كيف اعرف ان طفلي عنده حساسيه من الحليب وما بديل الحليب للرضع

كيف اعرف ان طفلي عنده حساسيه من الحليب وما بديل الحليب للرضع

كيف اعرف ان طفلي عنده حساسيه من الحليب ؟، حيث تعرف حساسية الحليب بأنها الاستجابة غير الطبيعية للجهاز المناعي للبروتينات الموجودة في الحليب والمنتجات التي تحتوي عليه، وذلك لأن الحليب يحتوي على بروتين الكازين ألفا S1، وخاصة حليب البقر، وتحدث هذه الحساسية أيضًا نتيجة التلامس المباشر مع الحليب، ويمكن أن تسبب حساسية الحليب تفاعلًا شديدًا يهدد حياة الفرد، وهذه الحساسية شائعة عند الأطفال، ويعد حليب البقر السبب الرئيسي لحساسية الحليب، كما يعد أحد الأطعمة الرئيسية المسؤولة عن 90٪ من حالات التحسس عند الأطفال في جميع أرجاء العالم

حساسية الحليب عند الأطفال

تنتج حساسية الحليب لدى الأطفال عن رد فعل مناعي لبروتين واحد أو أكثر في الحليب، وفي معظم الحالات يعاني الطفل من حساسية تجاه الحليب الأبقار و الأغنام، وفي حالات النادرة جدًا يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه حليب الثدي، خاصةً إذا كانت الأم تستهلك منتجات الألبان أثناء الرضاعة الطبيعية، وعادةً يتم اكتشاف الحساسية مبكرًا جدًا عند الأطفال في عمر ثلاثة أشهر، وبالتالي فإن الرضاعة الطبيعية هي الأفضل طريقة لتجنب الحساسية لأنها تزود الطفل بأفضل مصدر للعناصر الغذائية وتقلل من احتمالية إصابة الأطفال بحساسية الحليب في السنة الأولى، وعندما يعاني الأطفال من حساسية الحليب ينصح الطبيب الأمهات بإعطاء الأطفال الصويا مع الفيتامينات والمعادن المضافة بدلا من الحليب لا يسبب أي حساسية حتى تختفي أعراض حساسية الحليب، ولتشخيص حساسية اللبن عند الرضع يجب استشارة أخصائي، حيث يقوم بإجراء سلسلة من الفحوصات مع وجبات الطعام للتشخيص والعلاج بطريقة صحيحة وملائمة للأطفال.[5][6]

شاهد أيضًا: ما هو افضل حليب للاطفال عمر سنة

كيف اعرف ان طفلي عنده حساسيه من الحليب

إذا كان الطفل يعاني من حساسية تجاه الحليب، فسيكون لديه رد فعل تجاه حليب البقر والغنم، وفي حالات نادرة تتكون حساسية لديه تجاه حليب ألأم إذا  أكلت أو شربت منتجات الألبان مؤخرًا، ولمعرفة إن كان الطفل يعاني من حساسية تجاه الحليب يمكن النظر في بعض الأعراض، وهي أعراض الحساسية تجاه الحليب، مثل تقلصات في المعدة، وقيء، وإسهال، وفي حالات أقل شيوعًا يحدث الإمساك الشديد مع البراز المخاطي أو الطفح الجلدي مع ظهور بثور، والأكزيما وصعوبة التنفس، وهي شائعة عند الأطفال المصابين بحساسية من حليب الأبقار وحساسية من حليب الأغنام، كذلك حساسية تجاه حليب الحيوانات الأخرى، حيث أنها تحتوي على بروتينات مماثلة ولكن بنسب مختلفة.[4]

تغذية الطفل أثناء الحساسية

تعد حساسية الحليب أحد أكثر أنواع الحساسية الغذائية شيوعًا عند فئة الرّضع والأطفال، إذ  تصيب حوالي 2.5٪ دون سن 3 سنوات، ومن المرجح أن تتطور هذه الحالة على مدار السنة الأولى من عمر  الطفل، وعند ظهور أعراض الحساسية تجاه الحليب يجب إعطاؤهم تغذية جيدة بدلاً من منتجات الألبان من أجل علاج حساسية الحليب، كما يجب على الأم عدم تناول منتجات الألبان، لأنّ البروتين  الموجود في حليب الأبقار مثلاً  يمكن أن ينتقل إلى حليب الثدي مما يؤدي إلى تطور الحساسية عند الرضيع تجاه حليب الثدي، كذلك يجب تجنب تناول الأطعمة الصلبة المصنوعة من منتجات الألبان مثل الزبادي أو حساء الكريمة محلية الصنع، إذ يمكن أن تسبب رد فعل تحسسي لدى الرضيع، لذلك يجب على الأم المرضعة أن تتبنى نظام صحي النظام الغذائي خالي من الحليب ومشتقاته، وإذا كانت تغذية الرضيع لا تعتمد على الرضاعة، فيجب إعطاؤه وجبة صحية بديلة لا تسبب حساسية[4]

أعراض حساسية الحليب عند الأطفال

تظهر العديد من الأعراض المصاحبة لحساسية اللبن عند الأطفال بعد فترة قصيرة من تناول الحليب، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:[2]

  • صفير.
  • صعوبات في التنفس.
  • بحة في الصوت
  • سعال.
  • شد الحلق.
  • آلام المعدة.
  • التقيؤ
  • انخفاض ضغط الدم مما يسبب الشعور بالدوار أو فقدان الوعي. الاسهال. العيون التي تسبب الحكة أو الانتفاخ.
  • قشعريرة
  • تورم.

شاهد أيضًا: أخطاء ترتكبها الأم عند تحضير الحليب الصناعي للرضع

العوامل المسببة لحساسية الحليب

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بحساسية الحليب لدى الأطفال، ومن أهمها ما يلي:[3]

  • أنواع أخرى من الحساسية: يعاني الأطفال المصابون بحساسية الحليب من أنواع أخرى من الحساسية لأن حساسية الحليب تتطور قبل الأنواع الأخرى من الحساسية.
  • الأمراض الجلدية: الأطفال المصابون بالتهاب الجلد التأتبي هم أكثر عرضة للإصابة بحساسية الحليب.
  • تاريخ العائلة: يزداد خطر إصابة الطفل بحساسية الحليب إذا كان أحد الوالدين أو كليهما يعاني من حساسية تجاه الطعام.
  • العمر: الأطفال الصغار أكثر عرضة للإصابة بحساسية الحليب من غيرهم، وفي الواقع فإنّ تقدمهم في السن ونمو أجسامهم – وخاصة الجهاز الهضمي لديهم يقلل من خطر الإصابة بهذه الحساسية.

مصادر الحليب

يوجد بروتين الحليب في العديد من المنتجات، بما في ذلك الحليب كامل الدسم، والحليب قليل الدسم، والزبدة، والآيس كريم،والجبن، ويمكن تضمين الحليب في العديد من الأطعمة المصنعة، بما في ذلك منتجات المخابز ومسحوق البودرة والزبدة الاصطناعية ونكهة الجبن، حيث يجب أن تتجنب الأم وطفلها تناول الحليب ومشتقاته في فترة الإرضاع[3]

علاج حساسية الحليب عند الأطفال

عند تشخيص حساسية الحليب لدى الرضيع سيبدأ الطبيب المختص بإعداد نصائح حول كيفية التعامل مع الحساسية عند الرضيع، لتجنب جميع الآثار الجانبية التي تهدد حياة الرضيع، بالإضافة إلى إعداد خطة تتضمن نظام تغذية الرضيع مع المنتجات التي لا تتعارض مع صحة الرضيع، ومن أبرز طرق علاج حساسية الحليب عند الأطفال ما يلي:[7]

  • عادة يتم استبعاد استهلاك حليب الأبقار للرضيع من النظام الغذائي اليومي لفترة من الوقت.
  • مراقبة جودة تركيبات التغذية الصناعية.
  • التحكم في تركيبات الحليب المستهلكة في حليب الأطفال، لتشمل التركيبات الخاصة التي لا تؤدي إلى تطور الحساسية.
  • يجب أن تحرص الأم على اختيار أنواع الحليب المستخدمة، واستشارة الطبيب قبل البدء في الاستخدام.
  • يفضل أن يتغذى الطفل حصريا على الرضاعة الطبيعية مع تجنب كل المنتجات والصيغ المشتقة من حليب البقر.
  • يجب على الطبيب تقييم حالة الطفل لمدة 6 إلى 12 شهرًا لمعرفة ما إذا كان النظام المستخدم مناسبًا لحالة الطفل الصحية.
  • عندما يستهلك الطفل الحليب عن طريق الخطأ يجب العمل على علاج الحالة اعتمادًا على درجة الحساسية، وإذا كانت بدرجة خفيف فيجب تناول بعض الأدوية مثل مضادات الهيستامين، مما يقلل من رد الفعل التحسسي، وإذا كان رد الفعل التحسسي كبيرًا يجب الذهاب إلى قسم طوارئ لتوفير العلاج اللازم لحماية الطفل من خطر الوفاة، وإذا كان الطفل معرضًا لخطر الحساسية فيجب وصف حقنة الإبينفرين[8]

شاهد أيضًا: افضل حليب صناعي للرضع وأسباب اللجوء إلى الحليب الصناعي

بديل الحليب للرضع

يمكن علاج حساسية الحليب عن طريق تجنب حليب البقر واستبداله ببدائل أخرى، وهي كما يلي:[3]

  • الرضاعة الطبيعية: الرضاعة الطبيعية والحليب الذي يوفره هو أفضل مصدر لتغذية الطفل، لذلك يوصى بإرضاع الطفل لأطول فترة ممكنة خاصة في حالة زيادة خطر إصابة الطفل بحساسية الحليب.
  • حليب الصويا: بدائل حليب الصويا مصنوعة من بروتين الصويا بدلاً من الحليب، وهذه البدائل هي تغذية جيدة للطفل، ولكن هناك خطر من أن الطفل المصاب بحساسية الحليب يصاب بحساسية أخرى من الصويا.

شاهد أيضًا: كمية الحليب التي يحتاجها الانسان في اليوم الواحد من عمر ٩ الى ١٨ ؟

تشخيص حساسية الحليب

يمكن تشخيص حساسية الحليب باستشارة الطبيب، حيث يقوم بفحص الطفل وإجراء العديد من فحوصات البراز والدم، بالإضافة إلى ذلك يمكن إحالة الطفل إلى طبيب الحساسية لفحص الجلد، حيث يتم تناول جزء صغير من بروتين الحليب توضع على جلد الطفل، ثم يتم عمل خدش صغير في الجلد، وإذا كان الطفل يعاني من حساسية تجاه اللبن فسوف ينتفخ الجلد ويتهيج، وإذا كان الطفل معرضًا لخطر الحساسية فيجب وصف حقنة الإبينفرين للطفل[2]

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التساؤل المطروح، كيف اعرف ان طفلي عنده حساسيه من الحليب ؟، وتمّ التطرق كذلك إلى الحديث حول أعراض حساسية الحليب عند الأطفال، والعوامل المسببة لحساسية الحليب عند الأطفال، وطرق تشخيصها وعلاجها.

المراجع

  1. ^ healthline.com , Milk Allergies (Milk Protein Allergy) , 3/16/2020
  2. ^ kidshealth.org , Milk Allergy in Infants , 3/16/2020
  3. ^ mayoclinic.org , Milk allergy , 3/16/2020
  4. ^ www.neocate.com , 8 COMMON SIGNS AND SYMPTOMS OF A COW MILK ALLERGY , 3/16/2020
  5. ^ aptaclub.co.uk , Recognising the signs of milk allergy and intolerance in babies , 3/16/2020
  6. ^ healthline.com , Milk Allergies (Milk Protein Allergy) , 3/16/2020
  7. ^ nhs.uk , What should I do if I think my baby is allergic or intolerant to cows' milk? , 3/16/2020
  8. ^ mayoclinic.org , Milk allergy , 3/16/2020
1388 مشاهدة