ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان جاهلا بالحكم

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 6 أبريل 2021 , 08:04 - آخر تحديث : 6 أبريل 2021 , 01:04
ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان جاهلا بالحكم

ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان جاهلا بالحكم من الأمور المهمة التي يجب أن يكون كل مسلم على دراية بها، حيث قد يجامع الرجل زوجته في نهار رمضان وهو صائم وذلك جهلًا منه بحكم الجماع في نهار رمضان، أو يقوم بتقبيلها مما قد يكون سببًا في حدوث الجماع، فما يكون الحكم في حالة وقوع ذلك هذا ما سوف نعرفه فيما يلي.

ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان جاهلا بالحكم

يُعتبر الجماع في نهار شهر رمضان التي وضع لها والفقهاء أحكامًا تفصيليه، والتي تختلف فيما يخص الجهل بحكم الجماع في نهار رمضان أو لمن كان على سفر، وهذه الأحكام كالتالي:

  • يُعتبر جماع الرجل لزوجته في رمضان من الأمور المُحرمة بشكل عام.
  • هناك بعض الآراء الفقهية التي تقول أنه من المستحب أن يُكفر عن خطأه لأنه لم يقم بالسؤال والأخذ برأي الدين، لذلك فإنه من الأحوط قضاء الكفارة وذلك بإطعام 60 مسكين عن اليوم الواحد الذي جامع فيه الرجل زوجته.
  • وفي حين جامع الرجل زوجته جماعات متعددة في نفس اليوم فيكفي كفارة واحدة لبراءة ذمته أمام الله سبحانه وتعالى، ولو لم يحفظ عدد الأيام أو شكك بها فعليه إخراج كفارة يوم زائد عنها من باب الاحتياط.
  • إذا كان الرجل صائمًا بدون سفر وقام بجماع زوجته في نهار شهر رمضان وهو ناسي أنه صائم أو لجهله بحكم الجماع في نهار رمضان فلا يوجد عليه شيء، وذلك بالقياس على نسيان الصوم وتناول الطعام أو الشراب فلا يكون الصوم باطلا في هذه الحالة.
  • لو جماع الرجل زوجته وهو في سفر فلا بأس بذلك لو كان غير صائم، وأما لو كان صائمًا وحدث الجماع فقد فسد صيامه، وفي هذه الحالة عليه قضاء هذا النهار.[1]

اقرأ أيضًا: حكم ازالة الشعر في نهار رمضان

ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان متعمدا

لقد حرم الله عز وجل الكثير من الشهوات على العباد عند صوم شهر رمضان، ومنها الجماع والمأكل والمشرب فجميع هذه الأمور تُفطر الصائم، وقد وجب على من قام بجماع زوجته في نهار رمضان وتنطبق عليه شروط التكليف من حيث عدم المرض أو السفر إخراج الكفارة، التي هي في الأصل عتق رقبة.

وبالطبع فإن هذا كان سائدا قديما أما الآن يمكنه صيام شهرين على التوالي، فإن لم يستطع ذلك يُخرج طعام لستين مسكين،  لكل مسكين منهم نصف صاع أي ما يعادل 1.5 كيلو من قوت البلد من القمح أو الأرز وما إلى ذلك وهو المقصود بقوت البلد، والله سبحانه وتعالى أعلى وأعلم.

وأما الزوجة التي أطاعت زوجها على هذا الجماع وكان بإراداتها فيكون عليها الكفارة هي الأخرى، أما لو لم تقبل الزوجة بذلك، وتم إكراهها عليه فتكون الكفارة لازمة عليه، أي يدفع كفارتها وكفارته لأنه من قام بإكراهها على الجماع في نهار صوم شهر رمضان.[2]

شاهد أيضًا: ما حكم دعاء نية الصيام في رمضان

رأي المالكية والحنابلة حول جماع الرجل لزوجته في نهار شهر رمضان

اختلفت رأي كل من الحنابلة والمالكية حول حكم جماع الرجل لزوجته في نهار رمضان وجاءت كالتالي:

رأي المالكية

يقول المالكية أن الرجل لو قام بجماع زوجته بنهار شهر رمضان وكان جاهلًا أو ناسيًا بحكم ذلك فيجب عليه قضاء يوم عن كل يوم قام فيه بمجامعة زوجته.

رأي الحنابلة

طبقًا لرأي الحنابلة فإن الرجل لو تملكته الشهوة واشتد الأمر عليه فيمكنه إفساد الصيام بالجماع عند الضرورة، ولا يوجد عليه كفارة في هذه الحالة، ولكن يجب عليه القضاء، ولكن لو ذهبت شهوته بدون الجماع فلا يجوز الجماع، ولو أمكنه عدم إفساد صوم زوجته فيجب عليه القيام بذلك، وإذا لم يتمكن من كبح شهوته فيكون الجماع للضرورة والله تعالى أعلم.

وبشكل عام يجب أن يستغفر من قام بالجماع في شهر رمضان لأنه من الأفعال المحرمة ويتوب إلى الله سبحانه وتعالى توبة نصوحة عندما يتبين خطأ ويندم على ما فعله، ويحاول عدم تكراره.[3]

وفي نهاية مقالنا نكون قد عرفنا ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان جاهلا بالحكم، حيث يعتبر الجماع بشكل عام من الأمور المحرمة أثناء الصيام في نهار رمضان، لذا يجب البعد عن كل ما يبطل الصيام في الشهر الكريم.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , حكم من جامع زوجته في نهار رمضان جاهلًا بالحكم , 6/4/2021
  2. ^ dorar.net , المبحث الثاني: الجِماع في نهارِ رمَضان متعمِّدًا , 6/4/2021
  3. ^ alukah.net , كفارة الجماع في نهار رمضان , 6/4/2021
55 مشاهدة