنها تحمي المسلم من العذاب.
  • سورة النور، لأنها تدخل النور والطمأنينة لقلب من يقرأها.
  • سورة التفريد، لأنها تنفرد في آياتها بصفات الله عز وجل.
  • سورة المعوذة، لأنها شديدة الارتباط بالمعوذتين سورة الفلق وسورة الناس.

اقرأ أيضًا: بحث عن فضل سورة الملك

سبب تسمية سورة الإخلاص

سميت سورة الإخلاص بهذا الاسم لأنها تعني إخلاص النية لله عز وجل وحده، وعبادته دون شريك، حيث تؤكد على أن الله واحد أحد لا إله غيره، لم يلد ولم يولد ولا يوجد من يستحق العبادة إلا هو، ومن أخلص العبادة وآمن بكل ما ورد فيها، فقد ضمن الجنة والخلاص من عذاب النار.

سبب نزول سورة الإخلاص

أنزل الله سورة الإخلاص على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عندما سأله الكفار عن صفات الله عز وجل، وألحوا في طلب وصفه، فأنزل الله الوحي بهذه السورة الكريمة التي يوضح فيها أن الله واحد أحد فرد صمد لم يلد ولم يولد.

عن أبي كعب رضي الله عنه قال ” إن المشركين قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم، انسب لنا ربك، فأنزل الله سبحانه وتعالى، قل هو الله أحد، الله الصمد، لم يلد، ولم يولد، ولم يكن كفوا أحد”.

مضامين (مواضيع) سورة الإخلاص

فضل سورة الإخلاص عظيم لمن يقرأها بيقين ويتدبر مضامينها التي منها ما يلي:

  • سورة الإخلاص تتضمن الكثير عن أصول الدين الإسلامي خاصة ما يتعلق بالتوحيد.
  • السورة تتضمن صفات الله عز وجل وتتحدث عن صفاته كالوحدانية والصمدية، وجميع الصفات التي تؤكد أن الله وحده وليس له ولد ولا شريك له في العبادة.
  • الإخلاص تؤكد وترسخ أهم ركن في الإسلام وهو التوحيد، حيث تدعو الناس للبعد عن الشرك بالله.

اقرأ أيضًا: أسماء سورة الفاتحة

فضل سورة الإخلاص

سورة الإخلاص لها أفضال كثيرة، من أبرزها ما يلي:

فضل سورة الإخلاص بلاغيا

تتميز سورة الإخلاص بالبلاغة في كلماتها وآياتها التي على الرغم من عددها القليل إلا أنها موجزة وتحمل معاني كثيرة وتعاليم اكثر للمسلمين.
تتضمن السورة الكريمة اسمين من أسماء الله عز وجل للتأكيد على كمال أوصافه وهما الأحد والصمد.
تعبر كلمات السورة عن أن الله لا نظير له ولا شبيه، وأنه لم يلد ولم يولد وذلك بكلمات موجزة وسهلة الفهم.

 فضل سورة الإخلاص للاطفال

تعتبر سورة الإخلاص من أفضل السور التي يمكن للأطفال الصغار حفظها، لأن كلماتها سهلة وبسيطة وعدد آياتها أربع آيات فقط، فهي من أسهل السور القصيرة، كما أنها تحفظهم من كل شر، وتعلمهم الكثير عن أصول الدين الإسلامي وتجعلهم يدركون منذ الصغر صفات الله وأهمية التوحيد وعدم الشرك به، كما أنها يتم قراءتها لتحصين الأطفال من الشر والحسد.

 فضل سورة الاخلاص عشر مرات

توجد أحاديث شريفة تشير إلى أن قراءة سورة الإخلاص عشر مرات في اليوم يحقق للمسلم أفضال وفوائد كثيرة، ومنها الآتي:

روى أحمد عن معاذ بن أنس الجهني قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قرأ قل هو الله أحد حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصراً في الجنة. فقال عمر ابن الخطاب: إذن أستكثر يا رسول الله، فقال صلى الله عليه وسلم: الله أكثر وأطيب.

 فضل سورة الإخلاص 100 مرة

قراءة سورة الإخلاص يحقق ثواب كبير للمسلم، وعلى الرغم من عدم وجود أحاديث شريفة تشير إلى قراءتها عدد مائة مرة، إلا انه يوجد ما يشير إلى عدد مرات قريبة من هذا العدد، ومنها الآتي:

قال السيوطي رحمه الله في الدر المنثور عند تفسير سورة الإخلاص عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قرأ قل هو الله أحد مائتي مرة غفر له ذنوب مائتي سنة”.

أخرج أبو يعلى ومحمد بن نصر في كتاب الصلاة عن أنس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قرأ قل هو الله أحد خمسين مرة غفر له ذنوب خمسين سنة. ” وقال الحافظ ابن كثير رحمه الله أن إسناده ضعيف.

فوائد سورة الإخلاص

فضل سورة الإخلاص كبير حيث يحقق المسلم الكثير من الفوائد عند الحرص على قراءتها، ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • قراءة سورة الإخلاص تقرب العبد من ربه، فمن يحبها يحبه الله عز وجل.

قراءتها يساوي قراءة ثلث القرآن الكريم في الأجر والثواب، حيث قال الرسول الكريم عنها:
” أَيَعْجِزُ أحَدُكُمْ أنْ يَقْرَأَ في لَيْلَةٍ ثُلُثَ القُرْآنِ؟ قالوا: وكيفَ يَقْرَأْ ثُلُثَ القُرْآنِ؟ قالَ: قُلْ هو اللَّهُ أحَدٌ تَعْدِلُ ثُلُثَ القُرْآنِ”.

  • قراءة سورة الإخلاص يحمي الإنسان من الشرور والشياطين.
  • قارئ سورة الإخلاص يبني الله له قصراً في الجنة. وذلك إعمالاً للحديث الشريف:

“من قرأ قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ حتى يختمَها عشرَ مراتٍ بنى اللهُ له قصرًا في الجنَّةِ”.

  • قراءة سورة الإخلاص تجعل الدعاء مُستجاب، وقد ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يؤكد ذلك:

” روى بريدة الأسلمي رضي الله عنه: سَمِعَ النبيُّ – صلى الله عليه وسلم رجلًا يدعو وهو يقولُ: اللهم إني أسألُك بأني أشهدُ أنك أنت اللهُ لا إلَه إلا أنتَ الأحدُ الصمدُ الذي لم يلدْ ولم يولدْ ولم يكن له كُفُوًا أحدٌ. قال: فقال: والذي نفسي بيدِه لقد سألَ اللهُ باسمِه الأعظمِ الذي إذا دُعيَ به أجابَ وإذا سُئِلَ به أعطى”.

تفسير سورة الإخلاص

فضل سورة الإخلاص يتأكد عندما يتدبر المسلم معانيها ويفهم تفسيرها، والتفسير وفق ابن كثير كالتالي:

  • ” قُلْ هُوَ اللَّـهُ أَحَدٌ”

تعني أن الله واحد أحد لا مثيل له ولا شبيه، وأن الله هو لفظ لا يطلق إلا عليه وحده لا شريك له.

  • ” اللَّـهُ الصَّمَدُ”

الصمد هو الغني عن كل خلقه وأن العباد فقراء يحتاجون إليه ولا يستغنون عنه لكنه هو الغني عنهم.

  • “لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ “

تؤكد الكلمات أن الله واحد أحد لم يلد ولم يولد ولا بداية ولا نهاية لوجوده، حيث أن الولادة تشير للبداية والتوالد إشارة للفناء، والله جل وعلى لا يخضع لهذه القوانين الحياتية، فهو وحده الباقي الذي لا يزول.

  • وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ”

الكلمات الكريمة تؤكد أن الله ليس له شبيه أو مثيل، فهو ليس كمثله شيء في الأرض ولا في السماء.

فضل سورة الإخلاص هذه السورة العظيمة التي يعادل أجر قراءتها قراءة ثلث القرآن، والتي يتعلم منها المسلم أهم أسس الدين الإسلامي ألا وهو التوحيد بالله وأنه واحد لا شريك له.

358 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!