ماذا يقصد بالبقعه الساخنه

ماذا يقصد بالبقعه الساخنه

ماذا يقصد بالبقعه الساخنه، الصهارة هي عبارة عن صخور منصهرة في باطن الأرض، ويعود سبب انصهارها إلى درجة الحرارة والضغط الكبيرين في باطن الأرض، وهي تتواجد في مناطق معينة من الكرة الأرضية، سنحاول في السطور القادمة من مقالنا على موقع محتويات هذا التعرف على أسس تصنيف الصهارة، وأهم تصنيفاتها، كما سنجيب على السؤال المطلوب.

ماذا يقصد بالبقعه الساخنه

يقصد بالبقعة الساخنة كتل كبيرة من الصهارة تُجبر للصعود الى اعلى خلال الستار والقشرة، فالبقع الساخنة هي مراكز بركانية نشطة تظهر في أماكن معينة من الأرض نتيجة ارتفاع غير عادي في درجة حرارتها، وهي تختلف عن المراكز البركانية التي تتوزع على حافات القارات، والتي تتأثر بحركة الصفائح التكتونية، فهي لا تتأثر بحركة القارات ولا بالتصدعات الموجودة في أعماق البحار والمحيطات.[1]

أسس تصنيف الصهارة

يتم تصنيف الصهارة وفق الأسس التالي:

  • نسبة السيلكا في هذه الصهارة مذابًا في الأكسجين بالإضافة إلى وجود المعادن القلوية من صوديوم وبوتاسيوم وكالسيوم.
  • درجة حرارة وضغط الصهارة.
  • اللزوجة، والتي تتأثر بعاملين أساسين هما درجة الحرارة، فكلما ارتفعت درجة الحرارة قلت اللزوجة ونسبة أكسيد السيلكا حيث ترتفع اللزوجة مع ارتفاع نسبته.

شاهد إيضًا: ما نوع الححم البركانية المندفعة عن البراكين الدرعية.

تصنيف الصهارة

يتم تصنيف الصهارة إلى:

  • الصهارة فوق قاعدية: نسبة السيلكا فيها 45%، كما تحتوي على حديد ومغنسيوم، ودرجة حرارتها أكثر من 1500 درجة مئوية، أما لزوجتها فقليلة جدًا.
  • الصهارة القاعدية: نسبة السيلكا فيها 50 %، كما تحتوي على أكسيد الحديد وأكسيد المغنسيوم، ودرجة حرارتها أكثر من 1300 درجة مئوية، أما لزوجته فمنخفضة.
  • الصهارة فوق قاعدية: نسبة السيلكا فيها 60%، كما تحتوي على الحديد والمغنسيوم، ودرجة حرارتها 1000 درجة مئوية، أما لزوجته فمتوسطة.
  • الصهارة الحمضية: نسبة السيلكا فيها أكثر من 70%، كما تحتوي على الحديد والمغنسيوم، ودرجة حرارتها أكثر من 900 درجة مئوية، أما لزوجته فعالية، وتتوزع في المناطق الساخنة وفي القشرة القارية والصدوع القارية.

وبعد أن شارف مقالنا ماذا يقصد بالبقعه الساخنه على الانتهاء، نكون قد تعرفنا على الصهارة وأسس تصنيفها وأهم تصنيفاتها كما أجبنا على السؤال المطلوب.

المراجع

  1. ^/education.nationalgeographic.org , Hot Spots , 25/09/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *