كيفية أداء السجدة عند قراءة القرآن

كتابة محمد شودب - تاريخ الكتابة: 26 أبريل 2021 , 15:04 - آخر تحديث : 26 أبريل 2021 , 15:04
كيفية أداء السجدة عند قراءة القرآن

كيفية أداء السجدة عند قراءة القرآن ؟ هي مسألة فقهية مهمة ينبغي على كل مسلم أن يعرفها وأن يحسن أداءها حتَّى إذا مرَّت معه سجدة في القرآن الكريم يعرف كيف يؤدي سجود التلاوة بالطريقة الصحيحة التي وردت في النصوص الشرعية الإسلامية، ونظرًا لأهمية الموضوع الشرعية سوف نفصل في هذا المقال بتعريف سجود التلاوة أولًا، ثمَّ سنتحدَّث بالتفصيل عن كيفية أداء السجدة عند قراءة القرآن الكريم وعن حكم هذا السجود وسوف نضع الآيات التي يجب على المسلم أن يسجد إذا مرَّت معه أثناء تلاوة القرآن الكريم.

ما هو سجود التلاوة

يُعرَّف سجود التلاوة على أنَّه السجود في الصلاة من دون سجود الركعة المفروض والذي يُعد ركنًا من أركان الصلاة في الإسلام، ويكون هذا السجود عند قراءة أيَّةِ آيةٍ من آيات السجود في القرآن الكريم، وهي خمس عشرة  آية موزعة موجودة في أكثر من سورة من سور القرآن الكريم، والله تعالى أعلم.[1]

شاهد أيضًا: كم عدد مرات ورود سجود التلاوة في سورة الحج

كيفية أداء السجدة عند قراءة القرآن

لقد وردت كيفية سجود التلاوة أو طريقة أداء السجدة عند قراءة القرآن الكريم عند كلِّ مذهب من المذاهب الإسلامية الأربعة، وفيما يأتي سوف نفصل في كيفية أداء السجدة في القرآن الكريم عند المذاهب الإسلامية الأربعة:

  • المذهب الحنفي: إذا مرَّت السجدة في القراءة أثناء الصلاة فيجب على المسلم أن ينوي السجود ويسجد بعد النية سجدة السجود ثمَّ يعاود القراءة ويكمل الصلاة بعدها، أمَّا إذا توقف في القراءة عند آية السجدة فلا يسجد، بل يركع ويكمل صلاته، فركوعه بعد قراءة آية السجدة يجزئ، أمَّا إذا كانت السجدة خارج الصلاة فيكبر ويسجد ثمَّ يكبر إلى أن يرفع رأسه من السجود.
  • المذهب الشافعي: يرى الشافعية أن سجود التلاوة أو القراءة يبدأ بالنية ثمَّ التكبير، ثمَّ السجود وبعده التكبر ورفع الرأس من السجود، ثمَّ التسليم وهذا إذا كان خارج الصلاة، أمَّا إذا كان داخل الصلاة فعليه أن ينوي السجود ثمَّ يسجد ويقوم للركوع، وعليه أن يقرأ شيئًا من القرآن الكريم بعد القيام من سجود التلاوة، فهذا أفضل.
  • المذهب الحنبلي: يرى الحنابلة أن سجود التلاوة سواء كان في الصلاة أو خارج الصلاة فعلى المسلم أن يكبر فيه تكبيرتين، الأولى إذا سجد والثانية إذا أراد أن يرفع رأسه من السجود، ويرون أن التسليم من السجود إذا كان خارج الصلاة واجب.[2]
  • المذهب المالكي: يرى المالكية أن سجود التلاوة يكون بالتكبير عند خفض الرأس ثمَّ السجود مع رفع اليدين، في حال كان خارج الصلاة، ولا يرون أنه يحتاج للتسليم إذا انتهى من السجود كما هو الحال عند الحنفية، والله تعالى أعلم.

حكم سجدة التلاوة أثناء قراءة القرآن

لقد جاء عن أهل العلم أنَّ حكم سجود التلاوة في القرآن الكريم أثناء القراءة في غير الصلاة سنة مؤكدة والأفضل أن يقوم بها المسلم، فإذا مرَّ المسلم بآية من آيات السجدة ثناء التلاوة فعليه أن يسجد، والسنة المؤكدة في الإسلام ليست واجبة ولا يأثم تاركها، وإنَّما يُقاب فاعلها، وقد ثبت عن خليفة المسلمين الثاني عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أنَّه قرأ آية السجدة الموجودة في سورة النحل وهو على المنبر، فنزل من على المنبر وسجد سجود التلاوة، ثمَّ قرأ الآية في الجمعة اللاحقة فلم ينزل من على منبره ولم يسجد.[3]

وقد قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: “إن الله لم يفرض علينا السجود إلا أن نشاء”، وقد جاء في كتاب المغني لابن قدامة فيما يتعلق بحكم سجدة التلاوة في الإسلام: “شرطها الطهارة واستقبال القبلة إلى آخر شروط الصلاة، وكذلك الحكم عند المالكية كما صرح به خليل في مختصره وبينه شروحه”، أي أنَّه على المسلم إذا أراد أن يسجد للتلاوة أن يكون طاهرًا وأن يستقبل القبلة، قال الإمام النووي: “وحكم سجود التلاوة حكم صلاة النافلة يفتقر إلى الطهارة والستارة واستقبال القبلة لأنها صلاة في الحقيقة”، والله تعالى أعلم.[3]

ماذا يقال في السجدة في القرآن

إنَّ سجود التلاوة في الإسلام مثل سجود الصلاة تمامًا، ويُقال فيه ما يُقال في السجود أثناء الصلاة، فيكفي للمسلم إذا سجد للتلاوة أن يقول في سجوده: “سبحان ربي الأعلى ثلاث مرت”، ويُستحب أن يقول في سجود التلاوة الدعاء الآتي: “اللهم لك سجدت وبك آمنت ولكك أسلمت، سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره، بحوله وقوته، تبارك الله أحسن الخالقين”، وهذا هو الدعاء الذي يُقال في السجود أثناء الصلاة وهو ليس بواجب، والله تعالى أعلم.[4]

شاهد أيضًا: كم عدد سجدات التلاوة في القرآن الكريم

آيات السجدة في القرآن الكريم

لقد وردت في القرآن الكريم خمسة عشر آية، سُميت هذه الآيات آياتُ السجدة في القرآن الكريم، وفيما يأتي سوف نذكر هذه الآيات كلها مع ذكر اسم السورة التي تنتمي إليها كل آية من هذه الآيات المباركات:

  • قال تعالى في سورة الأعراف: {إِنَّ الَّذِينَ عِندَ رَبِّكَ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ}[5].
  • قال تعالى في سورة الرعد: {وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ}[6].
  • قال تعالى في سورة النحل: {وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ دَابَّةٍ وَالْمَلَائِكَةُ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ * يَخَافُونَ رَبَّهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ}[7].
  • قال تعالى في سورة الإسراء: {قُلْ آَمِنُوا بِهِ أَوْ لَا تُؤْمِنُوا إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا * وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا * وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا}[8].
  • قال تعالى في سورة مريم: {أُولَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا}[9].
  • قال تعالى في سورة الحج: {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاء}[10].
  • قال تعالى في سورة الحج: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}[11].
  • قال تعالى في سورة الفرقان: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا}[12].
  • قال تعالى في سورة النمل: {أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ * اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ}[13].
  • قال تعالى في سورة السجدة: {إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآَيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ}[14].
  • قال تعالى في سورة ص: {قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ}[15].
  • قال تعالى في سورة فصلت: {وَمِنْ آَيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ * فَإِنِ اسْتَكْبَرُوا فَالَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ يُسَبِّحُونَ لَهُ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُمْ لَا يَسْأَمُونَ}[16].
  • قال تعالى في سورة النجم: {فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا}[17].
  • قال تعالى في سورة الانشقاق: {وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآَنُ لَا يَسْجُدُونَ}[18].
  • قال تعالى في سورة العلق: {كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ}[19].

بهذه الآيات نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تحدَّثنا فيه عن تعريف سجود التلاوة أو سجود القراءة في القرآن الكريم، وتحدَّثنا عن كيفية أداء السجدة عند قراءة القرآن الكريم، كما تناولنا الحديث عن حكم سجدة التلاوة أثناء قراءة القرآن وما يُقال في هذا السجود وذكرنا آيات السجود الخمسة عشر الواردة في كتاب الله تعالى.

المراجع

  1. ^ marefa.org , سجود التلاوة , 26-04-2021
  2. ^ al-maktaba.org , كتاب الروض المربع شرح زاد المستقنع , 26-04-2021
  3. ^ wikiwand.com , سجود التلاوة , 26-04-2021
  4. ^ binbaz.org.sa , حكم سجود التلاوة وما يقال فيه من دعاء , 26-04-2021
  5. ^ سورة الأعراف , الآية 206.
  6. ^ سورة الرعد , الآية 15.
  7. ^ سورة النحل , الآية 49، 50.
  8. ^ سورة الإسراء , الآية 107، 108، 109.
  9. ^ سورة مريم , الآية 58.
  10. ^ سورة الحج , الآية 18.
  11. ^ سورة الحج , الآية 77.
  12. ^ سورة الفرقان , الآية 60.
  13. ^ سورة النمل , الآية 25، 26.
  14. ^ سورة السجدة , الآية 15.
  15. ^ سورة ص , الآية 27.
  16. ^ سورة فصلت , الآية 37، 38.
  17. ^ سورةالنجم , الآية 62.
  18. ^ سورة الانشقاق , الآية 21.
  19. ^ سور العلق , 19.
488 مشاهدة