ما هي السورة التي ذكر فيها صلاة العيد والاضحية

كتابة سندس - تاريخ الكتابة: 25 أبريل 2021 , 11:04 - آخر تحديث : 25 أبريل 2021 , 09:04
ما هي السورة التي ذكر فيها صلاة العيد والاضحية

ما هي السورة التي ذكر فيها صلاة العيد والاضحية ؟ سؤالٌ يكثر البحث عنه، ومن المعلوم أنَّ الأضحية مرتبطة إرتباطًا وثيقًا في عيد الأضحى، وقد وردت عدة آياتٍ متفرقةٍ تتحدث عن الأضحية ومشروعيتها، لكن قد اجتمع ذكرها مع ذكر صلاة العيد في سورة واحدة، فما هي هذه السورة؟ وما أهم المعلومات عنها؟ وما حكم الأضحية؟ كلُّ هذه الأسئلة سيتمُّ الإجابة عليها في هذا المقال.

ما هي السورة التي ذكر فيها صلاة العيد والأضحية

إنَّ السورة التي ذُكرت فيها صلاة العيد والأضحية هي سورة الكوثر، وهي قوله تعالى: {إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ* فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ* إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ}،[1] وقد اختلف العلماء فيما إن كانت مكية أم مدنية، فذهب بعضهم إلى أنَّها سورةٌ مكية وذهب آخرون إلى أنَّها مدنية، وهي أقصر سورةٍ في القرآن الكريم؛ حيث يبلغ عدد آياتها ثلاث آياتٍ، وفيما يأتي بيان تفسيرها:[2]

  • قوله تعالى: {إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ}: في الآية الكريمة خطابٌ من الله -عزَّ وجلَّ- لنبيِّه محمد -صلى الله عليه وسلم- بأنَّه أعطاه نهرًا في الجنة عليه خيرٌ كثير.
  • قوله تعالى: {فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ}: في الآية الكريمة أمرٌ من الله -عزَّ وجلَّ- لرسوله محمد بالصلاة شكرًا له، وقد اختُلف في الصلاة المذكورة فقيل أنَّها الصلاة المكتوبة، وقيل أنَّها صلاة العيد، ثمَّ أمره بنحر الأضحية يوم العيد، وقيل أنَّ الآية أعم، والنحر هنا الضحايا وغيرها.
  • قوله تعالى: {إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ}: في الآية الكريمة إخبارٌ من الله -عزَّ وجلَّ- لنبيِّه الكريم بأنَّ معاديه ومبغضه سيكون مقطوع الصلة بالله يوم القيامة.

شاهد أيضًا: سبب نزول سورة الكوثر

حكم الأضحية

إنَّ الأضحية هي ما يذبح من بهيمة الأنعام في أيام الأضحى تقربًا إلى الله -عزَّ وجلَّ- وقد اختَلف الأئمة الأربعة في حكمها على قولين، وسيتمُّ في الفقرة الثانية من مقال ما هي السورة التي ذكر فيها صلاة العيد والأضحية، ذكر أقوال الفقهاء في حكمها، وفيما يأتي ذلك:[3]

  • القول الأول: أنَّ الأضحية سنةٌ مؤكدةٌ في حقِّ القادر عليها، وهذا قولُ جمهور الفقهاء من المالكية والشافعية والحنابلة، ودليلهم في ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إذا رَأَيْتُمْ هِلالَ ذِي الحِجَّةِ، وأَرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّيَ، فَلْيُمْسِكْ عن شَعْرِهِ وأَظْفارِهِ”.[4]
  • القول الثاني: أنَّ الأضحية واجبةٌ في حقِّ القادر عليها، وهذا مذهب أبي حنيفة، ودليله في ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “مَن كان له سَعَةٌ ولم يُضَحِّ ، فلا يَقْرَبَنَّ مُصَلَّانا”.[5]

شاهد أيضًا: هل يجوز اشتراك الأب والابن في الأضحية

حكم صلاة العيد

اختلف الفقهاء في حكم صلاة العيد على ثلاثة أقوال، وسيتمُّ في الفقرة الثالثة من مقال ما هي السورة التي ذكر فيها صلاة العيد والأضحية، بيان هذه الأقوال الثلاثة، وفيما يأتي ذلك:[6]

  • القول الأول: أنَّ صلاة العيد واجبة على الأعيان، وهذا مذهب الأحناف، ودليلهم في ذلك مواظبة النبي -صلى الله عليه وسلم -عليها من دون تركها ولو مرة.
  • القول الثاني: أنَّ صلاة العيد فرض كفاية، فإن فعلها جماعةٌ من المسلمين سقطت عن البقية، وهذا قول الحنابلة، ودليلهم في ذلك قوله تعالى: {فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ}،[7] ولمداومة الرسول -صلى الله عليه وسلم- على فعلها، ولأنها من أعلام الدين الظاهرة.
  • القول الثالث: أنَّ صلاة العيد سنةٌ مؤكدة، وهذا مذهب المالكية والشافعية ودليلهم في ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “خَمْسُ صَلَواتٍ في اليَومِ، واللَّيْلَةِ فقالَ: هلْ عَلَيَّ غَيْرُهُنَّ؟ قالَ: لا، إلَّا أنْ تَطَّوَّعَ”.[8]

شاهد أيضًا: كيف تؤدى صلاة العيد في البيت

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال والذي تمَّ فيه الإجابة على سؤال ما هي السورة التي ذكر فيها صلاة العيد والأضحية ؟ كما تمَّ فيه بيان تفسير سورة الكوثر، ثمَّ تمَّ بيان حكم صلاة الأضحية، وحكم صلاة العيد.

المراجع

  1. ^ سورة الكوثر
  2. ^ binbaz.org.sa , تفسير سورة الكوثر , 25/4/2021
  3. ^ islamweb.net , مذاهب الفقهاء في حكم الأضحية , 25/4/2021
  4. ^ صحيح مسلم، مسلم، أم سلمة، 1977، حديث صحيح
  5. ^ صحيح الجامع، الألباني، أبو هريرة، 6490، حديث صحيح
  6. ^ islamweb.net , مذاهب العلماء في حكم صلاة العيدين , 25/4/2021
  7. ^ الكوثر: 2
  8. ^ صحيح مسلم، مسلم، طلحة بن عبيد الله، 11، حديث صحيح
1640 مشاهدة