مؤسس الدولة السعودية الثانية هو الإمام

كتابة اريج - تاريخ الكتابة: 2 ديسمبر 2020 , 10:12 - آخر تحديث : 2 ديسمبر 2020 , 09:12
مؤسس الدولة السعودية الثانية هو الإمام

مؤسس الدولة السعودية الثانية هو الإمام ؟ يعود تأسيس المملكة العربية السعودية إلى بدايات تأسيس الدرعية وامتدادها القديم في المكان والزمان، فالإمام محمد بن سعود هو مؤسس الدولة السعودية الأولى سنة 1157هـ / 1744م، وفي هذا المقال سنبين مؤسس الدولة السعودية الثانية، وترتيب حكام الدولة السعودية الثانية، وانتهاء الدولة السعودية الثانية.

مؤسس الدولة السعودية الثانية هو الإمام

يمكن اعتبار العام 1824 بداية لتاريخ تأسيس الدولة السعودية الثانية التي عرفت باسم إمارة نجد على يدي الإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود الذي استعاد الرياض من أيدي المصريين في ذلك العام، وعلى رغم الدمار والخراب الذي خلفته قوات محمد علي بقيادة إبراهيم باشا في وسط الجزيرة العربية، وهدمها الدرعية وتدمير الكثير من البلدان، وإشاعة الخوف في نواحي الجزيرة العربية، إلا أنها لم تتمكن من القضاء على مقومات الدولة السعودية  حيث ظل الأهالي في البادية والحاضرة على ولائهم لأسرة آل سعود التي أسست الدولة السعودية الأولى، وتقديرهم لمعاملتهم وقيادتهم الحكيمة.[1]

ترتيب حكام الدولة السعودية الثانية

حكم الدولة السعودية عدد من الحكام قبل سقوطها وهم:

  • الإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود ( 1240ـ1249هـ / 1824ـ 1834م).
  • الإمام فيصل بن تركي ـ الفترة الأولى (1250ـ 1254هـ / 1834ـ1838م)،الفترة الثانية ( 1259ـ 1282هـ / 1843ـ 1865م).
  • الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي ـ الفترة الأولى ( 1282ـ 1288هـ / 1865ـ 1871م).
  • الإمام سعود بن فيصل بن تركي ( 1288 ـ 1291هـ / 1871 ـ 1875م).
  • الإمام عبدالرحمن بن فيصل بن تركي ـ الفترة الأولى (1291ـ 1293هـ / 1875ـ 1876م).
  • الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي ــ الفترة الثانية ( 1293ـ 1305هـ / 1876 ـ1887 م).
  • الإمام عبدالرحمن بن فيصل بن تركي ـ الفترة الثانية (1307ـ 1309هـ / 1889ـ 1891م).

انتهاء الدولة السعودية الثانية

قامت الدولة السعودية الثانية على الأسس والركائز ذاتها التي قامت عليها الدولة السعودية الأولى من حيث اعتمادها على الإسلام ، ونشر الأمن والاستقرار ، وتطبيق الشريعة الإسلامية ، وكانت النظم الإدارية والمالية مشابهة لتلك التي كانت في الدولة السعودية الأولى، كما ازدهرت العلوم والآداب في ظل الدولة السعودية الثانية،
ولكن لم يدم الأمر طويلًا فقد تحالف الأتراك مع إبن الرشيد أمير منطقة حائل ومنحوه سلطات واسعة ليكون قوة فاعلة تقف بوجه آل سعود الذين لجأوا إلى مدينة الرياض، فهاجم إبن الرشيد السعوديين في الرياض واسترجعها منهم، وفي العام 1891سقطت الدولة السعودية الثانية نهائيًا بيدي إبن الرشيد أمير حائل المدعوم من الدولة العثمانية في معركة المليدة.[2]

وضحنا في هذا المقال أن مؤسس الدولة السعودية الثانية هو الإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود  عام 1240هـ/1824م، وذكرنا ترتيب حكام الدولة السعودية الثانية، وانتهاء الدولة السعودية الثانية.

المراجع

  1. ^ www.lebarmy.gov.lb , المملكة العربية السعودية أرض العروبة والإسلام والطاقة , 2020-12-1
  2. ^ www.lebarmy.gov.lb , المملكة العربية السعودية أرض العروبة والإسلام والطاقة , 2020-12-1
974 مشاهدة