كيفية صلاة الضحى وماذا يقرأ

كيفية صلاة الضحى وماذا يقرأ

كيفية صلاة الضحى وماذا يقرأ فيها سيتم بيانها في هذا المقال، فمن الجدير بالذّكر أن الضحى هي كلمة مفردة في اللغة، أي ما هو فوق الصباح، أي من لحظة شروق الشمس حتى زوالها في وقت الظهيرة، وبهذا الوقت ينتهي قبولها، أي من وقت طلوع الشمس إلى ربع السماء والوقت الذي يليها، ويعتقد العلماء أن وقت الظهيرة من طلوع الشمس إلى غروبها أي عندما يتعلق الأمر بشروق الشمس حتى تميل إلى منتصف السماء؛ يقال أن الشمس عندما تشرق بقدر رمح يبدأ وقت صلاة الضحى.

الصلاة النافلة

تنقسم صلاة النافلة إلى عدة أقسام: بعضها خاص بحدث معين، مثل صلاة يوم المطر المصاحبة لسقوط المطر والجفاف، وصلاة تحية المسجد المرتبطة بدخول المسجد وقد ثبت في السنة النبوية الشريفة أن وقت طلوع صلاة الشروق أو بداية إشراقها هو بعد طلوعها وعلوها رمح، وقدر الشيخ ابن عثيمين الوقت بعد شروق الشمس بحوالي ربع ساعة وليس هناك يمكن القضاء بعد هذا الوقت، لكن لا يمكن تأخيره إلا قبل أن تصح صلاة الظهر بقليل، وفي هذه الحالة ومع العلم أن وقتها يسمى صلاة الضحى وليس صلاة الشروق ولا ينتقص الأداء مما يعني أنها جائزة على الإطلاق.[1]

معنى صلاة الضحى

صلاة الأوابين هي ذاتها صلاة الضحى، وقد ثبت عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه وصف وقت صلاة الضحى بهذا الاسم وشرحها على النحو التالي: حيث عرّفها بهذا الاسم وهي سنة أقرها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأفضل وقت لذلك هو عندما تصبح الشمس بقدر رمح كما نزل في الحديث أي: إذا كانت حرارة الأرض تتركز على باطن الإبل فتُبارك، وذلك بعد مرور ربع النهار أقل ركعات صلاة الضحى اثنتان ثم أربع ركعات ثم ست ثم هناك ثماني ركعات، وهي الوسط والأفضل، ويرى المالكية أن وقت الضحى يكون من بداية شروق الشمس، وكذلك الحنفية والشافعية.

وعدد الركعات أكثرها اثنتا عشرة، وبذلك أجر عظيم، لما رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (أَوْصَانِي خَلِيلِي صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بثَلَاثٍ: صِيَامِ ثَلَاثَةِ أيَّامٍ مِن كُلِّ شَهْرٍ، ورَكْعَتَيِ الضُّحَى، وأَنْ أُوتِرَ قَبْلَ أنْ أنَامَ)، و روت أمُّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّ معاذة سألتها: (كَمْ كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُصَلِّي صَلَاةَ الضُّحَى؟ قالَتْ: أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ وَيَزِيدُ ما شَاءَ الله).[2]

كيفية صلاة الضحى وماذا يقرأ فيها

صلاة الشروق – صلاة الضحى – تؤدى بنفس طريقة الصلاة العادية، حيث يبدأ العبد بالوضوء ثم بالنية في قلبه، ثم رفع اليدين إلى الكتفين ثم تكبير الإحرام الأيمن يضع يده على يسار صدره، ثم يقرأ شكل الصلاة كأنه يقول: “سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك “.

ثم يستعاذ بالله من الشيطان، ثم تتم قراءة سورة صغيرة ويطلق عليها الفاتحة، راكعاً: “سبحان ربي العظيم ثلاث مرات” ثم بعد ذلك يرفع رأس عن الركوع، مع الاطمئنان والاستقامة، فيقول: سمع الله لمن حمده، ومن ثم يسجد ويقول: سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات ومن ثم يقول “الله أكبر” ويضع قدميه على الأرض ويقول: ، ثم يضع قدميه على الأرض ويرفع رأسه عن السجود وترك يده اليمنى، يقوم فيقول: (ربي اغفر لي، يا رب اغفر لي)، ثم يقوم إلى الركعة الثانية، وذلك بعد السجود، وبعد ذلك يتشهد التشهّد الثاني ومن ثمّ الصلاة الإبراهيمية وبعد ذلك يُسلم على اليمين واليسار.[3]

شاهد أيضًاصفة صلاة الضحى ووقتها وعدد ركعاتها

وقت صلاة الضحى

تسمى صلاة الشروق أيضًا الضحى، فهي في ارتفاعها نحو رمح أو رمحين، إذ تؤدى بعد ارتفاع الشمس إلى ربع ارتفاعها السماء حتى ما قبل خط الزوال، قبل خط الزوال مثل الرمح، تُسمى صلاة شروق الشمس؛ لأن صلاته هي ربع أو ثلث ساعة بعد طلوع الشمس حتى الظهر كما تسمى صلاة الضحى، وأفضل وقت الساعة العاشرة كما يقال عند اشتداد النار صلاة الأوابين: رمادا دافئ، أي الرمل، فيبارك الفطام من شدة الحرّ، وقال التهوية: إن الوقت وقت إذا مضى ربع النهار عشر دقائق؛ لأن شروق الشمس وغروبها أوقات ممنوعة.[4]

فضل صلاة الضحى

ورد العديد من الأدلة في السنة النبوية الشريفة التي تدل على صلاة الضحى وأفضليتها، وفيما يأتي بيانها:

  • عن أبي ذر الغفاري -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (يُصْبِحُ علَى كُلِّ سُلَامَى مِن أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ، فَكُلُّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تحميده صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تهليله صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةٌ، وَأَمْرٌ بالمَعروفِ صَدَقَةٌ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنْكَرِ صَدَقَةٌ، وَيُجْزِئُ مِن ذلكَ رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُما مِنَ الضُّحَى).
  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (من صلَّى الغداةَ في جماعةٍ ثم قعد يذكرُ اللهَ حتى تطلعَ الشمسُ ثم صلَّى ركعتيْنِ كانت لهُ كأجرِ حجَّةٍ وعمرةٍ، قال: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: تَامَّةٍ، تَامَّةٍ، تَامَّةٍ).
  • قوله -صلى الله عليه وسلم- لعمرو بن عبسة رضي الله عنه: (صَلِّ صَلَاةَ الصُّبْحِ، ثُمَّ أَقْصِرْ عَنِ الصَّلَاةِ حتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ حتَّى تَرْتَفِعَ فإنَّ الصَّلَاةَ مَشْهُودَةٌ مَحْضُورَةٌ).

شاهد أيضًا: متى ينتهي وقت صلاة الضحى

حكم صلاة الضحى

إنّ علماء الشريعة من المذاهب الأربعة وهم الشافعية والحنابلة والحنفية والمالكية اتفقوا على أنّ صلاة الضحى غير واجبة أي أنها مستحبة، واستدلوا على قولهم بما رواه الصحابي أبو ذر الغفاري -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (يُصْبِحُ علَى كُلِّ سُلَامَى مِن أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ، فَكُلُّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةٌ، وَأَمْرٌ بالمَعروفِ صَدَقَةٌ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنْكَرِ صَدَقَةٌ، وَيُجْزِئُ مِن ذلكَ رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُما مِنَ الضُّحَى).[4]

أحكام صلاة الضحى

إن إيضاح المفهوم الشرعي لصلاة الضحى يعطي فكرة عن وقتها وطبيعتها في ذهن المسلم، وقد أوضحها العلماء، وتفصيل أحكامها وعلاقتها بصلاة الضحى، وبيانها على النحو التالي:

  • المفهوم الشرعي لصلاة الضحى وهي صلاة التطوع التي يؤديها المسلم عند طلوع الشمس إلى السماء كالرمح، وتكون ركعتاها على الأقل اثنتين وثماني ركعات على الأكثر بحسب أقوال بعض العلماء.
  • تسمى صلاة الشروق أيضًا صلاة الضحى، على الرغم من أن بعض العلماء قد حددوا الفرق بين الاسمين قالوا: المسلم إذا صلى بعد طلوع الشمس تسمى صلاة الشروق، وإن صلى بعدها صلاة الضحى.
  • بعد كل ركعة يقرأ المسلم سورة الفاتحة وما هو من القرآن لعدم وجود سورة أو آية معينة في التلاوة فيها وجاءت أجر عظيم في فضل صلاة الفجر.
  • قد احتفظ بعض العلماء بالكرامة المذكورة في الحديث السابق لمن صلى صلاة الفجر مع جماعة المسلمين في المسجد.
  • الأفضل أن يجلس المسلم في محله بعد صلاة الفجر فيذكر الله من أجل تحصيل أجر صلاة الشروق التي أقيمت فيها صلاة الضحى لأول مرة، ذهب بعض العلماء فقط للتحقيق في الثواب لمن ذهب إلى بيوتهم، بشرط الالتزام بالحديث يذكر.إذا احتاج المسلم على سبيل المثال إلى الراحة أثناء انتظار
  • صلاة الفجر، فإنه يأمل في جني أجر الحج والعمرة، كما ذكر البعض، كما أوضح النبي صلى الله عليه وسلم ويشبه العلماء ذلك بالمسافر المريض والمسافر الذي ينال أجر حسناته بإقامته وبصحة جيدة.
  • لا يأثم من ترك صلاة الشروق ولا يجب قضاؤها ليس بمعنى أن الإسلام فرض ويجب على المسلم طاعته، ولكن لأنها من السنن الواردة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، لكن من أهمل ذلك حرم من أجر عظيم واستبعد نفسه من العبادة التنافس في العبادات والطاعة.

شاهد أيضًا: ماذا يقرأ في صلاة الضحى

أجبنا في هذا المقال على سؤال كيفية صلاة الضحى وماذا يقرأ فيها وتجدر الإشارة إلى أن طريقة صلاة الشروق لا تكون علنية، بل بقدر المستطاع، حيث تكون منفردة في البيت، أو في العمل، أو في المسجد، وبالوسيلة المتاحة، دون الذهاب إلى المسجد.

المراجع

  1. ^ وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية- الكويت (1992)، الموسوعة الفقهية (الطبعة الألوى)، الكويت: دار الصفوة، صفحة 221-223. بتصرّف , 18/10/2021
  2. ^ محمد التويجري (2010)، مختصر الفقه الإسلامي في ضوء القرآن والسنة (الطبعة الحادية عشر)، السعودية: اصداء المجتمع، صفحة 554 , 18/10/2021
  3. ^ أبو زكريا النووي، شرح ابن عثيمين (1423هـ، 2002م)، رياض الصالحين (الطبعة الأولى)، القاهرة: دار السلام، صفحة 1337. بتصرّف , 18/10/2021
  4. ^ مجموعة من المؤلفين، فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 8896، جزء 11. بتصرّف , 18/10/2021
68 مشاهدة