في العصر العباسي الأول تحمل الخلفاء بأنفسهم مهمة نشر الإسلام وهو عصر قوة.

في العصر العباسي الأول تحمل الخلفاء بأنفسهم مهمة نشر الإسلام وهو عصر قوة.

في العصر العباسي الأول تحمل الخلفاء بأنفسهم مهمة نشر الإسلام وهو عصر قوة. تأسست الدولة العباسية في عام 132 هـ الموافق 750 م. كما وانتهت بعد أن قضى عليها المغول، في عام 656 هـ الموافق 1258 م. وفي موقع محتويات، سنجيب على في العصر العباسيّ الأوّل تحمّل الخلفاء بأنفسهم مهمّة نشر الإسلام وهو عصر قوّة. كما وسنتطرق إلى العديد من المعلومات، عن الدولة العباسية في هذه السطور.

في العصر العباسي الأول تحمل الخلفاء بأنفسهم مهمة نشر الإسلام وهو عصر قوة.

في العصر العباسيّ الأوّل تحمّل الخلفاء بأنفسهم مهمة نشر الإسلام وهو عصر قوّة. الإجابة صحيحة فقد قامت الدولة العباسية على أنقاض الخلافة الأموية. بينما وانطلقت من العراق. كما وبلغت الدولة العباسية أقصى اتساع لها في عهد الخليفة هارون الرشيد، أبو الخليفة أبو جعفر المنصور الذي أمر ببناء مدينة بغداد. في حين قامت الدويلات التي انفصلت عن الدولة العباسية في العصر الثاني بمهمة إضعاف خاصرة الدولة العباسية مما أسس لزوالها. [1]

شاهد أيضًا: قام بتنظيم الدعوة العباسية، وقد اتخذ من قرية الحُميمة مقراً لإقامته

الدولة العباسية

يعد العصر العباسيّ الأول الذي تحمل الخلفاء بأنفسهم مهمّة نشر الإسلام هو عصر قوة الدولة العباسية، وذلك لعدة عوامل منها: [1]

  • حاصر العباسيّون القسطنطينيّة ثلاث مرات، وفي المرة الأخيرة استطاعوا فتح القسطنطينية عاصمة الروم، وكان ذلك حلم جميع الخلفاء في الدولتين الأموية، والعباسية.
  • عمل العباسيون على تحصين المناطق الحدودية مع الدولة البيزنطية، وجعلوا قطعات من قوات جيشهم ترابط على حدودهما.
  • كما وبنى العباسيون العواصم لتكون مناطق دفاعية داخلية.
  • اهتم العباسيون بالفنون والهندسة وأقاموا المكتبات والمدارس.
  • سقطت الدولة العباسية بعد قيام عدة دول نتيجة انفصال عدد من الأقاليم الأمر الذي أثّر على استقرارها.

بذلك نكون قد وضّحنا أنّه في العصر العباسي الأوّل تحمل الخلفاء بأنفسهم مهمّة نشر الإسلام وهو عصر قوة. كما وعرضنا معلومات عن قيام الدولة العباسية، ثالث الخلافات الإسلامية وأطولها في مدة حكمها التي واستمرت لأكثر من خمسة قرون، لتكون بذلك أطول مدة عرفها نظام الخلافة الإسلامية.

المراجع

  1. ^islamstory.com , مختصر قصة الخلافة العباسية , 28/09/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *