كان النبي صلى الله عليه وسلم يفتتح السورة بالبسملة

كتابة اية محمد -
كان النبي صلى الله عليه وسلم يفتتح السورة بالبسملة

كان النبي صلى الله عليه وسلم يفتتح السورة بالبسملة عند قراءته للقرآن الكريم، ويُعد لفظ البسملة من الألفاظ العظيمة في الإسلام، والذي يُكرر المُسلمون قوله في بداية أعمالهم، ولا سيما عند تلاوة القرآن الكريم، وفي هذا المقال سنتعرّف على كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يفتتح السورة بالبسملة، بالإضافة إلى الأحكام المختلفة المتعلقة بالبسملة عند تلاوة القرآن الكريم، كمّا سنتعرّف أيضًا على سور لها ميزات خاصة فيما يتعلق بالبسملة.

كان النبي صلى الله عليه وسلم يفتتح السورة بالبسملة

كان النبي صلى الله عليه وسلم يفتتح السورة بالبسملة وهذه كانت إحدى السنن التي يقوم بها على الدوام، ويُعرَّف لفظ البسملة على أنَّه اختصار لجملة “بسم الله الرحمن الرحيم”، وأول آية قرآنية نزلت على النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- أمرت بذكر البسملة عند قراءة القرآن الكريم، حيث يقول الله تعالى: “اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ”[1]، لذا كان النبي-صلَّى الله عليه وسلَّم- يفتتح السور بالبسملة دائمًا، كمّا وضع الصحابة الكرام عند جمعهم القرآن البسملة في بدايات سور المصحف الشريف.[2]

أحكام البسملة عند قراءة القرآن الكريم

تُعدُّ البسملة من الجمل الواجب ذكرها في بدايات السور، والتي لا بدَّ من بدء قراءة القرآن الكريم بها، ولها العديد من الأحكام التي توضح متى يجب قولها، وهي كالتالي:[3]

  • البسملة في أول السورة: اجتمع أهل العلم على وجوب ذكرها في مطلع السور باستثناء سورة التوبة.
  • البسملة في غير أول السورة: إذا ابتدأ المسلم القراءة من منتصف السورة يجوز له أن يذكر البسملة أو أن يتركها، وله حرية الخيار في ذلك.
  • البسملة عند الجمع بين السور: عند قراءة سورتين متتاليتين يجوز قول البسملة في كل الحالات الوقف والوصل ما عدا أن يصلها مع السورة السابقة ثم يقف، فتبدو كأن البسملة تابعة لنهاية السورة، وهذا مخالف لكون البسملة هي لبدايات السور.

ما هي السورة التي لا تبدأ بالبسملة

جميع السور في القرآن الكريم تُفتتح بالبسملة ما عدا سورة وحيدة هي سورة التوبة، وهي السورة التاسعة في الترتيب في المصحف الشريف، وعدد آياتها مئة وتسع وعشرون آية، نزلت في المدينة المنورة في السنة التاسعة للهجرة بعد غزوة تبوك، ويرجع السبب في عدم ذكر البسملة في بدايتها بسبب محتوى السورة، حيث نزلت هذا السورة بالسيف والحثَّ على قتال الكافرين والمشركين، وهذا المحتوى يتنافى مع لفظ البسملة الذي يحوي اسمين من أسماء الله الحُسنى وهما الرحمن وارحين واللذان يدلان على الأمان والرحمة، كما ورد أيضًا في عدم ذكر البسملة في سورة التوبة هو أنَّ الصحابة ظنّوا أنَّها سورة واحدة مع السورة التي تسبقها وهي سورة الأنفال.[4]

ما هي السورة التي ذكرت فيها البسملة مرتين

توجد سورة في القرآن الكريم تتميز عن غيرها من السور باحتوائها على لفظ البسملة مرتين، وهي سورة النمل، حيث ترد البسمة مرة في بدايتها كسائر السور، وترد مرة ثانية في إحدى آياتها، وهي الآية الكريمة التي تقول: “إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ”[5]، وقد نزلت سورة النمل في مكة المكرمة، وترتيبها السورة السابعة والعشرين في المصحف الشريف، وعدد آياتها ثلاث وتسعون آية.[6]

شاهد أيضًا: آداب تلاوة القرآن الكريم

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي سلَّط الضوء على أحد السنن النبوية الشريفة، حيث بيّن أنَّه كان النبي صلى الله عليه وسلم يفتتح السورة بالبسملة ، وكما بيّن أحكام البدء بالبسملة عند قراءة سور القرآن الكريم، وعرَّف بما هي السورة التي لم تبدأ بذكر البسملة وما هي السورة التي ذُكرت فيها البسملة مرتين.

المراجع

  1. ^ سورة العلق , الآية 1.
  2. ^ binbaz.org.sa , حكم البدء بالبسملة عند قراءة القرآن الكريم , 28/10/2021
  3. ^ alukah.net , أحكام البسملة , 28/10/2021
  4. ^ islamweb.net , الحكمة من ترك البسملة أول سورة براءة. , 28/10/2021
  5. ^ سورة النمل , الآية 30.
  6. ^ islamweb.net , السورة التي ذكرت فيها البسملة مرتين , 28/10/2021
81 مشاهدة