قدرة الفرد على الاحتفاظ بثبات جسمه عند أداء حركات الاتزان صح أم خطأ

كتابة يسرى ياسر -
قدرة الفرد على الاحتفاظ بثبات جسمه عند أداء حركات الاتزان صح أم خطأ

قدرة الفرد على الاحتفاظ بثبات جسمه عند أداء حركات الاتزان؟، حيث يمتلك الفرد على القدرة على الحفاظ على ثباته بشكل كبير ويظهر ذلك في جميع التحركات، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع محتويات كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا المصطلح والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

قدرة الفرد على الاحتفاظ بثبات جسمه عند أداء حركات الاتزان

الإجابة العبارة صحيحة، حيث يعد الاتزان من المصطلحات الشائعة التي يتم من خلالها وصف ثبات الأجسام المختلفة، حيث يأتي هذا المصطلح من التوازن أي تعادل كفتي الميزان، حيث أن الإنسان يمتلك قدرة على التوازن والثبات خلال الحركة والمشي وهو ما يمنع الشخص من الوقوع والتعثر، إلا أنه في بعض الأحيان قد يسقط الشخص نتيجة فقدان مؤقت في توازن جسمه، حيث توجد بعض الأمراض والاضطرابات والمشاكل الصحية التي تمنع الشخص من التوازن خلال الحركة مما يجعل الشخص يشعر بالدوخة والدوار ويسقط عند الحركة، وتوجد ثلاثة أجزاء أساسية في جسم الإنسان هي التي تعمل على الحفاظ على التوازن، وتتمثل هذه الأجزاء الثلاثة في الجهاز الحسي العضلي، وكذلك الأذن الداخلية والعين، ويحدث التوازن بسبب تنسيق الجهاز المسؤول عن التوازن الموجود في المخيخ والذي يعمل على ضبط توازن الجسم والتحكم في هذا التوازن عند الحركة.[1]

شاهد أيضًا: اسباب الدوخه المفاجئه وعدم الاتزان عند الوقوف

أسباب عدم اتزان جسم الإنسان

في بعض الأحيان قد يعاني الإنسان من عدم الاتزان وعدم القدرة على الحفاظ على ثباته خلال المشي والحركة وهو ما يحدث بسبب بعض العوامل والأسباب المختلفة والتي تتمثل فيما يلي:[1]

  • الإصابة باضطرابات في الأذن الداخلية المركزية والذي غالبًا ما يتعلق بالمخ أو المخيخ وهو ما يؤدي إلى فقدان الشخص توازنه.
  • وجود مشكلة في بعض أجهزة الجسم مثل الجهاز العصبي أو الجهاز الدوري نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض السكر وكذلك ارتفاع ضغط الدم أو زيادة الكوليسترول.
  • اضطرابات في وظائف الغدة الدرقية.
  • الإصابة بمشاكل نفسية أو معنوية.
  • الإصابة باضطرابات في الأذن الخارجية مثل الالتهابات الفيروسية مما يؤثر على الاتزان.

علاج عدم الاتزان

يمكن علاج مشكلة عدم قدرة الفرد على التوازن من خلال بعض الطرق والتي تتمثل فيما يلي:[1]

  • علاج المشكلة الصحية الكامنة التي تؤدي إلى عدم الاتزان مثل مشاكل الأذن أو الجهاز العصبي أو الغدة الدرقية وغيرها.
  • أخذ القسط الوافر من النوم والراحة.
  • اتباع نظام غذائي صحي متوازن.
  • التوقف عن التدخين وشرب الكحول.

شاهد أيضًا: من شروط الاتزان

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال قدرة الفرد على الاحتفاظ بثبات جسمه عند أداء حركات الاتزان؟، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن الاتزان وأسباب عدم الاتزان عند الإنسان وكيفية علاجه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع.

المراجع

  1. ^ Mayoclinic.com , Balance problems , 08/05/2022
38 مشاهدة