كيفية صلاة الاستخارة للزواج بالتفصيل

كتابة منة محمد - تاريخ الكتابة: 16 يناير 2021 , 20:01
كيفية صلاة الاستخارة للزواج بالتفصيل

كيفية صلاة الاستخارة للزواج أمر يبحث عنه العديد فالزواج قرار مصيري تترتب عليه حياة كاملة، فهو سُنة الحياة التي يسعى إليها الفرد لبناء بيت مسلم، وتكوين أسرة صالحة تُرضي الله، ورسوله، ولكن عند اختياره لشريك الحياة يحتاج إلى توفيق من الله عز، وجل لاختيار الزوج الصالح، أو الزوجة الصالحة لذلك يلجأ إلى صلاة الاستخارة ليرجو من الله أن يُقدر له الخير في هذا الأمر.

كيفية صلاة الاستخارة للزواج

الاستخارة تعني طلب الخيرة فيطلب المسلم من ربه عز، وجل أن يختار له ما فيه الخير لدينه، ودنياه فرسول الله صلى الله عليه، وسلم أوصانا بأدائها عندما نُقدِم على أمر نجد فيه حيرة فبها يختار الله لنا الأصلح، ويُصليها المسلم على النحو الآتي :

  • يُصلي المسلم ركعتين من غير الفريضة فيكبر تكبيرة الإحرام، ثم يقرأ في الركعة الأولى الفاتحة، وما تيسر من القرآن، والأفضل قراءة سورة الكافرون.
  • ثم يركع، ويقول سبحان ربي العظيم ثلاث مرات، ثم يقوم فيقول سمع الله لمن حمده ربنا، ولك الحمد حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه.
  • ثم يسجد، ويقول سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات، ثم يقوم فيقول ربي اغفر لي ثلاث مرات، ثم يسجد مرة ثانية، ويقول سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات.
  • وبعد ذلك يقوم، ويبدأ في الركعة الثانية فيقرأ سورة الفاتحة، وما تيسر من القرآن، والأفضل قراءة سورة الإخلاص، ثم يُتم الركوع، والسجود، ويجلس لقراءة التشهد كاملًا.
  • ثم يُسلم، ويقرأ دعاء الاستخارة ففي البخاري عن جابر – رضي الله عنه – قال: كان رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – يعلِّم أصحابه الاستخارة في الأمور كلِّها، كما يعلم السورة من القرآن؛ يَقول: “إذا همَّ أحدُكم بالأمْر فلْيركع ركعتين مِن غير الفريضة، ثم لْيقل: اللهم إنِّي أستخيرك بعلمِك، وأستقدرُك بقدرتك، وأسألُك مِن فضلك؛ فإنَّك تقْدِر ولا أقْدِر، وتعْلمُ ولا أعلم، وأنت علاَّم الغيوب، اللهم فَإنْ كنتَ تعْلم هذا الأمرَ – ثُم تسمِّيه بعَيْنِه؛ كزواج أو شِراء أو غيرِه – خيرًا لي في عاجِل أمري وآجِلِه – قال: أو في دِيني ومَعاشي وعاقِبةِ أمري – فاقْدُرْه لي ويسِّرْه لي، ثم بارِكْ لي فيه، اللهم وإنْ كنتَ تعلم أنه شرٌّ لي في دِيني ومعاشي وعاقبة أمري – أو قال: في عاجل أمري وآجله – فاصْرِفني عنه، واقْدُر لي الخيرَ حيث كان، ثم رضِّنِي به”.[1]

شاهد أيضًا: كيفية صلاة الاستخارة ووقتها

طريقة صلاة الاستخارة

اختلفت الآراء حول طريقة الاستخارة إلى ثلاثة آراء تتمثل في :

  • الرأي الأول : صلاة الاستخارة باتفاق المذاهب الأربعة هي صلاة مثل غيرها من الصلوات، وتتمثل في ركعتين من غير الفريضة يستحضر فيها المسلم نيته بأن يوفقه الله للخير في الأمر القادم عليه، وعند الانتهاء من الصلاة يقرأ دعاء الاستخارة.
  • الرأي الثاني : يتمثل في رأي آخر للمذهب الحنيفي، والمالكي، والشافعي أن الاستخارة تجوز بدون صلاة حيث يقرأ المسلم دعاء الاستخارة فقط مع استحضار نية الاستخارة، ولكن في حالة التعذر عن الصلاة بعذر شرعي مقبول.
  • الرأي الثالث : يتمثل في ذهاب المذهب المالكي، وبعض من الشافعيين إلى أن الاستخارة تجوز بقول الدعاء المخصص لها بعد أي صلاة يصليها المسلم سواء كانت فريضة أم نافلة.

شاهد أيضًا: دعاء الاستخارة للعمل .. ما هو وقتها وكيفية أدائها بالتفصيل

فوائد الاستخارة للزواج

  • تدل على تعلق قلب المؤمن بربه، واللجوء إليه في كافة أمور حياته.
  • ترفع الاستخارة من الروح المعنوية للمسلم المستخير فتجعله واثقًا في قضاء الله، وقدره مهما كان.
  • تساعد المسلم على التخلص من شعور الحيرة، والتردد عند أخذ قرار الزواج كما تُدعم قراره بالطمأنينة، والثقة، وراحة البال.
  • تُعلم المسلم التوكل على الله تفويض الأمر له فبيده الخيرة، وتدبير الأمر لما هو أصلح.
  • إظهار ضعف العبد أمام ربه، وخضوعه، وتضرعه لربه كما تجعل المسلم يتقرب، ويلجأ إلى ربه في كل شيء.
  • هذا الدعاء يُهذب قلب المؤمن على عظمة منزلة الله تبارك، وتعالى العالم، والمُحيط بكل شيء.
  • إثبات صفات الله عز، وجل التي تليق به فالمسلم في معية الله، وحفظه فهو العالم بكل شيء، ولا تخفى عليه خافية كما أنه القادر على كل شيء.
  • تزيد الاستخارة من قرب العبد إلى ربه، وتعلقه به كما تجعله يرضى، ويطمئن بما يكتبه الله له.

شاهد أيضًا: متى يدعو دعاء الاستخارة

تكرار الاستخارة

يُمكن أت تتكرر الاستخارة في الزواج أكثر من مرة فليس بالضروري أن يتبين لك الأمر من أول مرة فبالإلحاح، وكثرة الدعاء تتم الاستجابة، ويوفقك الله لخير الأمور، ويجب ألا يرتكن المسلم على الاستخارة فقط بل يأخذ بالأسباب، ويسعى ليوفقه الله للخير، والصلاح.[2]

شاهد أيضًا: طريقة صلاة الاستخارة للزواج

وفي الختام نؤكد أنه ما يكتبه الله للعبد بعد الاستخارة هو الخير له، وليس بالضرورة أن يكون الأمر سعيد فمن الممكن أن يخسر المسلم بعد الاستخارة شخص ما، أو صفقة، أو يبعده الله عن شريك حياته فعليه أن يتأكد أن ذلك الخير له فقد قال الله عز وجل في سورة البقرة : ” …وَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (216)”.

المراجع

  1. ^ الألوكة الشرعية , الاستخارة , 12\1\2021
  2. ^ الألوكة الشرعية , 80 فائدة من دعاء الاستخارة , 12\1\2021
661 مشاهدة