كيفية وشرح صفة الحج للمفرد

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 8 يوليو 2021 , 11:07
كيفية وشرح صفة الحج للمفرد

كيفية وشرح صفة الحج للمفرد  سؤال لا بدَّ من توضيح إجابته، فقد أمر الله تعالى المُسلمين من عباده بأداء عبادة الحج، وجعلها أحد الأركان الخمسة التي يقوم عليها الدين الإسلامي، وقد جعل لعبادة الحج ثلاث أنواع للمناسك يُمكن للحاج أن يُؤدي عبادته وفقًا لأي منها، وذلك من رحمة الله تعالى بعباده وتهوينه عليهم، وفي هذا المقال سنسلط الضوء على أحد أنواع نسك الحج وهو حج الإفراد، كما سنشرح كيفية أداء هذا النسك بالتفصيل، بالإضافة لذكر أنواع النسك الثلاثة وأيّ هذه النسك أفضل.

معنى الإفراد في الحج

الإفراد في الحج هو أحد نُسك الحج الثلاثة، وهو أن يقو الحاج بالإحرام لأداء عبادة الحج فقط، أي دون أن يُؤدي معها عمرة، وقد ذهب بعض أهل العلم إلى تفسير الإفراد بالحج بأنَّه تقديم الحج على العمرة وذلك بأن يقوم الحاج بأعمال حجّه كاملة ثم يتحلل ويُحرم للعمرة بعد ذلك، كما ذهب آخرون من أهل العلم لى عدم وجوب أداء العمرة بعد احج للمفرد بل يكفي أدائه للحج، وإنَّ أنواع النسك الثلاثة هي أنواع جائزة وصحيحة ولا فرق بينها من حيث درجة صحّة العبادة والدليل على ذلك حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: “خَرَجْنَا مع رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، فَقالَ: مَن أَرَادَ مِنكُم أَنْ يُهِلَّ بحَجٍّ وَعُمْرَةٍ، فَلْيَفْعَلْ، وَمَن أَرَادَ أَنْ يُهِلَّ بحَجٍّ فَلْيُهِلَّ، وَمَن أَرَادَ أَنْ يُهِلَّ بعُمْرَةٍ، فَلْيُهِلَّ قالَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا: فأهَلَّ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ بحَجٍّ، وَأَهَلَّ به نَاسٌ معهُ، وَأَهَلَّ نَاسٌ بالعُمْرَةِ وَالْحَجِّ، وَأَهَلَّ نَاسٌ بعُمْرَةٍ، وَكُنْتُ فِيمَن أَهَلَّ بالعُمْرَةِ”[1]، أي ان أنواع النسك الثلاثة هي صحيحة وثابتة في الأحاديث الشريفة.[2]

كيفية وشرح صفة الحج للمفرد

إنَّ الإفراد في الحج هو أن ينوي الحاج عند إحرامه القيام بالحج فقط، وذلك من خلال قوله: “لبيَّكَ اللهُمَّ حَجًّا”، ثم يبدأ بأعمال الحج ومناسك، ويكون عليه في هذه الحالة أداء طواف الإفاضة، وعليه سعي واحد فقط وهو السعي للحج، وكذلك ليس عليه دم، ويكون تحلله من الإحرام في يوم النحر، ومن الجدير بالذكر أنَّه يجوز للمفرد في الحج أن يقوم بطواف القدوم إلَّا أنّه ليس واجب عليه بل هو سنَّة، وفيما سلي سنوضح كيفية وشرح صفة الحج للمفرد:[3]

  • الإحرام: هو أن يُحرم الحاج من الميقات المُحدد للإحرام، وينوي أن يُحرم للحج وفق نسك الإفراد بقول: “لبيك اللهم حجًا”.
  • طواف القدوم: وهو أن يطوف الحاج ببيت الله عند وصوله إلى مكة المكرمة، إلَّا أن طواف القدوم ليس واجبًا على المفرد في الحج، وهو أمر يمكنه ألّّا يؤديه حيث أنَّه أحد السنن في الحج للمفرد.
  • السعي بين الصفا والمروة: وهو أن يسعى الحاج بين الصفا والمروة سبع أشواط، ويمكن للمفرد في الحج أن يُؤدي هذا السعي بعد طواف لقدوم، كما يُمكن له تأجيله لبعد طواف الإفاضة، ومن الجدير بال1كر أنَّ الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- سعى بين لصفا والمروة بعد طواف القدوم، ثم يبقى الحاج بغد ذلك مُحرمًا ليُتمَّ باقي مناسك الحج.
  • التوجه إلى منى: حيث يتوجه الحجاج في اليوم الثامن من ذي الحجة إلى منى ويمكثون فيها فيصلون الصلوات الخمسة لهذا اليوم، وذلك إلى حين طلوع شمس اليوم التاسع من ذي الحجة.
  • الوقوف بعرفة: حيث يبدأ الحجاج بالصعود إلى عرفة في صباح اليوم التاسع من ذي الحجة ويقفون فيها فيُكثرون من الذكر والعبادة والدعاء ويستمر ذلك إلى غروب يوم عرفة، فإذا غربت شمس هذا اليوم أفاض المُسلمون إلى مزلفة ثم يبيتون فيها إلى الفجر.
  • يوم النحر: حيث يتوجه الحجاج إلى منى في فجر اليوم العاشر من ذي الحجة ويقومون برمي جمرة العقبة بسبع حصيات، ثم ينحر الحجاج ما معهم من الهدي إلَّا أنَّ المفرد في الحج ليس عليه هدي، ثم يقومون بالحلق أو التقصير والتطيب والغسل.
  • طواف الإفاضة: وهو أحد أركان الحج الأساسية حيث ينزل الحجاج إلى مكة ويقومون بالطواف بالكعبة الشريفة، ثم بعد طواف الإفاضة يُمكن لمن لم يؤدي السعي أن يقوم به.
  • الرجوع إلى منى: وهو أن يعود الحاج إلى منى فيبيت بها إلى اليوم الثالث عشر من ذي الحجة في حال كونه غير مُتعجّل، أمَّا في حال كونه مُتعجلًا يجوز له أن يبقى لليوم الثاني عشر فقط.
  • طواف الوداع: وهو أن يطوف الحاج في البيت سبع أشواط عند رجوعه إلى مكة قبل عودته غلى بلده وذلك في حال كون الحاج من غير سُكان مكة، فيكون آخر أعمال الحاج في مكة هو طواف الوداع، وقد أجمع الكثير من أهل العلم على أنَّ طواف الوداع هو واجب على الحاج.

شاهد أيضًا: كيفية اداء مناسك الحج بالتفصيل والترتيب

أنواع الحج

إنَّ للحج ثلاث أنساك يُمكن أن يُؤدي وفقها المُسلم عبادة الحج، وهي كالتالي:[4]

  • الإفراد في الحج: هو أن ينوي الحاج إحرامه لأداء عبادة الحج فقط.
  • القران في الحج: هو أن ينوي الحاج الإحرام للحج والعمرة معًا، حيث يُحرم ويبدأ بأداء أعمال العمرة، ثم بعد ذلك يدخل في مناسك الحج دون التحلل من الإحرام بينهما.
  • التمتع في الحج: التمتع في الحج هو أن يُحرم الحاج للعمرة في أشهر الحج، ثم يُؤدي أعمالها ويتحلل منها، قم بعد ذلك يقوم بالإحرام مُجددًا للحج، وذلك مع التأكيد على عدم مُغادرته لمكة المكرمة بين الإحرامين، وأن يكون لك في أشهر الحج تحديدًا.

أفضل أنواع الحج

إنَّ أفضل الأنساك في الحج هو التمتع، حيث أنَّه يقوم الحاج بأداء العمرة والحج بشكل مُنفرد وذلك في أشهر الحج، كما إنَّه يُذهب عن المُسلم عناء أحد السفرين، وقد ورد عن الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال: ” لَوِ اسْتَقْبَلْتُ مِن أَمْرِي ما اسْتَدْبَرْتُ ما سُقْتُ الهَدْيَ، وَلَحَلَلْتُ مع النَّاسِ حِينَ حَلُّوا”[5]، فقد اعتمد أهل العلم على هذا الحديث الشريف بقولهم أنَّ التمتع هو أفضل الأنساك وذلك لأسف النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- عليه وتمنيه أنَّه لم يسق الهدي ليُحل مع من أحلوا، وكذلك فقد أمر -صلَّى الله عليه وسلَّم- أصحابه ممن لم يسوقوا الهدي بالتحلل بعد السعي والطواف وجعل ذلك عمرًا، والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: هل يجوز الحج المرأة مع مجموعة نساء

أركان الحج

إنَّ للحج أربع أركان أساسية، لا تصح عبادة الحج في حال تفويت الحاج أو عدم أدائه لأي منها وهي:

  • الإحرام عند النية في الدخول في مناسك الحج.
  • الوقوف لعرفة حيث أنَّه أهم الأركان والأفعال في الحج.
  • طواف الإفاضة ويكون ذلك بعد الإفاضة من عرفة، ويسمى أيضًا بطواف الزيارة.
  • السعي بين الصفا والمروة هو ايضًا أحد أهم أركان عبادة الحج.

واجبات الحج

إنَّ للحج سبع واجبات أساسية لا يجوز على الحاج تفويت اي منها، وإنَّ عدم أدائه لأحدها يُلزمه بكفارة مُحددة لكل واجب من الواجبات، وهي:

  • الإحرام من الميقات، أي من الوقت المحدد، أمَّا الإحرام بحد ذاته فهو ركن وليس واجب.
  • الوقوف بعرفة إلى غروب الشمس، ويكون ذلك على من وقف نهارًا فيها.
  • المبيت في منى في أيام التشريق، ويكون ذلك لغير أهل الرعاية أو السقاية.
  • المبيت في مزدلفة إلى ما بعد نصف الليل.
  • الرمي مرتبًا.
  • الحلق أو التقصير.
  • طواف الوداع.

سنن الحج

إنَّ سنن الحج هي كل عمل من أعمال الحج أو أقواله ولم يتم ذكره في الواجبات والأركان، وهي أعمال لا يُؤثر تركها على صحة عبادة الحج، وكذلك لا يُلزم تركها صاحبه بأداء كفارة أو ذبح هدي، ومن سنن الحج:[7]

  • طواف القدوم.
  • الاضطباع والرمل.
  • تقبيل الحجر الأسود.
  • المبيت في منى ليلة عرفة.
  • الصعود إلى الصفا والمروة.
  • قول بعض الأذكار والأدعية المُخصصة لأيام الحج وللحجاج.

شاهد أيضًا: هل يجوز الحج بالدين وما هو حكم الحج بالتقسيط

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي ذكر كيفية وشرح صفة الحج للمفرد، كما عرَّف بمعنى اللإفراد بالحج، وذكر أنواع الحج الثلاثة وأفضل هذه الأنواع، بالإضافة لذكر أركان وواجبات وسنن الحج.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , عائشة أم المؤمنين، مسلم، 1211، صحيح.
  2. ^ dorar.net , الإفراد في الحج , 8-7-2021
  3. ^ islamweb.net , صفة وأعمال حج المفرد , 8-7-2021
  4. ^ islamqa.info , صفة الحج , 8-7-2021
  5. ^ صحيح البخاري , عائشة أم المؤمنين، البخاري، 7229، صحيح.
  6. ^ dorar.net , أحكامُ الأَنساكِ الثَّلاثة , 8-7-2021
  7. ^ islamqa.info , أركان وواجبات وسنن الحج ؟ , 8-7-2021
21 مشاهدة