فوائد الخس مع الثوم

كتابة هدير - آخر تحديث: 22 ديسمبر 2019 , 13:12
فوائد الخس مع الثوم

يؤكد علماء التغذية، وكذلك الأطباء، والمختصون بالطب البديل على أهمية تناول الخس والثوم. ففضلاً عن ثرائهما بالعناصر الغذائية المفيدة للصحة، إلا أن لكل منهما  فوائد يتميز بها عن الآخر، ويستطيع كل منهما دعم الجسم من خلالها، ورفع درجة مقاومته لكثير من الأعراض، والأمراض التي تعيق نشاطه، وتؤخر من مهاراته، ولمعرفة المزيد عن أهم فوائد الخس مع الثوم ، نستعرض مقالنا التالي بموقع محتويات.

يفيد الخس في رفع كفاءة الجهاز المناعي لمقاومة الأمراض، ولدعم عملية الهضم

فوائد الخس مع الثوم

  • يُعرف عن الخس والثوم، قدرتهما على تعزيز الجهاز المناعي، ورفع درجة مقاومة الجسم لأية عدوى من أقل الأمراض تأثيراً وحتى المزمن منها.
  • يطهر كلاً من الخس والثوم المعدة من جميع الميكروبات والديدان والجراثيم، التي تؤثر على القولون العصبي، وعلى حركة الهضم بالمعدة، وكذا الهضم بشكل عام.
  • يتدخل كل منهما أيضاً في دعم فروة الرأس، ومدها بالعديد من الفيتامينات والأملاح المعدنية، والعناصر الغذائية التي تساعدها على دعم بصيلات الشعر، وتقوية خصلاته، وتطهير الفروة من القشر، والجروح، وكذا الحشرات الضارة.
  • يساعد كل من الخس والثوم في الحفاظ على صحة العظام، ووقايتها آثار الالتهابات، والكسور، وعدم انتشار الأمراض المختلفة بها.
  • يتصدى كل من الثوم والخس لانقسام الخلايا السرطانية، وتعطيل نشاطها المتزايد في البداية، وكذلك على دعم الجسم المتعافي من المرض.

فوائد الخس للصحة 

  • يدعم تنشيط الدورة الدموية وبالتالي فهو يقي الجسم التعرض لأية أزمات قلبية، وكذلك الأمراض المتعلقة بالأوردة والشرايين.
  • يقي الجسم التعرض للوهن أو الضعف، ويرفع من درجة التركيز والانتباه، ويساعد الإنسان على مواصلة نشاطه الدني.
  • يساعد تناول الخس على مد الجلد، والشعر، والأظافر بالعناصر الهامة للنمو، والنظافة، والحفاظ على حيوية مظهرهم جميعاً.
  • يرفع الخس من الطاقة الإيجابية للجسم، ويدعم تخلص الإنسان من مشاعر الضغط والتوتر والقلق، ويجنبه التعرض للأرق واضطرابات النوم المختلفة.
  • يقي الخس تعرض الجسم لتأثيرات الجذور الحرة، والتي يعد أبرزها ظهور علامات الشيخوخة من تجاعيد وخطوط بيضاء، وكذا علامات الارهاق المستمرة حول العين وفي تصبغات البشرة.
  • يعتبر الخس طارد جيد للبلغم، وداعماً للجهاز التنفسي، إذ يعمل على وقايته من أية تجمعات بكتيرية بفعل عميلة التنفس، وكذلك فهو يساعد على تحقيق الاسترخاء بسبب دعم عمليتي الشهيق والزفير بشكل طبيعي.
  • يعزز الخس عملية الهضم من خلال التحكم في إفرازحامض المعدة، وإنزيمات بشكل يدعم عملية الهضم بشكل سليم.
يفيد الثوم في تطهير المعدة وحفظها من أي عدوى
يفيد الثوم في تطهير المعدة وحفظها من أي عدوى

فوائد الثوم للصحة 

  • يشتهر الثوم بقدرته على تطهير المعدة، ويساعد في دعم نشاط القولون، والتخفيف من اضطرابات القولون العصبي، وسوء الهضم .
  • يرفع الثوم من مقاومة فروة الرأس لمظاهر الضعف المختلفة؛ مثل تكون القشرة، وكذا انتشار حشرات الرأس، وضعف نمو الشعر، وقلة كثافته.
  • يدخل الثوم في كثير من مستحضرات البشرة التي تعني بتنظيفها، وكذلك بمدها بأهم العناصر التي تحتاجها لمقاومة تأثير الجذور الحرة، وذلك من خلال الترهلات، والتجاعيد، وظهور الخطوط البيضاء.
  • يرد الفضل للثوم في الحفاظ أيضاً على صحة الجهاز التنفسي، فهو يساعد على حماية الرئتين من آثار التدخين السلبي، وكذا فهو طارد جيد للبلغم، ومُسكن للصدر ممن آلام الكحة والسعال المزمن.
  • يبعث الثوم على الشعور بالاسترخاء، وكذا الخلود إلى النوم بعمق دون التعرض لأية اضطرابات أثناء النوم.
  • يعزز من إنتاج كرات الدم البيضاء والتي تعمل على دعم الجروح والإصابات، وسرعة إلتئامها. وكذا فهو يزيد من إفراز كرات الدم الحمراء المفيدة في وقاية الجسم من التعرض لفقر الدم، وأمراض الدم الأخرى.
  • ينجح الثوم في مد الهيكل العظمي بالبروتين اللازم لبناء الكتلة العضلية، لذلك فهو يعتبر مفيداً للاعبي كمال الأجسام، ورفع الأثقال.

211 مشاهدة