كم سنة استغرق تنزيل القرآن الكريم

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 23 أبريل 2021 , 19:04
كم سنة استغرق تنزيل القرآن الكريم

كم سنة استغرق تنزيل القرآن الكريم أمر هام يجب على كل مسلم معرفته حيث أن القرآن الكريم كتاب الله تعالى إلى نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وهو أكثر الكتب بلاغةً وفصاحةً، وينفرد بخصائص تميزه عن غيره من الكتب، وهو آخر ما نزل من الكتب السماوية، وكتاب الخلود إلى يوم الدين.

كم سنة استغرق تنزيل القرآن الكريم

استغرق تنزيل القرآن الكريم ثلاثة وعشرون عامًا، حيث أن بعض سور القرآن نزلت بمكة والبعض الآخر نزل بالمدينة، بلغ عدد السور التي نزلت بمكة ست وثمانون سورة في خلال ثلاثة عشر عامًا، والسور المتبقية نزلت بالمدينة في فترة تقدر بعشر سنوات.

بداية نزول القرآن الكريم

كان بداية نزول القرآن الكريم على النبي صلى الله عليه وسلم، في شهر رمضان وتحديدًا في ليلة القدر، حيث قال تعالى (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان)، وأول ما نزل كانت سورة العلق، كان عمر النبي في ذلك الوقت أربعين سنةً.

لماذا نزل القرآن مفرقًا على النبي؟

نزل القرآن مفرقًا لعدة أسباب، أهمها:

  • تجهيز قلب نبي ضد عصيان الكفار الذين لم يؤمنوا برسالته، وقاموا بتوجيه الأذى إليه، حتى يجعلوه يتوقف عن تبليغ دعوته إلى الناس.
  • تكذيب أقاويل المشركين، من أجل ذلك نزلت العديد من الآيات لدحض تلك الأكاذيب بشأن رسالة النبي.
  • شرح قواعد المسلمين تدريجيًا ليسهل عليهم إنهاء وتجاهل التقاليد الموروثة عن آبائهم، التي لا تتوافق مع تعاليم الإسلام الجديدة، فتكون حكمة الله ضرورية لإعداد روح المسلمين لتطبيق أحكام الدين الواردة في القرآن، ومنعهم عن أعمال كانوا يقومون بها قبل الإسلام.
  • امتناع النبي عن توضيح أحكام بعض أمور المسلمين، إلى أن ينزل فيها تشريع من الله.[1]

القرآن الكريم وخصائصه

يمتاز القرآن الكريم بمجموعة من الخصائص، منها:

  • يحتوي القرآن على التبشير والإنذار في نفس الوقت، لأنه يشتمل على آيات تنذر من عقاب الله لمن يعمل سيئًا، وآيات تبشر بالمكافأة على العمل الصالح.
  • إن الله حفظ القرآن من التغيير والتفسير الغير صحيح له.
  • للقرآن صفة خاصة عن الكتب الأخرى، فهو كتاب أنزله الله على البشرية جمعاء من خلال نزول جبريل عليه السلام على النبي محمد صلى الله عليه وسلم لإيصاله إليهم.
  • إن القرآن جامع لمراحل حياة الإنسان منذ بداية خلقه.
  • من خصائصه أيضًا أنه بعيد كل البعد عن البطلان، فهو كتاب حق.

شاهد أيضًا: من اول من ضبط الاحرف بالقران الكريم

مراحل نزول القرآن

نزل القرآن على ثلاثة مراحل، وهم:

  • أول مرحلة: نزوله في اللوح المحفوظ، دل على ذلك قوله تعالى (بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيدٌ *فِي لَوْحٍ مَّحْفُوظٍ).
  • ثاني مرحلة: نزوله مجمل مرة واحدة في ليلة القدر، وذلك للدلالة على علو مكانة القرآن الكريم، قال تعالى (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ).
  • ثالث مرحلة: نزوله متفرق على فترات، واستمرت هذه المرحلة طيلة حياة النبي صلى الله عليه وسلم.[2]

ولم يكن هناك عدد محدد للآيات التي كانت تنزل على النبي، فكل مرة تختلف عن الآخرة، احيانًا تنزل أية واحيانًا اثنين أو أكثر من ذلك.

وفي النهاية نكون قد عرفنا كم سنة استغرق تنزيل القرآن الكريم ، ثبت الله تعالى دعوة رسله بالمعجزات، التي تثبت أن دعوتهم حق وأنهم مبعوثون بأمر من الله، وإجبار غير المؤمنين على الاعتراف بوحدانية الله، وكان لكل نبي معجزة تتناسب مع ما عرف عن قومه، لذلك أيد الله نبينا بالقرآن الكريم، لما اشتهر عن العرب بالفصاحة والبيان والبلاغة.

المراجع

  1. ^ archive.org , تاريخ نزول القران الكريم , 23-4-2021
  2. ^ docs.google.com , نزول القران الكريم وتاريخه وما يتعلق به , 23-4-2021
421 مشاهدة