ما حكم طرد الزوج لزوجته من البيت

كتابة علام خشان -
ما حكم طرد الزوج لزوجته من البيت

ما حكم طرد الزوج لزوجته من البيت، حكم شرعي لا بد على العبد المسلم أن يعلمه ويرى رأي العلماء والدين الإسلامي في ذلك، حيث إن الإسلام حث على الزواج وأمر بالإحسان والرحمة في التعامل بين الأزواج، وجعل الزوج سكن لزوجته والزوجة سكن لزوجها، فالحياة الزوجية لا تقوم إلا على المودة والمعاشرة بالمعروف حتى لا ينتهي هذا الرباط عند أول محطة، فعلى الزوجين الصبر والتفاهم والتناغم حتى تستقيم الحياة، ولهذا سيتم التعرف في موقع محتويات على حكم طرد الزوج لزوجته من البيت، وحكم النفقة على الزوجة حال طردها، وما حكم إكراه الزوج لزوجته على الخروج من بيت الزوجية وما إلى ذلك في هذا المقال.

ما حكم طرد الزوج لزوجته من البيت

لا يجوز طرد الزوج لزوجته من البيت، باستثناء ما يكون جراء سبب مقنع يبيح له طرد هذه الزوجة، فالله تعالى قال في كتابه العزيز: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ}،[1] فلذلك لا يحل للزوج من أن يطرد زوجته من بيت الزوجية؛ فهذا مما حرّمه العلماء في الشرع الإسلامي، لأن الله سبحانه وتعالى قد جعل الزواج سكن لكلا الزوجين حيث قال سبحانه وتعالى: {وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}،[2] فالمودة والرحمة لا يصدر عنها أي فعل كالطرد والضرب والإهانة فهذا مما حرمته الشريعة الإسلامية.[3]

شاهد أيضًا: حقوق الزوج على الزوجه في سبعة وخمسين حقاً

طرد الرجل زوجته من البيت بدون عذر

أجمع العلماء على أنه لا يجوز ولا يحق للزوج من أن يطرد زوجته من بيتها بدون عذر شرعيًا، ولا سيما وأن الدين الإسلامي جعل الرجل له الحق في الحفاظ على الزوجة وحمايتها وهذا من باب أن القوامة للرجل فكيف إن طردها من بيت الزوجية من غير سبب شرعي، فكل ذلك مخالف لمكانة الزوج الذي لا يجدر أن يصدر عنه هكذا ظلم وتعسف في حق زوجته؛ ومن الجدير بالذكر أن الإسلام كان عادلًا حتى في مسألة الطلاق أمر بالتسريح بإحسان حيث قال تعالى: {فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ}،[4] وقال قال سبحانه وتعالى: {لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ}.[5]

شاهد أيضًا:

حكم النفقة على الزوجة حال طردها

ذكرنا أن الله سبحانه وتعالى حرَّم طرد الزوجة من بيت الزوجية بغير عذر شرعي، فهذا مما لا يحق بالزوج أن يقوم به في حق زوجته التي هي سكن له ولأولاده رغم أي تقصير يصدر منها في بعض الأحيان، إلا أن الزوج الذي يطرد زوجته ستكون النفقة واجبة عليه فينفق على زوجته وأولاده؛ وتكون هذه النفقة بتأمين المأكل والمشرب والملبس والمسكن لها، فهي من واجبات الزوج على زوجته أن يستمر بالنفقة على زوجته في كل وقت وحين، وفي حال طردها يجدر به أن ينفق عليها؛ إلا إن راجع نفسه وحل الخلاف الدائر بالحوار.[3]

 

حكم اكراه الزوج لزوجته على الخروج من بيت الزوجية

لا يجوز إكراه الزوج لزوجته على الخروج من بيتها، وهذا لأن الله سبحانه وتعالى قد بيَّن في العديد من الآيات الكريمة أن الواجب هو الحفاظ على الزوجة وحتى في حال الطلاق؛ حيث قال: {فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ}،[4] فالله -عز وجل- أمر الزوج بحسن معاملة الزوجة ومعاشرتها بالمعروف، حيث قال سبحانه وتعالى: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ}،[1] فقد بيّنت الآيات أن الزوج مخير بين أن تبقى زوجة له، وإما أن يطلقها ويسرحها بإحسان من غير ضرر، ولا يحق له من أن يكرهها على الخروج أو يفكر بطردها لأي سبب كان، لأننا بيّنا أنه حتى في الطلاق لا يخرجها إن كانت لم تأتِ بفاحشة كبيرة؛ حيث قال تعالى: {لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ}،[5] فنقول إنه في هذا الحالة وهي أن تفعل الفاحشة يحق له بأن يخرجها من بيت الزوجية، وغير ذلك لا يجوز وعلى الزوجة أن تلجأ للقضاء في حال طردها وعدم النفقة عليها.[6]

شاهد أيضًا: هل يجوز للرجل ان يتزوج اخت ارملته

حكم تهديد الزوج لزوجته بإخراجها من البيت حال الخصومة

لقد بينت الشريعة الإسلامية أن الزواج الشرعي لا بد أن يقوم على أساس المودة والرحمة والمعاشرة بالمعروف، والزوج عليه أن يكون صاحب القوامة في هذا الزواج يكون على قدر عالي من المسؤولية في الحفاظ على البيت والزوجة والأولاد، وأن لا يجعل الخصومة سببًا في فك هذا الرباط العظيم، فعليه لا يجوز للزوج من أن يهدد زوجته بالخروج من البيت في حال الخصومة والنزاع، فالزوج يجدر به أن يتبع سنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حيث أمر بعدم الغضب والتسليم له؛ حيث ورد في الحديث؛ “أوصني.قال: لا تغضب فردد مراراً قال: لا تغضب”،[7] فالطرد والتهديد به ليس حلًا لأي خلاف بين الزوجين، فيجدر بالزوج أن يتعامل مع زوجته بكل حسن ومعروف ولطف؛ حيث قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- “اسْتَوْصُوا بالنِّساءِ؛ فإنَّ المَرْأَةَ خُلِقَتْ مِن ضِلَعٍ، وإنَّ أعْوَجَ شَيءٍ في الضِّلَعِ أعْلاهُ، فإنْ ذَهَبْتَ تُقِيمُهُ كَسَرْتَهُ، وإنْ تَرَكْتَهُ لَمْ يَزَلْ أعْوَجَ، فاسْتَوْصُوا بالنِّساءِ“،[8] وعليه فإن التهديد والطرد مما لا يجوز في الشرع الإسلامي، والحل لا يكون إلا بدوام الألفة والمحبة والتسامح بين الزوجين.

شاهد أيضًا: هل يجوز للمرأة بعد عقد النكاح التنازل عن المهر، أو شيء منه.

حكم طرد الزوج لزوجته الناشز من البيت

أجمع العلماء على جواز طرد الزوج لزوجته الناشز من البيت، فالزوجة التي تمنع نفسها عن فراش زوجها من غير عذر يبيح لها ذلك تعد ناشزًا ولها أحكام خاصة، ولهذا يحق للزوج في أن يطرد زوجته من البيت لنشوزها، ومن الجدير بالذكر أنه يسقط عنها الحق في النفقة والمسكن، حيث قال ابن قدامة في ذلك:[9]

معنى النشوز معصيتها لزوجها فيما له عليها، مما أوجبه له النكاح، وأصله من الارتفاع، مأخوذ من النشز، وهو المكان المرتفع، فكأن الناشز ارتفعت عن طاعة زوجها، فسميت ناشزاً فمتى امتنعت من فراشه، أو خرجت من منزله بغير إذنه، أو امتنعت من الانتقال معه إلى مسكن مثلها، أو من السفر معه، فلا نفقة لها ولا سكنى، في قول عامة أهل العلم، منهم الشعبي، وحماد، ومالك، والأوزاعي، والشافعي، وأصحاب الرأي، وأبو ثور.

ومن هنا نصل إلى ختام مقال ما حكم طرد الزوج لزوجته من البيت ، وبينا أنه لا يجوز ولا يحق للزوج من أن يطرد زوجته من بيت الزوجية، ومن ثم بينا حكم طردها من غير عذر شرعي، وتعرفنا على وجوب النفقة عليها في حال طردها، وتطرقنا للتعرف على حكم إكراه الزوج لزوجته من الخروج من بيتها، وحكم تهديدها بالطرد حال الخصومة، وما حكم طرد الزوجة الناشز من البيت، فهذا كله مما لا يجوز شرعًا؛ فليحذر الزوج من هكذا أمور إلا في حالات معينة.

المراجع

  1. ^ سورة النساء , الآية 19
  2. ^ سورة الروم , الآية 21
  3. ^ aliftaa.jo , ما حكم طرد الزوج لزوجته من البيت , 25/11/2021
  4. ^ سورة البقرة , الآية 229
  5. ^ سورة الطلاق , الآية 1
  6. ^ islamweb.net , إكراه الزوج امرأته على الخروج من بيت الزوجية , 25/11/2021
  7. ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 6116، صحيح
  8. ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 3331، صحيح
  9. ^ islamweb.net , طرد زوجته لنشوزها دون تلفظ بالطلاق , 25/11/2021
119 مشاهدة