ما الخطوة الاولى في الطريقة العلمية

كتابة ايمان - آخر تحديث: 13 سبتمبر 2020 , 16:09
ما الخطوة الاولى في الطريقة العلمية

ما الخطوة الاولى في الطريقة العلمية المستخدمة في إعدادِ البحث العلمي، من الأسئلة الشائعة لدى الباحثين عادةً؛ وذلك سعيًا لتحقيق شروط ومتطلبات البحث العلمي والخروج به منظمًا ثريًا بالحقائق والنتائج، وعلى الباحث معرفةِ الطرق العلمية ذات العلاقة بالعلوم الطبيعية المعروفة والتي من الخطأ تسميتها بالتجربة أو المنهج العلمي.

ما الخطوة الاولى في الطريقة العلمية

ما الخطوة الاولى في الطريقة العلمية الواجب اتباعها للبدء في البحث العلمي سؤال ضروري على الباحثِ طرحه أولًا؛ وتعد خطوة تحديد المشكلة الخطوة الأولى في الطريقة العلمي، وتتمثل برصدِ العقدة أو محور الدراسة للتحري عنها واستقطاب المعلومات المهمة حولها، مثل معرفة الأسباب التي دفعت لوقوع المشكلة والوقوف على الحيثيات للوصول إلى الأدلة،

خطوات الطريقة العلمية

بعد معرفتكِ إجابة سؤال ما الخطوة الاولى في الطريقة العلمية للبحث؛ لا بد من معرفةِ بقية خطوات الطريقة العلمية واحدة تلو الأخرى:

صياغة فرضيات البحث وأسئلته

  • أسئلة البحث، عبارة عن أسلوب استفهامي تطرح به الأسئلة على هيئة فرضيات، وتتضمن متغيرين بحثيين على كحدٍ أقصى، وقد تعتبر أسلوبًا مثاليًا للدراسة والتعمق في بعض أنواع البحوث الوصفية التي تحتاج الاستنتاجات العقلية دون استخدام الفرضيات، ويتفاوت ذلك وفقًا لنوع البحث العلمي، إذ أن بعض البحوث تحتاج إلى الأسئلة والفرضيات في آنٍ واحد، إلا أن الأهم التوصل إلى النتائج العلمية المبرهنة أو المقبولة.
  • الفرضيات، تخمينات يقدمها الباحث وفقًا لاعتقادات استخلصها لحل المشكلة البحثية، والتي قد يتوصل إليها أيضًا من خلال النظريات، وتحتاج بطبيعتها إلى تفسيراتٍ منطقية وأيضًا تجارب عملية فعالة.

استقطاب البيانات والمعلومات

انتهينا من إجابة ما الخطوة الاولى في الطريقة العلمية للأبحاث، وقد بلغنا مرحلة استقطاب البيانات والمعلومات من مصادرها بكل دقة وشفافية، ويقع على عاتق الباحث استبعاد أي معلومة ليست مهمة، ومن أبرز المصادر التي يمكن جمع المعلومات منها (الأصول، المؤتمرات العلمية، المخطوطات، القواميس، الدوريات، المراجع)، ويمكن اتباع اسلوب عينة البحث للوصول إلى المعلومة المطلوبة، كما يدرج تحت هذا البند عدة طرق منها الاختبارات والاستبيان وبطاقة الملاحظة.

اختبار الفرضيات

ينتقل الباحث إلى خطوة اختبار الفرضيات فورًا بعد الانتهاء من جمع البيانات، ويستخدم اختبارًا ملائمًا لنوع الدراسة، وذلك على النحو الآتي:

  • الاختبار الإحصائي، نوع من أنواع اختبار الفرضيات التي تهتم في دراسة البحوث الوصفية وما يدخل فيها من بياناتٍ إحصائية مباشرةً، أما في الحالات غير المباشرة فإن البحوث التجريبية تكون الحل الأمثل لتنظيم التجارب، ويعد معامل ارتباط بيرسون من أكثر المعادلات استخدامًا في هذا السياق، وأيضًا معامل الانحدار.
  • التجربة العملية، أسلوبُ يلجأ إليه الباحث لغاياتِ إجراء التجارب للوقوفِ على الأثر المترتب للمتغير المستقل على المتغير التابع، وأيضًا وسيلة للكشف عن المتغيرات المتداخلة في البحث، ويقع على كاهله دور تغيير الهيئة التي يتخذها المتغير التابع ليتعرف إليه بدقة وفقًا للنسب.

استخراج النتائج

الخطوة الأخيرة في الطريقة العلمي هي استخلاص النتائج وتدوينها بأسلوبٍ مرتب، بحيث توضح كل نتيجة التفسير الدقيق للفرضية ليصار إلى اعتماد أو رفض الفرضية، ووضعها ضمن خاتمة بحث علمي متكامل.

لم نكتفِ في ذكرِ ما الخطوة الاولى من الطريقة العلمية فقط، بل فضلنا تقديم المعلومة متكاملة حول خطوات البحث العلمي كاملةً بأدق تفاصيلها للاستفادةِ منها في المضي قدمًا في البحث العلمي الخاص بكم.

المراجع

  1. ^ mobt3ath.com , بحث عن الطرائق العلمية , 13/9/2020
492 مشاهدة