فوائد صيام العشر من ذي الحجة

كتابة noura - تاريخ الكتابة: 12 يوليو 2021 , 09:07 - آخر تحديث : 12 يوليو 2021 , 10:07
فوائد صيام العشر من ذي الحجة

فوائد صيام العشر من ذي الحجة عظيمة لمن إحتسب أجره على الله، فقد شهد رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذا اليوم أنه من أفضل الأعمال عند الله تعالى، وقد حثنا رسولنا العظيم على الإكثار من العبادة في ذلك اليوم، فيستحب للمسلم الصيام والدعاء والإكثار من الصلاة، وممارسة الأعمال الصالحة في هذا اليوم الفضيل، وهناك العديد من فوائد صيام العشر من ذي الحجة التي سنذكرها في هذا المقال.

فوائد صيام العشر من ذي الحجة

شهر ذي الحجة من الأشهر الحُرم، وهو شهر عظيم فرض الله فيه على المسلمين الحج، وهو إحدى الفرائض على كل مسلم ومسلمة قادرين وبالغين، وفي هذا الشهر أيضاً خاصة في الأيام الأولى منه وهي التي تسبق شعائر الحج أيام من أعظم أيام السنة حيث النفحات والطاعات ومواسم الخيرات، في هذا المقال نتحدث عن فضل صيام عشر من ذي الحجة، حيث تعتبر طاعة صيام التطوّع من أفضل الطاعات في هذه الأيام المباركات، فلنتعرف  في هذه الفقرة على فضل هذه الأيام.
  • أقسم الله سبحانه وتعالى بهذه الأيام الفضيلة، وهذا يدل على فضل وعِظم نفع أيام ذي الحجة إذ قال تعالى:(والفَجْر وَلَيَالٍ عَشْرٍ).
  • شهد النبي صلى الله عليه وسلم بأن أيام عشر ذي الحجة أعظم أيام الدنيا، كما تقدم في الحديث الصحيح.
  • تشمل أيام عشرة ذي الحجة يوم عرفة وهو اليوم المشهود الذي أكمل الله فيه الدين وصيامه يكفر سيئات عامين، والعشر ذي الحجة فيهما أيضًا يوم النحر الذي يعتبر أعظم أيام السنة، وهو يوم الحج الأكبر الذي يجتمع فيه من الطاعات والعبادات ما لا يجتمع في غيره.
  • حث الرسول صلى الله عليه وسلم بكثرة التسبيح والتحميد والتكبير في هذه الأيام الفضيلة، كما روي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد”.
  • إن أيام عشر ذي الحجة يقوم فيها المسلم بأداء مناسك الحج وذبح الأضحية، لذا فإن إدراك هذه العشر نعمة عظيمة من نعم الله سبحانه وتعالى على عباده، وواجب المسلم إستشعار هذه النعمة وإغتنام الفرصة، وذلك بأن يولي إهتمامه بالأيام العشر، وأن يجاهد نفسه بالطاعة، وإن من فضل الله تعالى على عباده كثرة طرق الخيرات، وتنوع سبل الطاعات ليدوم نشاط المسلم ويبقى ملازمًا لعبادة ربه.

ما يستحب من الأعمال في العشر من ذي الحجة

تعد العشر الأوائل من ذي الحجة أيام مباركة وعظيمة يستحب بها القيام بأعمال صالحة، وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ”ما من أيامٍ العمل الصالح فيها أحبُّ إلى الله من هذه الأيامِ (يعني أيامَ العشر) . قالوا : يا رسول الله ولا الجهادُ في سبيل الله ؟ قال : ولا الجهادُ في سبيل الله إلا رجلٌ خرج بنفسه وماله فلم يرجعْ من ذلك بشيء”، سنقدم لكم فيما يأتي بعضاً من الأعمال الصالحة المستحب القيام بها في هذه الأيام المباركة.

الصيام

يسنّ للعبد أن يصوم عشر ذي الحجة لأن النبي صلى الله عليه وسلم حثَّ على العمل الصالح في أيام العشر، ويعتبر الصيام من أفضل الأعمال، وقد اصطفاه الله تعالى لنفسه كما في الحديث القدسي قال الله تعالى: “كل عمل بني آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به”.

الإكثار من التحميد والتهليل والتكبير

يسنّ التكبير والتهليل والتحميد في أيام العشر، والجهر بذلك في المساجد والمنازل والطرقات وكل موضع يجوز فيه ذكر الله إظهارًا للعبادة، وإعلانًا بتعظيم الله تعالى، والتكبير في هذا الوقت أصبح من السنن المهجورة ولا سيما  في أول العشر فلا تكاد تسمعه إلى القليل، لذا ينبغي الجهر به إحياءً للسنة وتذكيرًا للغافلين، وقد ثبت أن إبن عمر وأبا هريرة رضي الله عنهما كانا يخرجان إلى السوق أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما.

ذبح الأضحية

من الأعمال الصالحة في أيام عشر ذي الحجة التقرب إلى الله عز وجل بذبح الأضاحي واستسمانها واستحسانها وبذل المال في سبيل الله تعالى، ففي هذه الأيام يجبر الله خاطر الفقراء فيفرض الذبح على الأغنياء حتى يأكل الفقراء اللحوم التي تعد من الأطعمة ذات تكاليف مرتفعة وبحيث يتناولونها ولو مرة في السنة.

التوبة النصوح

مما يتأكد في أيام عشر ذي الحجة التوبة إلى الله تعالى والإقلاع عن المعاصي وجميع الذنوب، والتوبة هي الرجوع إلى الله تعالى والتقرب منه وترك ما ينهاه الله ظاهرًا وباطنًا، والندم على ما مضى وتركها في الحال، والإصرار على عدم العودة للمعاصي والفواحش والإستقامة على الحق.

الإكثار من الأعمال الصالحة المستحبة

يجب على العبد الإكثار من القيام بالأعمال الصالحة التي ترضي الله عز وجل، وهذا يستلزم عِظم ثوابه عند الله تعالى، فالمسلم الذي لا يستطيع أداء مناسك الحج فعليه أن يستغل هذه الأوقات المباركة بطاعة الله عز وجل من الدعاء والتسبيح والإستغفار والصلاة والزكاة وصلة الأرحام وبر الوالدين والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغير ذلك من الأعمال الصالحة التي يُحبها الله عز وجل.

أداء الحج والعمرة

إن من أفضل ما يقوم به المسلم في أيام عشر ذي الحجة هي زيارة بيت الله تعالى، فمن وفقه الله تعالى لحج بيته وقام بأداء نسكه على أكمل وجه فله نصيب من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “الحج المبرور ليس له جزاءً إلا الجنة”.

شاهد أيضًا: ما المقصود بالليالى العشر وما هو فضل الليالي العشر من ذي الحجة

الفائدة التي يجنيها المسلم من معرفة فضل أيام العشر من ذي الحجة

منَّ الله تعالى على عباده أن جعل لهم مواسم الطاعات وأوقات للعمل الصالح، والتنافس للتقرب منه سبحانه وتعالى، ومن أعظم تلك المواسم موسم الحج وعشر ذي الحجة التي شهد النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بأنه من أفضل أيام الدنيا، وهناك العديد من الفوائد التي يجنيها المسلم عند معرفته بعطمة أيام العشر من ذي الحجة، نذكر منها:

تعظيم أيام العشر من ذي الحجة

تعظيم هذه الأيام  وتعظيم ما عظمه الله سبحانه وتعالى عبادة من العبادات ودليل على التقوى،  قال تعالى: “ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ”، وما يدل على عظمة الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة، أن الله عز وجل قد أقسم بها في كتابه الكريم، في قوله تعالى في سورة الفجر:”والفجر وليالٍ عشر”.

الحذر من إرتكاب معصية فيها

يجب أن يحذر المسلم من إرتكاب المعصية في هذه الأيام الفضيلة فهي أشد من غيرها من الأيام الأخرى، فقد جعل الله عز وجل لبعض الأماكن حرمة وخصها بإحكام مثل المسجد الحرام، فهذه الأيام خصها الله تعالى بالفضل والتعظيم وارتكاب معصية أو مخالفة فيها يكون أشد من المخالفة في غيرها.

الإجتهاد في القيام بالأعمال الصالحة

الإجتهاد بالقيام بالأعمال الصالحة من الصدقة وصلاة وزكاة وصيام وغيرها الكثير من الأعمال الصالحة الأخرى، ففي مثل هذه الأوقات تُضاعف الحسنات، وقد بيّن الله عز وجل لنا الأيام والأوقات التي يحبها ليتقرب إليه المسلم فيها ليفوز بطاعته ورضاه، عن ابن عباس رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما العمل الصالح في أيام أفضل من هذه العشر” قالوا ولا الجهاد؟ قال: ” ولا الجهاد، إلا رجل خرج يُخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء”.

استثمار الوقت بالذكر والتسبيح

استثمار الوقت بالتسبيح والتهليل في هذه الأيام الفضيلة، وهو ما غفل عنه الكثير من الناس، فما ترى سوا القليل من الناس الذي يُقيم هذه السنة ويجتهد فيها، بل أكثر الناس تمر عليهم هذه الأيام كسائر الأيام الأخرى، ولا ينظرون لفضلها وحاجتهم إلى الإكثار من الذكر فيها، والتي هي من العبادات التي لا تحتاج جهدًا ولكن ثوابها كبيرًا عند الله تعالى، وقد جاء في السنة الحث على الإكثار من التسبيح والتهليل في هذه الأيام، فعن ابن عمر رضي الله عنه قال قال الرسول صلى الله عليه وسلم:” ما من أيام أعظم عند الله سبحانه وتعالى ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد”.

وعلى المسلم الإجتهاد بهذه الأيام العظيمة لينال رضى الله تعالى والفوز بجنته والتوفيق في حياته.

شاهد أيضًا: متى يبدأ التكبير المقيد في عيد الأضحى

ختامًا نكن قد أنهينا مقالنا بعد أن تعرفنا على فوائد صيام العشر من ذي الحجة، كما تعرفنا على الأعمال التي يستحب القيام بها  في العشر من ذي الحجة، وفي ختام المقال تحدثنا عن الفائدة التي يجنيها المسلم من معرفة فضل أيام العشر من ذي الحجة.

المراجع

  1. ^ islamway.net , فوائد صيام العشر من ذي الحجة , 11-7-2021
  2. ^ islamqa.info , ما يستحب من الأعمال في العشر من ذي الحجة , 11-7-2021
  3. ^ almoslim.net , الفائدة التي يجنيها المسلم من معرفة فضل أيام العشر من ذي الحجة , 11-7-2021
19 مشاهدة