ماهى اعراض اول يوم حمل ؟

كتابة يسرى ياسر -
ماهى اعراض اول يوم حمل ؟

ماهى اعراض اول يوم حمل ؟، حيث توجد الكثير من الأعراض التي تدل على حمل المرأة وتعد فترة الحمل من الفترات المهمة التي تتطلب عناية خاصة من أجل الحفاظ على صحة الأم وصحة الجنين، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن هذا الموضوع كما سنتعرف على أهم المعلومات عن فترة الحمل بالتفصيل.

كيف يتم الحمل

يعتبر الحمل مرحلة مهمة ومليئة بالمشاعر المختلطة التي تشعر بها الأمهات، حيث أن هذه الفترة هي التي يتم فيها حمل الجنين داخل رحم الأم منذ تخصيب البويضة وحتى عملية الولادة، وتكون هذه الفترة حوالي تسعة أشهر تقريبًا، ويحدث الحمل نتيجة العلاقة الحميمية حيث في فترة التبويض تنطلق بويضة من أحد المبيضين في الجهاز التناسلي الأنثوي وتبقى هذه البويضة حتى تحدث العلاقة الحميمية والتي يقوم فيها الذكر بإفراز السائل المنوي الذي يحتوي على عدد هائل من الحيوانات المنوية والتي تدخل إلى فتحة المهبل وتهاجم البويضة حتى يتمكن حيوان منوي واحد فقط من اختراق هذه البويضة والدخول إليها وتخصيبها، بعد ذلك يتم إحاطة البويضة بواسطة غلاف عازل وذلك من أجل عدم دخول حيوان منوي آخر إليها، بعد ذلك تنتقل البويضة من أجل أن تنغرس في منطقة الرحم حتى تظل هناك طوال فترة الحمل وتنمو بالتدريج حتى الوصول إلى الولادة.[1]

شاهد أيضًا: متى تبدأ أعراض الحمل وكيف يمكن التخفيف منها

ماهى اعراض اول يوم حمل ؟

توجد الكثير من الأعراض والعلامات التي تظهر على المرأة في المراحل الأولى من الحمل والتي يمكن من خلالها الاستدلال على وجود حمل، لكن هذه فقط مجرد مؤشرات والتأكيد يكون عن طريق عمل تحليل الحمل الذي يقيس نسبة هرمون الحمل في البول أو في الدم، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن أهم الأعراض التي تظهر في الأيام الأولى من الحمل بشئٍ من التفصيل.[1]

نزول نزيف خفيف

حيث يعتبر نزول النزيف الخفيف أو الإفرازات البينة الخفيفة من أهم علامات الحمل المبكرة حيث يدل نزول هذا النزيف على ما يسمى بنزيف الانغراس وهو أن البويضة قد تم تلقيحها وتخصيبها وانغرست في الرحم من أجل أن تكمل النمو، وبالطبع يمكن تمييز هذا النزيف عن نزيف الحيض حيث أن هذا النزيف يكون خفيف ولا يزداد بمرور الوقت كما أنه يكون له لون فاتح مائل للوردي أو البني كما أنه يستمر لبضعة ساعات أو بضعة أيام قليلة ولا يصاحبه آلام شديدة.[1]

تغيرات في الثديين

حيث تعتبر التغيرات التي تطرأ على الثديين عند المرأة من أهم الأمور التي تدل على وجود حمل، حيث أن التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة الحمل من الممكن أن تؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى منطقة الثديين وبالتالي الشعور بالتورم والوخز فيهما كما قد تشعر المرأة بالثقل في منطقة الثديين، كما يمكن أن تطرأ بعض التغيرات على حلمة الثدي لتصبح متورمة أو بها احمرار.[1]

الغثيان

حيث يمكن أن تلعب التغيرات الهرمونية دور مهم في الغثيان الذي يحدث في الأيام الأولى من الحمل حيث أن زيادة نسبة هرمون الاستروجين الذي يحدث خلال فترة الحمل من الممكن أن يؤثر على حركة الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى شعور المرأة بالغثيان والذي قد يصاحبه القئ في بعض الأحيان والذي غالبًا ما يحدث خلال فترة النهار.[1]

صداع الرأس

حيث يعتبر الصداع الذي تشعر به المرأة من أهم العلامات التي تدل على الحمل ويعتبر  من أول العلامات التي يمكن من خلالها معرفة الحمل حيث أن الشعور بالصداع ينتج عن زيادة تدفق الدورة الدموية إلى منطقة الرأس نتيجة زيادة الهرمونات وتغيرها خلال الحمل.[1]

التقلبات المزاجية

حيث تؤدي التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة خلال فترة الحمل إلى الشعور بالتقلبات المزاجية والقلق والاكتئاب الشديد والحزن دون بسبب مما يدفعها إلى كثرة النوم أو البكاء وفقدان الشهية وغيرها من الأعراض الأخرى.[1]

شاهد أيضًا: علامات الحمل في الأيام الأولى

الأعراض المبكرة الأخرى للحمل

هناك بعض الأعراض الأخرى التي تظهر على المرأة عند حدوث الحمل ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[1]

  • غياب الدورة الشهرية.
  • الإمساك.
  • كثرة التبول أكثر من المعتاد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بطعم معدني في الفم.
  • الرغبة في تناول بعض أنواع الأطعمة والنفور من أنواع أطعمة أخرى.
  • الدوخة والدوار.
  • آلام في منطقة الظهر.
  • النوم الكثير.
  • تقلصات البطن.

متى تبدأ أعراض الحمل في الظهور

يختلف التوقيت الذي تظهر فيه أعراض الحمل على المرأة من امرأة لأخرى حسب طبيعة الجسم والهرمونات وكيفية تعامل الجسم مع الحمل، حيث توجد بعض السيدات تشعر بأعراض الحمل في الأيام الأولى من حدوثه، بينما توجد أخريات لا تشعرن بأعراض الحمل الا بعد مرور عدة أسابيع، ولكن غالبًا ما تعرف السيدات الحمل من غياب الدورة الشهرية حيث أن غياب الدورة الشهرية وانقطاعها في سن الإنجاب من أكثر الأدلة على وجود حمل، إلا في بعض الحالات الأخرى التي تكون فيها الدورة الشهرية غير منتظمة عند المرأة.[2]

أفضل طريقة للتأكد من وجود حمل

لا يجب الاعتماد فقط على الأعراض التي تظهر من أجل تأكيد الحمل حيث من الممكن أن تكون هذه الأعراض دليل على حالة صحية معينة مثل مشاكل الهرمونات، وتعتبر أفضل طريقة للتأكد من وجود الحمل هي القيام بعمل اختبار الحمل سواء الذي يتم عن طريق البول أو عن طريق الدم حيث عند حدوث الحمل تقوم المشيمة بإطلاق هرمون الحمل في الدم والذي يتنقل بعد ذلك إلى البول، وتعتبر هذه الطريقة هي أدق طريقة من أجل التأكد من الحمل ولكن يجب الانتظار لمدة تتراوح من أسبوع إلى عشرة أيام قبل عمل اختبار الحمل من أجل الحصول على نتائج صحيحة.[2]

شاهد أيضًا: علامات الحمل الأكيدة قبل الدورة بثلاث أيام

الفرق بين أعراض الحمل المبكرة وأعراض الدورة الشهرية

على الرغم على وجود العديد من التشابهات بين أعراض الحمل المبكرة وأعراض الدورة الشهرية إلا أنه توجد بعض الفروق مثل أن النزيف الذي يحدث مع الحمل يكون خفيف ولا يزداد بمرور الوقت كما أنه يكون له لون فاتح مائل للوردي أو البني كما أنه يستمر لبضعة ساعات أو بضعة أيام قليلة ولا يصاحبه آلام شديدة، على عكس نزيف الدورة الشهرية الذي يكون شديد ويتطلب تغيير العديد من الفوط الصحية خلال اليوم الواحد كما أن التقلصات والآلام المصاحبة له تكون شديدة بالمقارنة مع نزيف الحمل.[1]

أعراض الحمل المستمرة

هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تستمر مع المرأة طوال فترة الحمل وقد تقل بمرور الوقت حسب طبيعة جسم المرأة وحالة الجنين والعديد من العوامل الأخرى ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[1]

  • غياب الدورة الشهرية.
  • التعب والإرهاق وعدم القدرة على بذل المجهود.
  • زيادة الوزن.
  • الشعور بالرغبة في تناول بعض أنواع الأطعمة وعدم الرغبة في تناول أطعمة أخرى فيما يسمى بالوحام.
  • حرقة المعدة.
  • الغثيان.
  • ضيق التنفس.

التعامل مع أعراض الحمل

توجد العديد من الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها التعامل مع أعراض الحمل التي تشعر بها المرأة لكن يجب مراجعة الطبيب المختص من أجل تقييم حالة كلا من الأم والجنين حيث يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج الإمساك أو الغثيان أو الصداع، كما أنه قد يصف بعض أنواع المكملات الغذائية والفيتامينات والمثبتات التي تستخدم من أجل الحفاظ على صحة الحمل، لذلك يجب الذهاب إلى الطبيب بمجرد التأكد من وجود حمل وإخبار الطبيب بالأمراض التي تعاني منها المرأة وكذلك الأدوية التي تتناولها من أجل معرفة الطرق الصحيحة التي يمكن من خلالها إدارة الأعراض.[2]

نصائح للحامل خلال فترة الحمل

توجد بعض النصائح الهامة التي يجب أن تقوم بها المرأة الحامل خلال فترة الحمل من أجل التخفيف من الأعراض وكذلك التخلص من مشاكل الحمل والحفاظ على صحة الجنين ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[3]

  • عدم بذل المجهود العنيف مثل القيام بحمل الأشياء الثقيلة أو القيام بالتمارين الرياضية العنيفة أو صعود السلم.
  • الالتزام بتناول الأدوية التي يصفها الطبيب.
  • الحصول على القسط الكافي من النوم والراحة.
  • الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول والتقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن.
  • تجنب الوجبات السريعة والمشروبات الغازية والأطعمة الحارة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتينات والمعادن المختلفة مثل الكالسيوم والحديد.
  • الابتعاد عن الضغط النفسي والتوتر والقلق.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مثل المشي وكذلك التمارين التي تساعد على الاسترخاء مثل اليوجا.

شاهد أيضًا: هل الغازات من علامات الحمل ؟ وأهم أعراض الحمل المبكرة

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال ماهى اعراض اول يوم حمل ؟، كما نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن فترة الحمل والأعراض التي تظهر فيها وطرق التعامل مع أعراض الحمل بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ MedicalNewsToday.com , Week 1 of pregnancy: Symptoms and testing , 20/01/2022
  2. ^ Mayoclinic.com , Symptoms of pregnancy: What happens first , 20/01/2022
  3. ^ Kidspot.com , Early pregnancy symptoms: First signs you might be pregnant , 20/01/2022
222 مشاهدة