كم عدد طبقات الارض .. ما هي طبقات الأرض بالتفصيل

كتابة حسام - تاريخ الكتابة: 17 نوفمبر 2020 , 17:11 - آخر تحديث : 17 نوفمبر 2020 , 17:11
كم عدد طبقات الارض .. ما هي طبقات الأرض بالتفصيل

كم عدد طبقات الارض ؟ استفسار علمي هام ، حيث تختبئ وراء إجابة هذا السؤال تاريخ طويل جداً من الدراسات والابحاث العلمية والتجارب والنظريات، وفي هذا المقال سنوضح كافة المصطلحات والمفاهيم المتعلقة بالموضوع لتكون إجابتنا على السؤال الرئيسي كافية وواضحة.

كم عدد طبقات الارض

إن عدد طبقات الارض هي أربع طبقات، ومثل جميع الكواكب، فإن باطن الأرض مقسم إلى طبقات متتالية، وتتميز كل طبقة عن الأخرى بخصائصها الكيميائية والجيولوجية، وكذلك الاختلافات الشاسعة في درجة الحرارة والضغط بين الطبقات، ويرجع هذا التمايز بين هذه الطبقات إلى العمليات التي حدثت خلال المراحل الأولى من تكوين الأرض أي قبل حوالي 4.5 مليار سنة.

وفي هذا الوقت كان من الممكن أن يتسبب الانصهار في غرق المواد الأكثر كثافة باتجاه المركز بينما قد تنتقل المواد الأقل كثافة إلى القشرة، ولذلك يعتقد أن اللب يتكون من الحديد، والنيكل وبعض العناصر ذات الكثافة العالية، بينما صعدت العناصر الأقل كثافة إلى السطح مع صخور السيليكات، وفي ما يلي نبذة عن طبقات الأرض.[1]

طبقة القشرة الأرضية

طبقة القشرة الأرضية (بالإنجليزية: The crust)، إنها طبقة رقيق جداً وباردة مقارنة بباقي الطبقات التي تحتها، وتتكون القشرة من عناصر خفيفة نسبياً، مثل السيليكا والألمنيوم والأكسجين، كما وأنها تختلف كثيراً في سمكها، حيث أنها تحت المحيطات قد يصل سمكها إلى 5 كيلومترات أي 3.1 ميل، وتحت القارات قد يصل سمك القشرة من 30 إلى 70 كيلومتر أي ما يعادل 18.6 إلى 43.5 ميل، ويبلغ أكبر سمك من القشرة الأرضية حوالي 70 كيلومتر أي ما يعادل 43 ميلا ويقع تحت جبال الهيمالايا.

كما وتنقسم القشرة الأرضية إلى قطع كبيرة تعرف بالصفائح التكتونية، وتتحرك هذه الصفائح ببطء وبمعدل 3 إلى 5 سنتيمترات فقط سنوياً، وما زال السبب وراء حركة الصفائح التكتونية غير مفهوم تماماً للعلماء، ويعتقد بعض العلماء إن يكون السبب مرتبطاً بتيارات الحمل الحراري المدفوعة بالحرارة في الوشاح من تحت الطبقة، كما ويعتقد البعض الأخر من العلماء أن سبب ذلك هو السحب من ألواح القشرة ذات الكثافة المختلفة، وبمرور الوقت سوف تتقارب هذه الألواح أو تتفكك أو تنزلق أمام بعضها البعض، وهذه الحركات تسبب معظم الزلازل والبراكين على سطح الأرض.[2]

طبقة الوشاح

طبقة الوشاح (بالإنجليزية: The mantle)، يبلغ سمكها ما يقرب من 3000 كيلومتر أي ما يعادل 1865 ميل، وهي الطبقة الأكثر سمكاً على كوكب الأرض، وتتكون في الغالب من الحديد والمغنيسيوم والسيليكون، وهي طبقة كثيفة وساخنة وشبه صلبة، وهذه الطبقة تدور حول مركزها مثل الطبقة الموجودة أسفلها، ولكنها تفعل ذلك ببطء كبير جداً يكاد لا يلاحظ، وتنقسم طبقة الوشاح إلى:[3]

  • الوشاح العلوي (بالإنجليزية: The upper mantle): يشكل الوشاح العلوي والقشرة الغلاف الصخري الذي يكون في الأعلى، ويكون صلباً نسبياً ويصبح أقل صلابة في الأسفل، وتتراوح درجة الحرارة في الوشاح العلوي ما بين 500 إلى 900 درجة سلسيوس.
  • الوشاح السفلي (بالإنجليزية: The lower mantle): يقع على عمق 660 إلى 2891 كيلومتر، وتصل درجة الحرارة فيه إلى أكثر من 4000 درجة مئوية.

في الواقع وفي بعض المناطق في طبقة الوشاح تصل درجة حرارة إلى نقطة انصهار الصخور، حيث إنها تشكل طبقة من الصخور الذائبة جزئياً تعرف باسم الغلاف المائي، ويعتقد الجيولوجيون أن هذا الجزء الضعيف والساخن والزلق من الوشاح هو ما تركب عليه الصفائح التكتونية للأرض وتنزلق عبره.

طبقة اللب الخارجي

طبقة اللب الخارجي (بالإنجليزية: The outer core)، وهذا الجزء من اللب مصنوع من الحديد والنيكل، ويكون في شكل سائل، ويقع على بعد حوالي 5180 إلى 2880 كيلومتر تحت سطح الأرض أي ما يعادل 3220 إلى 1790 ميل تحت السطح، ويسخن هذا السائل بسبب التحلل الإشعاعي لعنصري اليورانيوم والثوريوم، ويتحول إلى تيارات ضخمة مضطربة، وهذه الحركة تولد تيارات كهربائية ضخمة، حيث تولد الكهرباء الناتجة المجال المغناطيسي للأرض، كما وينعكس المجال المغناطيسي للأرض كل 200000 إلى 300000 سنة، ولا يزال العلماء لايعملون سبب هذا الانعكاس، وتبلغ درجة الحرارة في اللب الخارجي ما بين 4000 إلى 6000 درجة مئوية.[4]

طبقة اللب الداخلي

طبقة اللب الداخلي (بالإنجليزية: The inner core)، وهو عبارة عن كرة ضخمة معدنية منصهرة موجودة في مركز الأرض، ويبلغ قطر هذه الكرة المعدنية الصلبة 1220 كيلومتر أي ما يعادل 758 ميل، وهو تقريباً يساوي ثلاثة أرباع نصف قطر القمر، ويقع على بعد 6400 إلى 5180 كيلومتر أي 4000 إلى 3220 ميل تحت سطح الأرض، وهي كثيفة جداً ومصنوعة في الغالب من الحديد والنيكل المنصهر، ويدور اللب الداخلي أسرع قليلاً من بقية كوكب الأرض، كما وأنها شديدة الحرارة، حيث ترتفع درجات الحرارة إلى 5400 درجة مئوية، وتكاد تكون قريبة من درجة حرارة سطح الشمس، والضغوط فيها تكون هائلة، وهي أكثر بكثير من 3 ملايين مرة من الضغط على سطح الأرض، وتشير بعض الأبحاث إلى أنه قد يكون هناك أيضاً نواة داخلية داخل هذه الطبقة، ومن المحتمل أن تتكون بالكامل تقريباً من الحديد.[5]

وفي ختام هذا المقال نكون قد إجبنا على سؤال، كم عدد طبقات الارض، وعرفنا إن كوكب الأرض يتكون من القشرة والوشاح واللب الداخلي واللب الخارجي، كما وذكرنا نبذة تفصيلية عن كل طبقة.

المراجع

  1. ^ phys.org , What are the Earth's layers? , 17/11/2020
  2. ^ sciencenewsforstudents.org , The crust , 17/11/2020
  3. ^ zmescience.com , The mantle , 17/11/2020
  4. ^ wiki.seg.org , The outer core , 17/11/2020
  5. ^ volcano.oregonstate.edu , The inner core , 17/11/2020
3183 مشاهدة