كم عدد عظام الجمجمة

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 2 مارس 2021 , 09:03 - آخر تحديث : 2 مارس 2021 , 08:03
كم عدد عظام الجمجمة

السؤال المهم هو كم عدد عظام الجمجمة ؟ حيث أن الجمجمة هي عبارة عن هيكل عظمي يدعم الوجه ويشكل تجويفًا واقيًا للدماغ، وهي تتألف من العديد من العظام، حيث تتكون الجمجمة من العظم الغشائي كما وأن عظام الجمجمة تتكون من مجموعتين وهما عظام الجمجمة والتي تتكون من سقف الجمجمة وقاعدة الجمجمة بالإضافة إلى عظام الوجه.

الجهاز الهيكلي

يتكون الجهاز الهيكلي أو الهيكل العظمي البشري من مجموعة كاملة من العظام التي توفر لجسم الإنسان بنية متعددة الوظائف، والهيكل العظمي البشري البالغ يحتوي على 206 عظمة، كما يتكون الجهاز الهيكلي من المفاصل والغضاريف والأوتار والأربطة التي تربطها، والوظائف الرئيسية لجهاز الهيكل العظمي هي دعم الجسم، والحركة، وتوفير الحماية للأعضاء الداخلية، والعمل كموقع لإنتاج خلايا الدم وتخزين المعادن وخاصة الكالسيوم، بالإضافة إلى النمو، كما ويوفر الحماية والدعم للدماغ والحبل الشوكي والأعضاء الحيوية، بالإضافة إلى توفير سطح تلتصق به العضلات، وينقسم نظام الهيكل العظمي البشري إلى قسمين رئيسيين وهما الهيكل العظمي المحوري والزائدي، كما ويشكل الهيكل العظمي المحوري المحور المركزي لجسم الإنسان ويتكون من 80 عظمة تشمل عظام الجمجمة وعظميات الأذن الوسطى والعظم اللامي للحلق والعمود الفقري والقفص الصدري، بينما يتكون الهيكل العظمي الزائدي من 126 عظمة تشمل كلا من عظام الأطراف العلوية والسفلية وعظام الكتفين والحوض. [1]

كم عدد عظام الجمجمة

تتكون الجمجمة البشرية البالغة من اثنتين وعشرين عظمة، مقسمة إلى جزأين من أصل جنيني مختلف، وهما القحف العصبي  أو ما تسمى بالعظام القحفية، بالإضافة إلى العظام الوجهية أو ما يسمى بالقحف الحشوي، وفيما يأتي عرض وتوضيح لهذه العظام: [2]

  • القحف العصبي: يشكل القحف العصبي التجويف القحفي الذي يحيط ويحمي الدماغ وجذع الدماغ، ويتكون القحف العصبي من العظم القذالي وعظمتين صدغيتان وعظمتان جداريتان وعظام الوتد والعظام الغربالية والعظام الأمامية، بحيث يتم ربطهم جميعًا بالخيوط الجراحية.
  • القحف الحشوي: تشكل عظام القحف الحشوي المناطق الأمامية والسفلية من الجمجمة وتشمل الفك السفلي، الذي يحتوي الهيكل العظمي للوجه حيث يحتوي هذا الهيكل على الفك وعضلات الأنف وعظمتين في الأنف واثنين من الفك العلوي والفك السفلي، وعظام الحنك وعظم الوجنتين وعظمتي الدمعتين.
  • اجزاء اخرى: تحتوي الجمجمة أيضًا على الجيوب الأنفية، وهذه تجاويف مملوءة بالهواء تساهم في تقليل وزن الجمجمة بأقل قدر من القوة، وتساهم في صدى الصوت وتساعد في تدفئة وترطيب الهواء المستنشق عن طريق الأنف.

اقرأ أيضًا: هل تتكون الجمجمة من عظمة واحدة أم من عدة عظام. 

مواقع عظام الجمجمة 

كما قلنا سابقًا تقسم عظام الجمجمة إلى عظام القحف العصبي وعظام القحف الحشوي، وفيما يأتي توضيح لمواقع العظام الموجودة في كل جزء: [3]

  • العظم الأمامي: وهو العظم الممتد من الجبهة إلى الدرز الإكليلي، كما ويرتبط مع العظام الجدارية.
  • العظم الجداري: هو العظم الموجود في جانب الجمجمة.
  • العظم الغربالي: هو العظم الموجود داخل تجويف العين وخلف جسر الأنف مباشرةً.
  • العظم القذالي: وهذا العظم يشكل الجزء الخلفي من الرأس.
  • العظم الوتدي : يقع أسفل العظم الأمامي مباشرة خلف تجاويف العين والأنف.
  • العظم الصدغي: يشكل الجزء الداخلي من جوانب الجمجمة، وهو المكان الذي توجد فيه عظام الخد، وعظام قناة الأذن، ونقطتا العظم الصدغي.

وظيفة عظام الجمجمة

وبعد التعرف على كم عدد عظام الجمجمة ، وما هي هذه العظام، من المهم التعرف على وظيفة الجمجمة، حيث تتمثل الوظيفة الرئيسية للجمجمة في حماية الدماغ الناعم والحساس، كما أنها تساعد على ربط الدماغ وأعضاء الرأس الأخرى ببقية الجسم عن طريق الاتصال بالحبل الشوكي، بالاضافة إلى احتوائها على عظام الوجه مما يساعد على تشكيل مظهر الوجه، والجمجمة مهمة أيضًا في تثبيت الأسنان في مكانها. [4]

نصائح للمحافظة على صحة العظام

كل عام يعاني العديد من كبار السن من كسور بسبب ضعف العظام، مما يؤدي إلى إعاقة مؤقتة أو دائمة، وهناك أشياء من الممكن القيام بها للحفاظ على قوة العظام وتحسينها: [5]

  • فهم مخاطر الكسر الفردية الخاصة بكل شخص: إذ يعتمد هذا على أي عوامل خطر مثل العمر والتدخين وتاريخ السقوط ومرض السكري والأمراض الالتهابية وأمراض المناعة الذاتية وبعض الأدوية التي تسبب فقدان العظام وكثافة العظام، كما وتلعب الوراثة دورًا كبيرًا في صحة العظام.
  • ممارسة الرياضة كل يوم: إذ تساعد بعض الأنشطة ومنها حمل الأثقال في بناء عظام قوية، كما ويجب على الأطفال ممارسة الرياضة لمدة ساعة واحدة على الأقل كل يوم، ويجب أن يحصل البالغون على 30 دقيقة من النشاط اليومي.
  • الحفاظ على وزن صحي: كبار السن الذين يعانون من زيادة الوزن لديهم مخاطر أكبر للسقوط، كما وتزيد النحافة من مخاطر فقدان العظام والكسور، لذلك من المهم الحفاظ على وزن مثالي وصحي.
  • الحصول على ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين د: إذ تعتمد صحة العظام على التدفق المستمر للعناصر الغذائية، وأهمها الكالسيوم وفيتامين د.
  • الابتعاد عن التدخين: يمكن أن يقلل التدخين من كتلة العظام ويزيد من خطر إصابة العظام بكسر في العظام، حيث أن النيكوتين يثبط الخلايا المكونة للعظام.

وفي ختام هذه المقالة نلخص لأهم ما جاء فيها حيث تم التعرف على كم عدد عظام الجمجمة؟ ، كما وتم التعرف وبالتفصيل على عظام الجمجمة وأماكن وجودها، وبالنهاية تم التعرف على وظيفة الجمجمة والتي هي جزء مهم في جسم الإنسان.

المراجع

  1. ^ acls.net , Human Skeletal System , 1/3/2021
  2. ^ courses.lumenlearning.com , The Skull , 1/3/2021
  3. ^ human-memory.net , Skull , 1/3/2021
  4. ^ topperlearning.com , What is the function of skull? , 1/3/2021
  5. ^ orthoinfo.aaos.or , Bone Health Basics , 1/3/2021
174 مشاهدة