لماذا توعد الله الوليد بن المغيرة

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 3 أكتوبر 2021 , 09:10
لماذا توعد الله الوليد بن المغيرة

لماذا توعد الله الوليد بن المغيرة حيث أن التراث الإسلامي هو تراث كبير ومتشعب يحتوي على الكثير من الأحداث والقصص نظرًا لأن الدين الإسلامي في بدايته قد تم رفضه من قبل قوم الرسول صلى الله عليه وسلم وكان له الكثير من الأعداء الذين يريدون طمس دعوته المضيئة وقد توعد الله الكثير من الكفار وكان منهم أبو لهب وغيره من المنافقين في القرآن الكريم بالنار والعذاب الأبدي.

لماذا توعد الله الوليد بن المغيرة

لقد حاول الوليد بن المغيرة أن يكون شوكة في ظهر الدعوة الإسلامية وهادمًا للرسالة الإسلامية وكان ذلك عن طريق:

  • حيث أن موقف الوليد بن المغيرة من الإسلام كان واضحًا منذ البداية وكان يعرف بعدواته للإسلام وكان يحاول بكل جهده مقاومة دعوى الإسلام لذلك حرمه الله عزو وجل من الهداية والإيمان.
  • في البداية كان الوليد بن المغيرة يلتقي بالرسول صلى الله عليه وسلم وسيدنا أبي بكر الصديق بصورة دائمة فيأكل معهما ويتسامرون ويستمع إلى القرآن الذي يقرأه عليه الرسول وقد وصل هذا الأمر إلى قريش فغضبت بسببه غضبًا كبيرًا وضاقت به ذرعًا وذلك بسبب قوة الوليد بن المغيرة وكثرة أمواله.
  • قامت قريش بإرسال أبو جهل إلى الوليد بن المغيرة حتى يثنيه عن قراره بأن سأله إن كان يود الرسول وأبي بكر من أجل حاجته للمال فغضب الوليد غضبًا شديدًا إذ أن قريش جميعها تعلم مدى غناه فأخبره أبو جهل أن عليه أن يقوم بذم القرآن وكلام النبي محمد حتى يثبت في وسط قومه عدم وده له لاحتياجه للمال.
  • لم يعرف الوليد بن المغيرة كيف يمكن أن يذم القرآن وقال لأبي جهل ” والله إن قوله الذي يقول إن له لحلاوة، وإن عليه لطلاوة، وإن أعلاه لمثمر، وأن أسفله لمغدق، وإنه ليعلو وما يُعلى عليه”.
  • قرر الوليد بن المغيرة أن يقوم بذم القرآن فذهب إلى قريش أثناء اجتماعهم في دار الاجتماع المسماة بدار الندوة فسألهم عن الرسول صلى الله عليه وسلم وكيف آرائهم فيه وبعد أن استمع إليهم جميعًا قال لهم إن الرسول ما هو إلا ساحر لأنه يحدث الفرقة بين الاولاد وأبويهم والزوجين وبعضهما البعض.

شاهد أيضًا: من صور التجسس على الاخرين

ما هي مكانة الوليد بن المغيرة بين سادة قريش

كان يعد الوليد من أهم زعماء قبيلة قريش وكان من أسيادها كما عُين قاضي العرب في الجاهلية وذلك نظرًا لأنه عرف بأنه يتصف بالبلاغة والحكمة، ومن أهم المعلومات عنه ما يلي:-

  • كان يطلق على الوليد بن المغيرة لقب العدل وذلك لأنه كان يعدل مع قريش في كسوة الكعبة حيث أن قبيلة قريش كانت تقوم بكساء الكعبة سنة والوليد بن المغيرة يقوم بكسائها سنة.
  • كانت مكانته كبيرة جداً في الجاهلية وكان يعد من أكثر الأشخاص في قريش الذي يتمتع بالمال والولد.
  • على الرغم من أن الوليد بن المغيرة مشرك لأنه إن حرم شرب الخمر لنفسه ولأولاده.

ما هي الآيات التي نزلت في الوليد بن المغيرة

إن الآيات المتحدثة عن الوليد بن المغيرة قد نزلت في سورة المدثر لتروي قصة الوليد مع قومه وهذه الآيات هي:

قال الله تعالى “ذرني ومن خلقت وحيدًا، وجعلت له مالًا ممدودًا، وبنين شهودًا، ومهدت له تمهيد، ثم يطمع أن أزيد كلا أنه كان بآياتنا عنيدًا، سأرهقه صعودًا، إنه فكر وقدر، فقتل كيف قدر، ثم قتل كيف قدر، ثم نظر، ثم عبس وبصر، ثم أدبر واستكبر، فقال إن هذا إلا سحر يؤثر، إن هذا إلا قول بشر، سأصليه سقر، وما أدراك ما سقر، لواحة للبشر، عليها تسعة عشر”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا لماذا توعد الله الوليد بن المغيرة حيث عرف المغيرة بأنه من كثر أمواله بنى ركن من أركان الكعبة المشرفة وكان يشتهر في موسم الحج بالذبح لحجاج بيت الله.

31 مشاهدة