كم كان عمر اسامة بن زيد في غزوة حنين

كتابة نور محمد -
كم كان عمر اسامة بن زيد في غزوة حنين

كم كان عمر اسامة بن زيد في غزوة حنين حيث يعتبر الصحابي اسامة بن زيد من الأسماء اللامعة في تاريخ الدعوة الإسلامية، فقد شارك في الكثير من الغزوات ومنها غزوة حنين التي شارك بها في عمر صغير جدا، فكام كان عمره وقتها، وما هي أبرز أعماله وما هي أهم المعلومات عنه، تابعونا في هذه السطور للمزيد من التوضيح.

كم كان عمر اسامة بن زيد في غزوة حنين

كان عمر اسامة بن زيد في غزوة حنين أقل من 20 عام حيث يعد أسامة بن زيد أصغر من تولوا قيادة جيش المسلمين، وكان له دور كبير في حث أفراد الجيش على الجهاد والثبوت في أرض المعارك، وقد شارك اسامة بن زيد في غزوة حنين، وكان عمره صغير في هذا الوقت ولكنه صمم على المشاركة في الجهاد لنشر الدعوة الإسلامية وإعلاء كلمة الحق، وكان لديه من العمر أقل من 20 عام.

نبذة عن أسامة بن زيد

اسمه بالكامل هو أسامة بن زيد بن حارثة الكلبي، كانت ولادته في العام السابع قبل الهجرة في مكة المكرمة، ووالد هو الصحابي الجليل زيد ابن حارثة الذي يعتبر مولى الرسول -صلى الله عليه وسلم- بعد أن كان مولى للسيدة خديجة رضي الله عنها وقامت بإهدائه للنبي الكريم، فتربى على محبة الرسول -عليه الصلاة والسلام-.

وأسماه النبي باسم زيد ابن محمد بعد أن قام بتبنيه، وبعد ذلك نزلت السورة التي أبطلت موضوع التبني حتى لا يؤدي لاختلاط الأنساب، ويعتبر زيد ابن حارثة والد اسامة بن زيد من أبرز القادة في الإسلام، وكان لقبه هو حب الرسول الكريم،  ونال الشهادة في غزوة مؤتة.

وبعد ولادة اسامة ابن زيد لقب بالحب ابن الحب لأنه كان مرافقًا للنبي الكريم بشكل دائم،  وأمه كانت حاضنة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم وهي أم ايمن، وقد نشأ اسامة في منزل الرسول الكريم منذ نعومة أظافره، وتربى على مبادئه وأخلاقه السامية، وعندما التحق بالجيش الإسلامي كان دون العشرون عامًا، وهو بذلك يعتبر أصغر القادة في التاريخ الإسلامي.

شاهد أيضًا: اول سفير في مكة هو

صفات اسامة ابن زيد

كان اسامة ابن زيد شجاعا منذ طفولته ومحبًا لتعاليم الدين الإسلامي ومطيعًا لله ورسوله حق الطاعة، وكانت أخلاقه حميدة، وشارك في الكثير من الغزوات، ولم يتوانى عن التضحية بنفسه في جميع هذه الغزوات في سبيل نشر الدعوة للدين الحق، وكان بارعًا في قيادة جيش المسلمين وله الفضل في النصر في الكثير من المعارك والغزوات.

أصغر القادة في الإسلام

كان عمر اسامة ابن زيد صغيرًا عندما شارك في غزوة حنين ولكن بالرغم من ذلك كان عقله كبيرًا وتفكيره عميقًا، وعندما لمس فيه الرسول صلى عليه وسلم هذه الصفات ألحقه بالجيش الإسلامي لأنه رغب في أن يستكمل ما بدأه والده زيد ابن حارثة، فجعل منه قائد مفكر للجيش حتى قبل أن يبلغ 15 عام، والحقه بعد ذلك في المعارك واستطاع البلاء بها بشكل حسن، وتمكن من مقاتلة الأعداء والكفار بمنتهى الشراسة فكان بحق من أفضل الفرسان الشجعان الذين لم يجود الزمن بمثلهم حتى الآن.

شاهد أيضًا: من هو والد زوجة ايوب عليه السلام

وفاة اسامة ابن زيد

توفي القائد الكبير والصحابي اسامة ابن زيد في العام الرابع والخمسون من الهجرة، وحقق خلال سنوات عمره الكثير من الإنجازات وكان له سيرة عطرة يتحدث عنها المسلمون حتى الآن، وله تاريخ حافل بالمعارك التي دافع فيها عن الأمة الإسلامية ولنشر راية الحق وقتال الكفار، فكيف لا وهو نشأ علي يد الرسول الكريم وفي كنف بيته، وتربى على أخلاقه السامية.[1]

وفي النهاية نكون قد عرفنا كم كان عمر اسامة بن زيد في غزوة حنين حيث كان عمره في ذلك الوقت أقل من 20 عام، كما تعرفنا على نبذة عن أسامة بن زيد وأهم صفاته، ووضحنا أيضًا بعض المعلومات عن وفاته.

المراجع

  1. ^ marefa.org , أسامة بن زيد بن حارثة , 12\05\2022
25 مشاهدة