ماذا حدث في العشر الأوائل من ذي الحجة

كتابة أحمد محمد خلف - تاريخ الكتابة: 10 يوليو 2021 , 00:07 - آخر تحديث : 10 يوليو 2021 , 00:07
ماذا حدث في العشر الأوائل من ذي الحجة

ماذا حدث في العشر الأوائل من ذي الحجة من الأُمور التي يبحث عنها طُلّاب العلم الشرعيّ بوجهٍ عامٍّ، والعشر الأوائل من أفضل أيام الدُّنيا إن لم تكُن أفضلها، فقد أقسم الله تعالى بها، والعظيم لا يُقسم إلا بعظيم، وفيها فريضةالحج، كما أنّها من الأيام المعلومات التي شُرع فيها ذكر الله تعالى، وفيما يلي سنتعرّف على ما الأمور التي حدثت في العشر من ذي الحجة.

شهر ذي الحجة

يعد شهر ذي الحجة أحدي الشهور الموجودة في السنة الهجرية والمعروف بها أيضا أن خلال ذلك الشهر خصوصا في العشر الأوائل منه يقوم المسلمين بتأدية فريضة الحج، والسنة الهجرية تحوي اثنا عشر شهرًا،  والتي تشمل على شهور حرم بالإضافة إلى تمكين المسلمين من أداء هذه الفريضة بداية من شهر شوال وحتى اليوم العاشر من شهر ذي الحجة، ولقد حث نبينا محمد المسلمين عن فضل الصيام في العشر الأوائل من ذي الحجة وذلك لأنها أيام مباركة لتعدد الآيات الربانية والتي تجمع على كثرة الخيرات في هذه الأيام، وتتمثل فريضة الحج في ذهاب المسلمين للكعبة في مكة المكرمة مع الطواف حولها والقيام ببعض المناسك الخاصة بالحج.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام عرفة وأنا علي قضاء من رمضان

ماذا حدث في العشر الأوائل من ذي الحجة

تعتبر هذه الفترة من العام الهجري من أفضل الأيام وأطهرها وأكثرها مكانه لتلبية دعاء المسلمين في مثل هذه الأيام المباركة ويكمن فضل هذه الأيام في كل من ما يأتي:

  • في اليوم الأول من هذا الشهر قد غفر الله سبحانه وتعالى لسيدنا آدم وفي هذا اليوم يستحب الصوم لغفران الذنوب مع الإكثار في الدعاء.
  • في اليوم الثاني قد استجاب الله سبحانه وتعالى ليوسف وفضل الصوم لهذا اليوم وهو كأنه قام بطاعة الله وعبادته عام بدون ذنوب.
  • في اليوم الثالث لهذا الشهر قد استجاب الله سبحانه وتعالى لزكريا ويتم قبول الدعاء في مثل هذا اليوم.
  • في اليوم الرابع قد نمت ولادة سيدنا عيسى عليه السلام وفضل صوم هذا اليوم وهو إزاحة وابعاد الفقر والحزن بالإضافة إلى الحشر مع المؤمنين والسفارة الكرام.
  • في اليوم الخامس قد تمت ولادة سيدنا موسى وفضل صوم هذا اليوم هو إبعاده عن عذاب القبر وتنقية روحه من النفاق.
  • في اليوم السادس قد فتح الله عز وجل لنبينا محمد أبواب الخير وفضل صيام المسلمين لهذا اليوم هو الدخول في رحمة الله ولن يمسه العذاب بمشيئة الله.
  • في اليوم السابع من هذا الشهر يتم إغلاق جميع أبواب جهنم وفضل صيام هذا اليوم هو إغلاق حوالي 30 باب من العسر وفتح 30 باب من الفرج والتي يسير على الصائمين.
  • اليوم الثامن والذي يعرف بأسم يوم التروية حيث يتخذ المسلمين في صيامه المزيد من الثواب والأجر العظيم.
  • اليوم التاسع من هذا الشهر والمعروف بيوم عرفة وفضل صيامه هو غفران الله عز وجل لذنوبه لعام مضى وعام قادم.
  • اليوم العاشر من ذي الحجة وهو اول ايام عيد الاضحى حيث يتقرب الناس لله من خلال الضبع والاتفاق الصدقات وفي كل قطرات دم من الذبائح يغفر الله بها جميع الذنوب للمسلمين.
  • إطعام الفقراء والمساكين والصدقة عليهم في هذا اليوم يبعث الله بك يوم القيامة آمنا ويثقل في ميزان حسناتك لتكون أثقل من ميزان جبل أحد.

شاهد أيضًا: صيام القضاء في عشر ذي الحجة

الأمور المستحبة خلال العشر الأوائل من ذي الحجة

بعد أن تطرقنا إلى معرفة ماذا حدث في العشر الأوائل من ذي الحجة نضع بين أيديكم أهم الأعمال المستحبة التقرب إلى الله واكتساب الأجر العظيم والتي تتمثل في:

  •  قيام المسلمين بأداء فريضة الحج للقادرين إليها سبيلا كما ذكر في فضلها أن العمرة إلى العمرة كفارة لما بينها كما قال إن الحج المبرور لا جزاء له إلا دخول الجنة.
  • الصوم خلال هذه الأيام خصوصا صيام يوم عرفة والذي يعد كفارة عن الذنوب للعام الذي قبلها والذي بعدها.
  •  أفضل الأعمال في تلك الأيام التوبة والابتعاد عن المعاصي والذنوب بالإضافة إلى الإكثار من التكبير والتهليل.
  •  تقديم الأضحية للقادرين ماديا والتصدق على الفقراء والمساكين.
  • محاولة الانتظام في العبادات والتسبيح كثيراً والنهي عن المنكر والأمر بالمعروف.
  • يفضل تأدية صلاة العيد وقراءة القرآن الكريم وتقديم صلة الرحم وبر الوالدين كما يفضل الحفاظ على تأدية صلاة السنن والمعروف بالرواتب.

شاهد أيضًا:  هل يجوز صيام ذي الحجة بنية القضاء

حكم صوم العشر الأوائل من ذي الحجة

بعد أن تعرفنا على ماذا حدث في العشر الأوائل من ذي الحجة نقدم لكم حكم صوم هذه الأيام المباركة من خلال بعض التأكيدات الموثوقة فيها

  • قد أكد نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام على فضل الصوم في هذه الأيام وذلك لأنه كان يصوم تسعة ايام من أوائل شهر ذي الحجة ويصوم يوم عاشوراء يصوم ثلاثة أيام في كل شهر.
  • يمكنك مراجعة هذه المعلومات فيما روى عن حديث السيدة حفصة زوجة الرسول في صوم هذه الأيام المباركة.
  • كما تؤكد دار الإفتاء على حكم جواز الصوم في تلك الأيام وذلك ليس لأن هذه سنة مؤكدة ولكن لأن الصوم يعد إحدى الأعمال الصالحة والتي من خلالها يمكن التقرب إلى الله.
  • وأضافت دار الإفتاء أيضا أن الصوم غير مفروض ولكن الأعمال الصالحة في هذه الأيام بجملتها مستحية من صوم وصلاة وقراءة قرآن ويفضل فيها الإكثار من الدعاء.
  • وردت عدة آيات قرآنية عن فضل هذه الأيام ومنها آية (والفجر وليال عشر) ذلك بالإضافة إلى عدة دلالات قام بذكرها نبينا محمد عن أحب الأعمال إلى الله والتي تكون في العشر الأوائل من ذي الحجة.

شاهد أيضًا: فضل التكبير في عشر ذي الحجة

أمور غير مستحبة في العشر الأوائل من ذي الحجة

تتعدّد الأمور غير المُستحبّة في تلك الأيام المُباركات، وذكرها هُنا إنما جاء؛ حتى يبتعد الإنسان عنها، وينال الثّواب من ربّ العابد، ومن تلك الأمور

  •  البعد عن الأعمال الصالحة من عبادات وصدقة والتي يفضل الإكثار منها لاكتساب فضل هذه الأيام.
  •  صوم اليوم التاسع من شهر ذي الحجة للأشخاص المقبلين على الحج ولكن يفضل صومه لغير الحاج كنوع من اكتساب الأجر وغفران الذنوب.
  • من الأمور المحرمة على المسلمين جميعا بإجماع الفقهاء وهي صيام اليوم العاشر من ذي الحجة لأنه يعد عيد النحر وعيد الأضحى للمسلمين.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على ماذا حدث في العشر الأوائل من ذي الحجة ، وبعض المعلومات عن شهر ذي الحجة، والأُمور المُستحبّة التي يُستحبّ للمُسلم أن يقوم بها، والأمور غير المًستحبة التي تُنقص من أجر الحجّاج أو غيرهم من المُسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، وما حُكم الصّوم في تلك الأيام المُباركات.

المراجع

  1. ^ islamonline.net , فضائل العشر الأوائل من ذي الحجة , 9/7/2021
66 مشاهدة