كل ما تريد أن تعرفه عن صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة

كتابة كتّاب محتويات - تاريخ الكتابة: 25 نوفمبر 2020 , 19:11
كل ما تريد أن تعرفه عن صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة

صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة (ETFs) هي نوع من الأوراق المالية الذي يجمع بين مرونة الأسهم وتنويع الصناديق المشتركة، وهي توفر إمكانية الوصول إلي كل فئة من فئات الأصول الرئيسية ، تعد صناديق الاستثمار المتداولة واحدة من أسرع فئات المنتجات الاستثمارية نموًا في العالم، والسبب في ذلك أنها تقدم خيارات استثمار سهلة الاستخدام وشفافة ومنخفضة التكلفة ومرنة للمستثمرين.

ما المقصود بصناديق الاستثمار المتداولة في البورصة؟

ينتشر استخدام  ETFs بين المستثمرين لبناء محافظ متنوعة فهي عبارة عن سلة من الأوراق المالية (الأسهم أو السندات أو العملات أو عقود السلع الآجلة) يتم بيع أسهمها في البورصة، فهي تجمع بين الميزات والفوائد المحتملة للأسهم أو الصناديق المشتركة أو السندات. 

آلية عملها

تشتري شركة خدمات مالية سلة من الأصول التي يتكون منها الصندوق، تقوم الشركة بعد ذلك ببيع أسهم الصندوق عن طريق وسطاء، ويتم تداولها تمامًا مثل الأسهم الفردية على مدار اليوم بأسعار تتغير بناءً على العرض والطلب،وتمثل تلك الأسهم ملكية جزئية لمحفظة يتم تجميعها بواسطة مديرين محترفين مثل أسهم الصناديق المشتركة.

تمتلك شركة الخدمات المالية التي تدير الصندوق الأصول، وتقوم بتعديل عدد أسهم ETF القائمة حيث تحاول الحفاظ على سعرها متزامنًا مع قيمة الأصول الأساسية أو المؤشر.

لماذا تعتبر صناديق الاستثمار المتداولة شائعة؟

يربط المستثمرون في كثير من الأحيان صناديق الاستثمار المتداولة بمؤشرات الأسهم الكبيرة  مثل ستاندرد آند بورز 500، لكنها تتيح إمكانية الوصول إلى كل فئة أصول وقطاع ومنطقةونمط استثمار.

تحظى صناديق الاستثمار المتداولة بشعبية كبيرة بسبب انخفاض رسومها وكفاءتها الضريبية وسيولتها وشفافيتها، منذ إطلاق أول صندوق استثمار متداول في عام 1993نمت صناعة ETF بشكل كبيرحيث يتم استثمار أكثر من 3 تريليون دولار حاليًا في صناديق الاستثمار المتداولة.

ما هي مزاياها؟

تعتبر تكلفة صناديق الاستثمار المتداولة أقل من الصناديق المشتركة النشطة المماثلة، ويمكن أن تزداد المدخرات بمرور الوقت، تشمل المزايا الأخرى:

  1. الوصول والسيولة: نظرًا لأنه يتم تداولها في البورصات، فعملية شراؤها أو بيعها تتم بسهولة.
  2. الشفافية:تمامًا مثل الصناديق المشتركة تُبلغ صناديق الاستثمار المتداولة عن الأداء كل ثلاثة أشهر والرسوم يوميًا.
  3. التنويع: توفر امكانية الوصول إلى مجموعة واسعة من خيارات الاستثمار، والتي تغطي مجموعة كبيرة من فئات الأصول والقطاعات والمناطق الجغرافية، كما أنها تجعل من السهل تحديد موضوعات معينة أو أنماط استثمار.
  4. البساطة والسهولة: تساعد المستثمرين في معرفة مجموعة من استراتيجيات الاستثمار وفئات الأصول، ويمكن شراؤها ببساطة مثل شراء سهم.

أنواع صناديق الاستثمار المتداولة

هناك أنواع عديدة متاحة للمستثمرين والتي يمكن استخدامها لتوليد الدخل والمضاربة وزيادة الأسعار والتحوط أو تعويض المخاطر جزئيًا في محفظة المستثمر. 

فيما يلي بعض أنواعها الأكثر شيوعًا:

  1. صناديق الاستثمار المتداولة للأسهم: وهي تتعقب مؤشرًا معينًا لسوق الأوراق المالية مثل ستاندرد آند بورز 500 أو ناسداك.
  2. صناديق الاستثمار المتداولة للسندات: وهي تقدم مجموعة واسعة من أدوات الدخل الثابت.
  3. صناديق الاستثمار المتداولة للسلع: وهي تقوم بتتبع سعر سلعة ما مثل الذهب أو النفط أو القمح.
  4. صناديق الاستثمار المتداولة المخصصة لنمط الاستثمار أو تركز على القيمة السوقية مثل قيمة رأس المال الكبير أو نمو رؤوس الأموال الصغيرة.
  5. صناديق الاستثمار المتداولة البديلة وهي تتيح فئات الأصول البديلة والاستثمار في استراتيجيات مثل العقارات وصناديق التحوط.
  6. صناديق الاستثمار المتداولة في الأسواق الأجنبية غير الأمريكية مثل مؤشر فوتسي100 في المملكة المتحدة أو مؤشر نيكاي في اليابان.

ما الفرق بينها وبين الصناديق المشتركة؟

تتشابه صناديق الاستثمار المتداولة والصناديق المشتركة في بعض النقاط، ولكن هناك اختلافات مهمة بين هذين النوعين من الصناديق خاصة عندما يتعلق الأمر بالضرائب، عندما تستثمر في صندوق مشترك فأنت تمتلك حصة من الأصول الأساسية، وهذا ليس هو الحال مع صناديق الاستثمار المتداولة، تخضع الصفقات التي يتم إجراؤها من قبل مديري الصناديق المشتركة لمتطلبات الحيازة المرتبطة بأرباح رأس المال طويلة الأجل وقصيرة الأجل.

فإذا قام مدير صندوق الاستثمار المشترك بشراء وبيع الأصول بشكل متكرر، فقد تكون في مأزق ضرائب أرباح رأس المال قصيرة الأجل، يتم احتساب ضرائب الصناديق المشتركة في نهاية العام، لذلك هناك احتمال أن ينتهي بك الأمر بفاتورة ضريبية ضخمة اعتمادًا على كيفية إدارة الصندوق.

يوجد اختلاف آخر وهو أن أسهم صناديق الاستثمار المتداولة في البورصات يتم تداولها على مدار اليوم بينما لا يجوز شراء أو بيع الصناديق المشتركة إلا في نهاية يوم التداول.

كيفية بيع وشراء صناديق الاستثمار المتداولة

عملية الشراء والبيع أمر بسيط للغاية لأنها تتداول مثل الأسهم تمامًا لذلك إذا كنت قادرًا على شراء وبيع الأسهم فستتمكن من شراء وبيع صناديق الاستثمار المتداولة، حيث يمكنك التداول من خلال الوسيط وهذا يعني أنه ليست هناك حاجة لفتح حساب تداول منفصل بخلاف حساب الوساطة الموجود لديك. 

بمجرد إنشاء حساب الوساطة الخاص بك يتم استخدام مؤشر الصندوق لإجراء عملية شراء أو بيع  دون الحاجة إلى أي أعمال ورقية إضافية، بالإضافة إلى ذلك لا يوجد حد أدنى لمتطلبات الاستثمار بخلاف ما نص عليه وسيطك.

ما هي المخاطر التي تواجهك؟

تأتي المخاطر الأساسية للاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة من مخاطر الاستثمار المرتبطة بفئة الأصول أو الاستراتيجية التي تستخدمها، على سبيل المثال: إذا كنت تستثمر في ETF والذي يمنحك التعرض لسوق الأسهم الأمريكية الواسع فمن الطبيعي أن تؤدي التحركات لأعلى أو لأسفل في سوق الأسهم عمومًا إلى أداء استثمار إيجابي أو سلبي في ETF.

412 مشاهدة