قمت بإجراء تجربة لإختبار أثر نوع من الأسمدة على نمو نبته

كتابة asma - تاريخ الكتابة: 16 سبتمبر 2021 , 09:09
قمت بإجراء تجربة لإختبار أثر نوع من الأسمدة على نمو نبته

قمت بإجراء تجربة لإختبار أثر نوع من الأسمدة على نمو نبته ، كل تجربة لابد لها من أركان ومتغيرات لا تتم إلا من خلالها، فهناك المتغير التابع، وهناك المتغير المستقل، وهناك المتغير الوسيط، وهناك تجارب كثيرة تم إجراؤها على التربة وأجريت تجارب أخرى على الكائنات الحية، وفي هذا المقال نتعرض لواحدة من تلك التجارب لنستخرج منها المتغير المستقل، والمتغير التابع.

قمت بإجراء تجربة لإختبار أثر نوع من الأسمدة على نمو نبته

قمت بإجراء تجربة لإختبار أثر نوع من الأسمدة على نمو نبته وذلك من خلال مراقبة نموها، من خلال التجربة فإن المتغير المستقل هو نوع السماد، والمتغير التابع هو مقدار النمو في النبات، والمتغيرات المسيطر عليها تكون نوع النبات ونوع السماد وكمية أشعة الشمس التي يحصل عليها النبات وحجم الأصيص، وغير ذلك، مما يمكن أن يشترك في التجربة من العناصر المختلفة.

شاهد أيضًا: من النباتات اللاوعائية اللابذرية الحزازيات وحشيشة الكبد صح ام خطأ

تعريف التجربة

التجربة هي حزمة من الأعمال التي يقوم بها العالم في معمله من خلال إجراءات علمية صارمة، تقود إلى نتائج حاسمة، ويكون الهدف من إجرائها هو اكتشاف ظاهرة أو شيء ما، وتحليل الملاحظات والنتائج التي خلصت إليها التجربة، وصولًا إلى تعميم نتائجها، ولا يمكن تعميم التجربة إلا إذا كانت نتائجها موثوقة، وذات دلالات محددة تسمح بالتعميم على المواقف المشابهة، فإذا لم تكن المقدمات صحيحة، فسوف يؤدي ذلك إلى نتائج فاشلة أو ناقصة أو عكسية أو غير صحيحة وخاطئة لا يمكن تعميمها.

ما هي الأسمدة؟

الأسمدة بأنها هي مادة عضوية قد تكون مصنعة وقد تكون طبيعية، وقد تكون مخلوطة بين الطبيعي والمصنع، يتم إضافتها للتربة بغرض مساعدة النبات على النمو والتطور وهناك الكثير من أنواع الأسمدة والتي يتم استخدامها وفق نسب ومعدلات محددة تختلف من محصول إلى آخر.

شاهد أيضًا: النباتات التي تنمو عقب سقوط الأمطار

ما هو المتغير التابع؟

يطلق على المتغير التابع أيضًا اسم “متغير الاستجابة”، وكذلك يسمى بـ “متغير التأثّر”، ويطلق عليه أيضًا “المتغير المُقاس”، ويسميه البعض “المتغير المستجيب”، أو “المتغير المُفسَّر”، أو “المتغير الناتج”، وكذلك  “المتغير التجريبي”، وأخيرًا “المتغير المُخرّج”، ويعرف المتغير التابع بأنه “المتغير الذي يتبع المتغير المستقل، حيث يقع  التأثير من المتغير المستقل على المتغير التابع، من السهل جدًا قياس التأثيرات على المتغيرات التابعة، المتغيرات التابعة في مشكلة البحث أو البحث العلمي ككل هي ما تُظهر المتغير المستقل في الدراسة العلمية، والعلاقة بين المتغيرات في الأبحاث العلمية التجريبية أو التربوية هي ما تميز بين أنواع المتغيرات وأي منهم متغير تابع وأي منهم متغير مستقل صاحب التأثير والمقصود بالمعالجة.

شاهد أيضًا: ما الذي يفعله منفذ التجربة بعد تحليله البيانات

ما هو المتغير المستقل؟

يطلق على المتغير المستقل اسم “متغير المتنبئ”، ويسمى أيضًا “المتغير المحكوم”، ويسميه البعض “المتغير المعالَج”، كما يسمى “المتغير المٌفسِّر”، ويطلقون عليه اسم “متغير التعرّض” ويطلق عليه اسم “معامل المخاطرة” ويسمى “الخاصية” وأخيرًا يسمى المتغير المستقل”متغير الإدخال”، ويرى بعض الباحثين أن اختيار اسم  المتغير المُفسّر عوضًا عن المتغير المستقل هو اختيار أفضل عند التعامل مع كميات وذلك؛ لأن المتغيرات المستقلة قد لا تكون مستقلة من الجانب الإحصائي.، والمتغير المستقل هو متغير يؤثر في متغير آخر أو أكثر، ويسعى الباحث إلى دراسة هذا الأثر أو التحقق منه من خلال معالجته، ويعمل الباحث على السيطرة على قيم أو معدلات هذا المتغير ليشاهد أثرها على متغير آخر.

في هذا المقال تناولنا الإجابة على سؤال قمت بإجراء تجربة لإختبار أثر نوع من الأسمدة على نمو نبته وذلك من خلال مراقبة نموها، من خلال التجربة فإن المتغير المستقل هو نوع السماد وقد تعرضنا إلى تعريف كل من التجربة، والسماد، والمتغير التابع والمتغير المستقل.

45 مشاهدة