كم مرة ذكر اسم محمد في القران

كتابة محمد علي - تاريخ الكتابة: 30 يونيو 2020 , 13:06
كم مرة ذكر اسم محمد في القران

يتساءل البعض كم مرة ذكر اسم محمد في القران الكريم، حيث تكرر اسم النبي صلى الله عليه وسلم في العديد من المواضع في القرآن الكريم وفي العديد من الآيات والسور، كما إنّ هنالك سورة كاملة في القرآن الكريم باسم المصطفى صلى عليه وعلى آله وصحبه وسلم وهي سورة محمد.

ذكر اسم محمد في القرآن

قبل الإجابة عن تساؤلات البعض حول كم مرة ذكر اسم محمد في القران، دعنا في بداية الأمر نوضح ما هي مصادر سيرة المصطفى عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأزكى السلام، وما هي أهم الكتب التي تناولت سيرة الرسول وأصحابه الكرام، فقد تنوعت مصادر سيرة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم لدى المسلمين وقد جاءت أهمها على النحو التالي:

  • القرآن الكريم.
  • كتب الحديث: ومن أهمها الصحيحان، صحيح مسلم وصحيح البخاري.
  • كتب التفاسير وأسباب النزول: ومن أهمها تفسير القرطبي وتفسير ابن كثير.
  • كتب الناسخ والمنسوخ: ومن بينها كتب عبد القاهر البغدادي وابن حزم وابن الجوزي.
  • كتب الرجال والتراحم والطبقات: والتي تحدثت عن سيرة الرسول وعن أصحابه الكرام.
  • كتب التاريخ التي تحدثت عن عهد الرسول صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضًا: تعامل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم مع زوجاته

كم مرة ذكر اسم محمد في القران

ذكر اسم “محمد” في القران الكريم بلفظه في أربع مواضع فقط، في حين ذكر الله سبحانه وتعالى رسوله الكريم باسم “أحمد” في موضع واحد، وقد جاءت المواضع التي تم ذكر اسم محمد فيها بالقرآن الكريم على النحو التالي:

  • سورة آل عمران الأية 144:  “وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ”.

  • سورة الأحزاب الأية 40: “مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا”.

  • سورة محمد الأية 2: “وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآَمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ“.

  • سورة الفتح الأية 29: “مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا“.

في حين ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم باسم “أحمد” وذلك في سورة الصف الأية 6 والتي قال فيها الله سبحانه وتعالي في محكم التنزيل:

وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ 

شاهد أيضًا: عبارات عن الصلاة على النبي

بذلك نصل إلى نهاية هذا المقال من موقع محتويات والذي تحدثنا خلاله عن كم مرة ذكر اسم محمد في القران وكذلك تطرقنا إلى مواضع وآيات ذكر اسم الرسول صلى الله عليه وسلم في القرآن الكريم.

10996 مشاهدة