لا ندعو الا الله مثال على توحيد

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 11 سبتمبر 2021 , 22:09 - آخر تحديث : 11 سبتمبر 2021 , 22:09
لا ندعو الا الله مثال على توحيد

لا ندعو الا الله مثال على توحيد الذي له مكانة هامة في الاسلام حيث أن التوحيد بالله هو سبب الحياة كلها، لأجله خلقت الدنيا والآخرة، والجنة والنار، وخلق الإنسان، خلقنا الله عز وجل وأمرنا بالإيمان به وحده وبصفاته وأفعاله وملائكته وكتبه ورسله وعدم الشرك به عز وجل، بدليل قوله تعالي “قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي شَكٍّ مِّن دِينِي فَلاَ أَعْبُدُ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ وَلَـكِنْ أَعْبُدُ اللّهَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ”.

لا ندعو الا الله مثال على توحيد

إننا لا ندعو الا الله مثال على توحيد الربوبية، خلق الله عز وجل الدنيا، والآخرة، والجنة والنار، وخلق الإنسان لأجل التوحيد، والإيمان بالله وحده عز وجل، وعدم الشرك به، فقد قال الله عز وجل في المؤمنين الموحدين به سبحانه وتعالى في كتابه العزيز “قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي شَكٍّ مِّن دِينِي فَلاَ أَعْبُدُ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ وَلَـكِنْ أَعْبُدُ اللّهَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ”

ما هو التوحيد

التوحيد في اللغة هو جعل الشيء مجرد شيء واحد، وغير متعدد، بينما التوحيد اصطلاح المسلمين يعني، هو الإيمان بالله وحده لا شريك له في الملك أو التدبير، والإيمان بصفاته وأفعاله، وأن الله وحده هو الذي يستحق العبادة، ولا تصرف لغيره عز وجل، بدليل ما ورد في القرآن الكريم “وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ”.

أساس الدين وأصله هو كلمة التوحيد، لأجل التوحيد خلق الله الدنيا والآخرة، والجنة والنار، وهناك العديد من نصوص الكتاب والسنة لتوضيح ماهية، ومعنى توحيد العبادة، حيث قال الله تعتلى” إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ”.

ولذا أخبرنا الله تعالى بوصف حال المشركين وكفرهم وشركهم بالله تعالى في قوله تعالى “أَجَعَلَ الْآَلِهَةَ إِلَهًا وَاحِدًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ”، جميع الرسل، والأنبياء دعوا لعبادة الله وحده، بدليل قوله تعالى:” وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ”.[1]

شاهد أيضًا: اذكر دليلا على فضل الدعوة الى التوحيد

آيات قرآنية تتحدث عن الموحدين بالله

هناك العديد من الآيات القرآنية التي تتحدث عن التوحيد، من ضمن تلك الآيات، ما يلي:

  • قال الله عز وجل “قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ قُل لاَّ أَتَّبِعُ أَهْوَاءكُمْ قَدْ ضَلَلْتُ إِذاً وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ”.
  • قال الله تعالى “وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَومِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ”.
  • وقال الله سبحانه وتعالى “وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَفْرَحُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمِنَ الأَحْزَابِ مَن يُنكِرُ بَعْضَهُ قُلْ إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللّهَ وَلا أُشْرِكَ بِهِ إِلَيْهِ أَدْعُو وَإِلَيْهِ مَآبِ”.
  • قال عز وجل “قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي شَكٍّ مِّن دِينِي فَلاَ أَعْبُدُ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ وَلَـكِنْ أَعْبُدُ اللّهَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ”.
  • قال الله تعالى “وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ”.
  • وقال سبحانه وتعالى “وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً”.
  • قال عز وجل “قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً وَاللّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ”.

آيات قرآنية تتحدث عن المشركين

يوجد في كتاب الله العزيز الكثير من الآيات التي تتحدث عن حال المشركين، من ضمن تلك الآيات ما يلي:

  • قال عز وجل “كَيْفَ يَكُونُ لِلْمُشْرِكِينَ عَهْدٌ عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ رَسُولِهِ”.
  • قال الله تعالى “مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَىٰ أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ”.
  • وقال سبحانه وتعالى “مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ”.
  • قال عز وجل” فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ وَوَيْلٌ لِلْمُشْرِكِينَ”.
  • قال الله تعالى “وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَىٰ حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا”.
  • وقال عز وجل “مَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْكُمْ مِنْ خَيْرٍ مِنْ رَبِّكُمْ”.
  • قال سبحانه وتعالى “قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ”.
  • قال عز وجل “وَلَا تَنْكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّىٰ يُؤْمِنَّ”.
  • وقال سبحانه وتعالى “وَلَأَمَةٌ مُؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ “.
  • قال عز وجل “وَلَا تُنْكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤْمِنُوا”.
  • قال سبحانه وتعالى “وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ.
  • أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا”.
  • قال عز وجل “وَلَٰكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ”.
  • قال سبحانه وتعالى” قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ”.
  • وقال عز وجل” سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُوا بِاللَّهِ”.
  • قال عز وجل “وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُواأَذًى كَثِيرًا”.
  • قال سبحانه وتعالى “فَإِنْ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْ ذَٰلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ”.
  • وقال عز وجل “وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا”.
  • قال الله تعالى “إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ”.

وفي النهاية نكون قد عرفننا لا ندعو الا الله مثال على توحيد الربوبية فلأجل التوحيد بالله والإيمان به وحده خلقنا، وخلقت الدنيا والآخرة، والجنة والنار، فكل المخلوقات مأمورة بعبادة الله وحده لا شريك له، فالتوحيد جزء أساسي في الإيمان بالله.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , بيان أنواع التوحيد والفرق بينها , 11\09\2021
8 مشاهدة