ما فوائد ادارة الجهد العضلي والفكري

كتابة ميرنا عيد قره - تاريخ الكتابة: 3 مارس 2021 , 09:03
ما فوائد ادارة الجهد العضلي والفكري

ما فوائد إدارة الجهد العضلي والفكري ؟ حيث يُمكننا القول في هذين الجهدين بأنّهما وجهان لعملةٍ واحدةٍ، وذلك لمساهمتهما معاً في التنميّة والتطوير، إذ من خلالهما يتمّ فرز المجتمعات بعضها عن بعض، وقد ورد هذا السؤال كنموذجٍ من الأسئلة الامتحانيّة، المتعلّقة بكتاب المهارات الحياتيّة والتربية الأسريّة، لمرحلة التعليم الثانويّ، في المملكة العربيّة السعوديّة، وبالتّحديد للصفّ الأوّل الثانويّ، في الفصل الأوّل.

ما فوائد إدارة الجهد العضلي والفكري

فوائد إدارة الجهد العضلي والفكري، هي في الوصول إلى أعلى مستوى من المعيشة، والمستوى الاجتماعيّ المتميّز، وكذلك الارتقاء بالمجتمع، وتصنيفه من حيث الرقيّ، أيّ ما يعني الوصول إلى نتائج جيّدة على كافّة الأصعدة وخاصّة المعيشيّة الاقتصاديّة والاجتماعيّة.

نماذج عن أسئلة مشابهة

تعدّدت الأسئلة المُشابهة لسؤال: ما فوائد إدارة الجهد العضلي والفكري؟ والتي هي أيضاً من ضمن مقرّر كتاب المهارات الحياتيّة والتربيّة الأسريّة، الذي يدرسه طلاب المملكة العربيّة السعوديّة في مرحلة التعليم الثانويّة، في الصف الأوّل الثانوي في الفصل الأوّل، ونورد فيما يلي ثلاثة نماذج منها:

  • ما أثر العوامل الاجتماعيّة والمهنيّة والثقافيّة على إدارة شؤون الأسرة السعوديّة؟
  • ما المقصود من أنّ الموارد المصنّعة، هي جميع أشكال الجهد العضليّ والذهنيّ؟
  • اشرح الفوارق بين كلٍّ من الجهد الفكريّ والجهد العضليّ؟

معلومات حول الجهد العضلي والفكري

هناك عدّة معلومات تتعلّق بفوائد إدارة الجهد العضليّ والفكريّ، نذكر منها ما يلي:

  • حين لا يتمكّن الإنسان من تحقيق التوازن، بين الجهد العضليّ والجهد الفكريّ، الذين يبذلهما، فإنّه سُرعان ما يسقط تحت وطأة الضغط والإرهاق، والتعب. إذ أنّ التعب والإرهاق يُعدّا إنذاراً ومؤشّر خطر، يسبق الانهيار الجسديّ، الذي قد يؤدّي بالتّالي إلى المرض، وانعدام الراحة النفسيّة.
  • يُعتبر الجهد الذهنيّ أكثر إرهاقاً من الجهد العضليّ. ففي دراسةٍ حديثة في هذا الخصوص، جرى فيها تصنيف الباحثين للمجهود الذهنيّ، بأنّه يفوق الجهد العضليّ، وبنسبةٍ تقدّر بثمانية أضعاف. وبمعنى آخر، فإنّ كلّ ساعة واحدة من المجهود الفكريّ، تُعادل ما يقدّر بحوالي 8 ساعات من العمل المتواصل بمجهودٍ عضليّ.
  • ضرورة تنظيم الأعمال اليوميّة، وألاَّ نعرّض جسدنا وذهننا لأعمال تفوق طاقتهما الاحتماليّة، واللّجوء لفتراتٍ وحصص من الراحة بين الحين والآخر.
  • لتعزيز القُدرة الجسديّة العضليّة، مع القدرة الذهنيّة الفكريّة، على العمل بالشّكل الصحيح والأمثل، لا بدّ من اتّباع نظام تغذية صحيّ ومتوازن، وغنيّ بالعناصر الغذائيّة الصحيّة، التي ترفع من مستويات الطّاقة. بالإضافة إلى مزاولة التمرينات الرياضيّة، والتي من شأنها تحسين الأداء الفكريّ والعضليّ على حدّ سواء.

نتمنّى ممّا سبق، أن نكون قد وفّقنا في الإجابة على سؤال: ما فوائد إدارة الجهد العضلي والفكري ؟ إذ أنّ الإجابة الصّحيحة هي: الفائدة من إدارة الجهد العضليّ والفكريّ، هي الوصول إلى أعلى مستوى من المعيشة، والمستوى الاجتماعيّ المتميّز، وكذلك الارتقاء بالمجتمع، وتصنيفه من حيث الرقيّ. أيّ في الوصول إلى نتائجَ جيّدة على كافة الأصعدة. لأنّه بات من المعروف بأنّ مستوى تطّور وتقدّم أيّ مجتمع من المجتمعات البشريّة، يعتمد وبشكلٍ أساسيّ على مدى تضافر الجهدين الفكريّ والعضليّ لأفراده، وذلك من خلال توفير أجواء، وأُطر الإدارة الصحيحة والمُتكاملة لعملهما معاً.

المراجع

  1. ^ hrdiscussion.com ,  10 نصائح لمعالجة وإدارة الجهد والتوتر , 2/3/2021
397 مشاهدة