لماذا سميت مكة ببكة

كتابة نور الهُدى نَسْلي - تاريخ الكتابة: 12 مايو 2021 , 12:05
لماذا سميت مكة ببكة

لماذا سميت مكة ببكة ؟ هُوَ سُؤالٌ يَخطُرُ في ذِهنِ من يَزورُ تِلكَ الرِّحابَ الطَّاهرةَ، أو يَقرأ القُرآنَ فيَجدُ ذِكر “بَكّة” في قوله تعالى:
{إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ(96) فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ} [1] وسيتحدث هذا المقال عن معنى هذه التسمية.

معنى مكة وبكة

اجتهد العديد من المفسرين في شرح معنى اسم مكة، وقالوا في تفسير ذلك المعنى العديد من الأقوال والإشارات، أهمها  المعاني الآتية:

  • أن ذلك الاسم يشيرُ إلى مكِّ الجبارين والطغاة، أي دكُّهم وتحطيمهم.
  • سميت كذلك لازدحام الناس فيها.
  • إن العرب في الجاهلية كانت تذهب إلى حرم مكة للحج، فيمكّون في ذلك المكان، أي يصفرون حول الكعبة.
  • سميت بذلك الاسم لأنها تقع بين جبلين مرتفعين، وهي في مكان يهبطُ بينهما فكأنها بمنزلة المكوك.
  • سميت بهذا الاسم لأن الناس تأتي إليها من جميع البقاع للقيام بالعبادة، وذلك من قول العرب: “اِمتَكَّ الفصيل أخلاف الناقة”، أي جذب ما فيها جذبًا شديدًا، فلم يُبقِ منها شيئًا.
  • سميت بهذا الاسم لأن الفاجرين فيها لا بد وأن يأتي عليهم يومٌ تُبكُّ فيه أعناقهم، أي تنكسرُ وتتمزق.
  • وقيل بأن أصل التسمية من القحط وقلة الماء فيها، فقد كان أهلها يمتكّون الماء، أي يستخرجونه.
  • وقيل بأنها تمكُّ الذنوب، أي تمصها وتذهب بها كما يفعل الفصيلُ بضرعِ أمّه.
  • وقيل لأنها تمكُّ الظالمين، أي تنقص عددهم وتهلكهم.وقبل طرح السؤال “لماذا سميت مكة ببكة” لا بد من بيان معنى بكّة أيضًا، فقد فسّر العلماء تسميتها بهذا الاسم على عدة آراء، ومنها:
  • سميت بهذا الاسم لأنها تبكُّ أعناق الطُّغاة.
  • يزدحمُ الناس فيها لأداء العبادات.
  • هو اسم لبطن مكة، يتباكى فيه الناس بالجاهلية.
  • سميت بذلك لأن الأقدام فيها تبكُّ بعضها بعضًا، كنايةً عن ازدحام الناس فيها أثناء الطواف.[2]

شاهد أيضًا: معنى كلمة سِنة في آية الكرسي

لماذا سميت مكة ببكة

سميت مكة ببكة لأن الناس تزدحم فيها لأداء الشعائر الدينية كما تقدم، ولاشتراك العديد من المعاني بين الاسمين يمكن القول بأن الترادف و الاختلاف بين الكلمتين لا يمكن الجزم به، فمن العلماء من قال أن الكلمتين مترادفتين، ولم يختلف فيهما إلا إبدال الميم باءً، وهو رأيٌ غير دقيق استنادًا إلى أصول اللغة العربية، ومنهم من قال أن مكة موضع وبكة موضع آخر، أي أن مكة اسم للمدينة وبكّة اسم البيت، وهو الأرجح[3]، ومن التشابه الحاصل بين تفسير كل منهما يمكن القول أن التعبير القرآني في هذه الآية أراد التنبيه على اجتماع المسلمين في هذا المكان، لا سيما أن الآية جاءت في سياق ذكر قبلة المسلمين الموحدة التي يجتمعون إليها، وهو أول بيت وُضع للمسلمين، فكان ذكر المكان محددًا ودقيقًا، وقال بعض العلماء أنه أول بيت ظهر على وجه الماء عند خلق السماء والأرض، وقد نزلت هذه الآية بعد الخلاف الحاصل بين اليهود الذين كانوا يجعلون من بيت المقدس قبلةً لهم، ويزعمون بأنه أفضل من الكعبة المشرفة وأقدم منها، فنزلت هذه الآية لبيان فضل هذا المكان.[4]

شاهد أيضًا: لماذا سمي جبريل بالروح؟

لماذا قال الله ببكة ولم يقل بمكة؟

باختصارٍ شديد يمكن القول بأن خلاصة ما نقله ابن جرير وغيره أنّ بكّة هي المسجد، ومكّة هي البيوت المحيطة بالمسجد حتى نهاية حدود المدينة التي كانت على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وبكّ’ قد سميت بذلك لأنها موضع زحام الناس وتصادمهم لأداء الطواف. وعلى ذلك فإن الله عزّ جل ذكر في سورة آل عمران بكّة للدلالة على أن الكلام يقصد البقعة التي هي أصل المسجد، أما مكة التي ذكرت في سورة الفتح كانت في سياق الكلام على سكان بطن مكة، أي قريش، ولو كان في القرآن الكريم استخدام لغوي غير ذلك لاختلّ المعنى المراد، فلو قال الله تعالى في سورة الفتح أن قريشًا كانت في بكّة لكانت في موضع البيت، وهذا بالتأكيد معنى مخالفٌ للمقصود.[5]

إلى هنا وصلنا إلى نهاية المقال الذي تحدثنا فيه عن جواب السؤال “لماذا سميت مكة ببكة“، ومعنى مكة وبكة والفرق بينهما، بالإضافة إلى سبب قول الله عز وجل في سورة آل عمران “بكة” للدلالة على أول بيتٍ وضع للناس.

المراجع

  1. ^ سورة آل عمران , الآية 96، 97.
  2. ^ majles.alukah.net , لماذا سميت مكة ببكة؟ , 12/5/2021
  3. ^ quran.ksu.edu.sa , تفسير البغوي , 12/5/2021
  4. ^ vb.tafsir.net , لماذا أطلق القرآن ( بكة ) على ( مكة ) ؟ , 12/5/2021
135 مشاهدة