ما هي السورة المخطوطة على قبة الصخرة

كتابة دعاء - تاريخ الكتابة: 11 مايو 2021 , 23:05 - آخر تحديث : 11 مايو 2021 , 23:05
ما هي السورة المخطوطة على قبة الصخرة

ما هي السورة المخطوطة على قبة الصخرة الذي يعد من أشهر أجزاء المسجد الأقصى في مدينة القدس عاصمة الأراضي الفلسطينية المحتلة؟ هذا السؤال من بين الأسئلة التي يتداولها المهتمين بالتعرف على معلومات أكثر عن مسجد قبة الصخرة، حيث يتميز هذا المسجد بالنقوش الجميلة والهندسة المعمارية الفريدة التي تعد شاهدًا على العمارة الإسلامية على مر العصور والأزمان، فقد تم بناءها في العصر الأموي وظلت موجودة حتى الآن لتشهد على فترة هامة من التاريخ الإسلامي.

مصلى قبة الصخرة

يعد مصلى قبة الصخرة أحد أجزاء المسجد الأقصى المبارك، حيث أن المسجد الأقصى يضم عددًا كبيرًا من المصليات والمعالم التي تصل إلى مائتي معلم، وذلك نظرًا لمساحته الكبيرة التي تصل إلى 144000 كيلو متر مربع ومصلى قبة الصخرة أو ما يُطلق عليه مسجد قبة الصخرة يعد واحدًا من أهم المساجد الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويحتل مكانة كبيرة في قلوب المسلمين من كافة دول العالم، كما أنه يعد من بين أجمل مباني العالم، فهو يشتمل على قبة ذهبية اللون صممت على الطراز الإسلامي لتكون شاهدة على عظمة العمارة الإسلامية، كما أنه من أقدم الأبنية الإسلامية، وظل محتفظًا بشكله الحالي منذ بناءه حتى الآن، ومصلى قبة الصخرة عبارة عن بناء ثماني الأضلاع له أربعة أبواب، وبداخله تثمينه تقوم على العديد من الدعامات والأعمدة الاسطوانية بداخلها دائرة تتوسطها الصخرة التي سمي على اسمها قبة الصخرة وهي الصخرة التي عرج منها النبي صلى الله عليه وسلم غلى السماء في رحلة الإسراء والمعراج، وترتفع الصخرة حوال مترًا ونصف المتر عن أرضية المبنى وتعلو قبة دائرية قطرها يبلغ حوالي 20 مترًا، طُليت القبة من الخارج بألواح الذهب، ويبلغ ارتفاعها خمسة وثلاثين مترًا، كما يعلو قمتها هلال بارتفاع خمسة أمتار. [1]

شاهد أيضًا: عبارات عن فلسطين

ما هي السورة المخطوطة على قبة الصخرة

يتميز مصلى قبة الصخرة بالنقوش والزخارف الجميلة التي تجعله واحدًا من أجمل الأبنية في العالم، وقد استطاع قبة الصخرة أن يحافظ على بناءه بشكل بديع يُبهر القلوب والعقول، ومن بين النقوش المكتوبة على جدران قبة الصخرة الداخلية والخارجية العديد من الآيات القرآنية، ويعتقد الكثير من الأشخاص أن السورة المنقوشة على مسجد قبة الصخرة هي سورة يس، معللين هذا الأمر بأن سورة يس هي قلب القرآن، وأن قبة الصخرة هو قلب المسجد الأقصى، والمسجد الأقصى قلب مدينة القدس، ومدينة القدس قلب فلسطين، وفلسطين في قلب العالم القديم، وهي في قلوب الكافة حتى اليوم، ولكن هذا الكلام غير صحيح، فمع الاعتراف بالقيمة الكبيرة لبيت المقدس، إلا أن الحقيقة أن الآيات المكتوبة على جدران قبة الصخرة هي آيات متفرقة من القرآن الكريم وليست سورة واحدة منه.

شاهد أيضًا: دعاء لفلسطين والمسجد الاقصى والقدس

الآيات القرآنية الدالة على التثمينة الداخلية لقبة الصخرة

بني مصلى قبة الصخرة على شكل مثمّن له أضلاع ثمانية، وكل ضلع من تلك الأضلاع الداخلية منقوش عليه آيات قرآنية كريمة، على النحو التالي: [2]

  • الضلع الجنوبي: منقوش عليه: “بسم الله الرحمن الرحيم* لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير” الآيات من سورة الحديد.
  • الضلع الجنوبي الشرقي: مكتوب عليه :” إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا” سورة الأحزاب آية 56
  • الضلع الشرقي: مكتوب عليه: “يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ ۚ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ ۖ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ۖ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ ۚ انتَهُوا خَيْرًا لَّكُمْ ۚ” سورة النساء آية 171 .
  • الضلع الشمالي الشرقي: نُقش عليه: إِنَّمَا اللَّهُ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۖ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ ۘ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْدًا لِّلَّهِ” آيات 171 و 172 من سورة النساء.
  • الضلع الشمالي: مكتوب عليه: ” وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ ۚ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا” آية 172 من سورة النساء، وكذلك منقوش عليه “اللهم صلي على رسولك وعبدك عيسى ابن مريم”.
  • الضلع الشمالي الغربي: منقوش عليه: “وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا” آية 15 من سورة مريم. وكذلك قوله تعالى: “ذَٰلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ۚ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ ” آية 34 من سورة مريم، وقوله تعالى: “مَا كَانَ لِلَّهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍ ۖ سُبْحَانَهُ ۚ إِذَا قَضَىٰ أَمْرًا” آية 35 من سورة مريم.
  • الضلع الغربي: مكتوب عليه: تكملة آية 35 من سورة مريم في قوله تعالى: “فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ” وكذلك آية 36 من سورة مريم التي يقول الله تعالى فيها: “وَإِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ ۚ هَٰذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ”. وقوله تعالى: “شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ” آية 18 من سورة آل عمران.
  • الضلع الشمالي الغربي: مكتوب عليه: إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ۗ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ” آية 19 من سورة آل عمران.

شاهد أيضًا: من الذي بنى المسجد الأقصى

الآيات القرآنية الدالة على التثمينة الخارجية في قبة الصخرة

بعدما تعرفنا على الإجابة الخاصة بسؤال ما هي السورة المخطوطة على قبة الصخرة ، وتعرفنا على الآيات القرآنية المكتوبة على التثمينة الداخلية، فإن التثمينة الخارجية لقبة الصخرة مكتوب عليها العديد من الآيات القرآنية من سور متفرقة من القرآن الكريم، وهذه الآيات هي:

  • الضلع الشمالي: مكتوب عليه: بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله وحده لا شريك له قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ  اللَّهُ الصَّمَدُ  لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْوَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ” سورة الإخلاص
  • الضلع الشمالي الغربي: مكتوب عليه: بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله وحده لا شريك له محمد رسول الله، وكذلك مكتوب عليه: “إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ” آبة 56 من سورة الأحزاب.
  • الضلع الغربي: كُتب عليه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا الآية 56 من سورة الأحزاب، وكذلك كتب عليه يسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله وحده الحمد لله.
  • الضلع الشمالي الغربي: منقوش عليه: ” لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُن لَّهُ وَلِيٌّ مِّنَ الذُّلِّ ۖ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا” الآية 111 من سورة الإسراء”.. محمد رسول الله..
  • الضلع الشمالي للمثمن: مكتوب عليه: صلى الله عليه وملائكته ورسله والسلام عليه ورحمة الله – بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله وحده لا شريك له.
  • الضلع الشمالي الشرقي: نُقش عليه: “له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقبّل شفاعته يوم القيامة في أمته”.
  • الضلع الشرقي: مكتوب عليه: “بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله وحده لا شريك له محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، بنى هذه القبة عبد الله عبد”..
  • الضلع الجنوبي الشرقي: كتبت عليه عبارة” الله الإمام المأمون أمير المؤمنين في سنة اثنتين وسبعين تقبل الله منه ورضي عنه آمين يارب العالمين ولله الحمد”.

شاهد أيضًا: ما هي عاصمة فلسطين

سبب بناء قبة الصخرة

يعد مصلى قبة الصخرة -كما ذكرنا- من الأبنية الإسلامية التي تتمتع بجمال معماري فريد يجعله من أجمل الأبنية ليست على مستوى الدول العربية والإسلامية فحسب، وإنما على مستوى دول العالم بأكمله، ولهذا تثور الأسئلة حول السبب وراء بناء المصلى بهذه الفخامة، وعند إمعان النظر في مكان بناءه، نستطيع أن نعرف أن السبب وراء بناءه هو تعظيم المكان الذي وطأته قدم النبي صلى الله عليه وسلم في رحلة الإسراء والمعراج. وكذلك هناك سبب سياسي دفع عبدالملك بن مروان لبناء قبة الصخرة وهو أن يكون للمسلمين مسجد بمدينة القدس لا يقل فخامة وأهمية عن كنيسة القيامة أو المعروفة بكنيسة القبر المقدس الموجودة في مدينة القدس.

متى تم طلاء قبة الصخرة بالذهب

تعد القبة الذهبية في مسجد قبة الصخرة من العلامات المميزة له والتي ينبهر بها كافة الزوار والمشاهدين لتلك الصور التي يتم تصويرها للمسجد، ولكن ما حكاية طلاء القبة بالذهب، ومتى تم ذلك؟ تذكر الروايات التاريخية أن الخليفة الأموي عبدالملك بن مروان كان قد أولى هذا المسجد اهتمامًا بالغًا حيث خصّص له خرج مصر بالكامل لمدة سبع سنوات، وكان خراج مصر في تلك الفترة يبلغ حوالي مليوني ونصف المليون دينارًا ذهبيًا، أي أن تكلفة بناء المسجد قد بلغت حوالي 15 مليون دينار ذهبي، واستمرت أعمال البناء فيه عدة سنوات، وبعد الانتهاء من أعمال المسجد تبّقت 100 ألف دينار ذهبي، فقرر عبد الملك بن مروان أن يهديها إلى العاملين في البناء، ولكنهم رفضوا هذا الأمر، وقالوا له: “نحن أولى أن نزيد من حلي نسائنا فضلًا عن أموالنا، فاصرفه في أحب الأشياء إليك” وحينها أمر الخليفة بصهر تلك النقود وطلاء القبة بها، وكانت القبة وقتها مصنوعة من النحاس. وقد تعرّضت للتآكل والتخريب عبر التاريخ، وكانت آخر مرة تم طلائها فيها بالذهب في عام 1995 حينما أمر الملك حسين ملك الأردن بتغطية القبة بشكل كامل بطبقة من ألواح الألومنيوم والخارصين الذي يتم طلاقه بطبقة من الذهب الخالص.

شاهد أيضًا: كم تبلغ مساحة المسجد الأقصى

وإلى هنا، نكون قد وصلنا لنهاية المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على إجابة سؤال ما هي السورة المخطوطة على قبة الصخرة في المسجد الأقصى، كما تعرفنا على معلومات موجزة عن مصلى قبة الصخرة، وكذلك تعرفنا على سبب بناءها، والوقت الذي تم طلائها بالذهب فيه.

المراجع

  1. ^ marefa.org , قبة الصخرة , 11/05/2021
  2. ^ journals.yu.edu.jo , البحث عن سورة الإسراء في قبة الصخرة , 11/05/2021
560 مشاهدة