ما الذي يغير الضغط الجوي

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 29 يناير 2021 , 23:01 - آخر تحديث : 29 يناير 2021 , 22:01
ما الذي يغير الضغط الجوي

ما الذي يغير الضغط الجوي ، أو ما العوامل التي يعتمد عليها الضغط الجوي هو ما سنناقشه لاحقًا، حيث أن الضغط الجوي هو وزن عمود الهواء في أي نقطة على سطح الأرض، ويُعرف أيضًا باسم ضغط الهواء، ويقاس باستخدام جهاز يدعى بالباروميتر الذي يسجل الضغط الجوي.

ما الذي يغير الضغط الجوي

الذي يغير الضغط الجوي هي مجموعة من العوامل وهي: الارتفاع عن سطح البحر، ودرجة الحرارة، وبخار الماء، والحجم، وفيما ياتي توضيح لهذه العوامل وكيف تغير الضغط الجوي: [1]

  • الارتفاع عن سطح البحر: مع زيادة الارتفاع يتناقص طول عمود الهواء المغطى على سطح الأرض وبالتالي يتناقص الضغط الجوي الذي يمارسه الغلاف الجوي أيضًا.
  • درجة الحرارة: عندما ترتفع درجة حرارة الغلاف الجوي، يتمدد الهواء ويفقد كثافته وبالمثل عندما تنخفض درجة الحرارة، يصبح الهواء أكثر كثافة ويزداد بشكل طبيعي.
  • بخار الماء: يعد بخار الماء أخف من الهواء الجاف، لذلك إذا كان محتوى بخار الماء في الهواء أعلى، فسيكون معدل ضغط الهواء أقل والعكس صحيح.
  • الحجم: عندما تزداد درجة الحرارة في منطقة ما، يصبح الهواء أخف ثم يرتفع ونتيجة لذلك ينشأ ضغط منخفض، وينزل الهواء البارد في تلك المنطقة ويتشكل المنخفض الجوي.

شاهد أيضًا: متى يكون الضغط الجوي اكبر في يوم جاف او يوم ماطر.

أهمية الضغط الجوي

وبعد التعرف على ما الذي يغير الضغط الجوي ؟ فيما يأتي بعض من فوائد الضغط الجوي وآثاره: [2]

  • للضغط الجوي تأثيرات مهمة على كيمياء المياه والظروف الجوية.
  • يؤثر الضغط الجوي على كمية الغازات التي يمكن أن تذوب في الماء، مثل الأكسجين، فعلى سبيل المثال يتم إذابة المزيد من الأكسجين في الماء عند مستوى سطح البحر عنه في الارتفاعات العالية.
  • يدفع ضغط الهواء العلوي المزيد من الغاز إلى المحلول، وعندما ينخفض ​​الضغط العلوي يتم إطلاق الغاز من المحلول، ومن الأمثلة الشائعة على ذلك عندما يقوم شخص ما بفتح مشروب غازي.
  • يدعم الضغط الجوي المرتفع الظروف الجوية المشمسة، لكن المستويات المنخفضة تعزز الظروف الجوية الممطرة والغائمة.
  • تم استخدام هذا الضغط الجوي لمئات السنين للتنبؤ بالظروف الجوية.

قياس الضغط الجوي

يتم التعبير عن الضغط الجوي عادةً بوحدات بوصة من الزئبق أو بالمليبار، حيث أن بوصة واحدة من الزئبق تساوي حوالي 33.9 مليبار، وقديمًا تم استخدام البارومتر لقياس الضغط الجوي، واخترع البارومتر لأول مرة في عام 1644، حيث أن البارومتر يتكون من أنبوب زجاجي يُغلق من أحد طرفيه ويفتح من الجانب الآخر، كما ويوضع الأنبوب عموديًا بحيث يوجد طرفه المفتوح في بركة من الزئبق؛ وتغيرات الضغط ستغير مستوى الزئبق في الأنبوب، مما يؤدي ضغط الهواء المتزايد إلى دفع الزئبق إلى الأعلى داخل الأنبوب، في حين يسمح انخفاض ضغط الهواء بانخفاض الزئبق في الأنبوب. [2]

وفي ختام هذه المقالة نؤكد على أهم ما جاء فيها حيث تم الإجابة وبالتفصيل على سؤال ما الذي يغير الضغط الجوي ، وكيف تؤثر هذه العوامل في الضغط الجوي، بالإضافة إلى أنه تم التطرق لأهمية الضغط الجوي، وكيفية قياس الضغط الجوي.

المراجع

  1. ^ sociologygroup.com , What is Atmospheric pressure and The Factors Influence a.p , 29/1/2021
  2. ^ fondriest.com , What is Barometric Pressure? , 29/1/2021
551 مشاهدة