متى تاسست المملكه العربيه السعوديه

كتابة محمد ابو العلا - تاريخ الكتابة: 23 مايو 2021 , 14:05
متى تاسست المملكه العربيه السعوديه

متى تاسست المملكه العربيه السعوديه الحديثة، حيث تعرضت السعودية في تاريخها للعديد من الحروب التي ساهمت في النهاية بتوحيدها بعدما كانت مشتتة، فدولة المملكة العربية السعودية من الدول العظمى في الشرق الأوسط والتي لها وزنها الكبير فيها، لهذا نرى البحث في الأونة الأخيرة على متى تاسست المملكه العربيه السعوديه، لهذا سوف نقدم لكم نبذة عن المملكة العربية السعودية وتأسيسها.

المملكه العربيه السعوديه

السعودية أحد الدول العربية التي تعتبر من أكبر دول الشرق الأوسط مساحة، وتتواجد تحديداً في جنوب غرب قارة أسيا، والجزء الاكبر منها من شبه الجزيرة العربية، حيث بلغت مساحة المملكة العربية السعودية 2 مليون كيلو متر مربع، ويحدها من الجهة الشمالية جمهورية العراق والأردن، ومن الجهة الشمالية الشرقية تحدها الكويت، ومن الجهة الشرقية تحدها كل من دولة قطر والإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين التي يربطها بها جسر الملك فهد الواقع على مياه الخليج العربي، ومن الجهة الجنوبية تحدها اليمن، ومن الجنوب الشرقي سلطنة عمان، ومن جهة الغربية البحر الأحمر.

تتألف المملكة حاليا من 13 منطقة إدارية، وتنقسم كل منطقة منها لعدد من المحافظات، حيث يختلف عدد المحافظات من منطقة لأخرى، كما تقسم المحافظة إلى مراكز مرتبطة إدارياً بالمحافظة أو الإمارة، ويتواجد فيها أهم الأماكن المقدسة عند المسلمين مثل المسجد الحرام في مكة المكرمة، والمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة.

تتمتع السعودية بوضع سياسي وإقتصادي مستقر، ولك لأن اقتصادها نفطي، حيث تمتلك ثاني أكبر احتياطي للنفط في العالم وسادس احتياطي غاز، وأكبر مصدر للنفط الخام في العالم حيث يشكل قرابة ال90% من الصادرات السعودية، وتحتل المملكة المرتبة ال19 بين أكبر اقتصادات العالم، وهي من الدول المؤثرة سياسياً وإقتصادياً في العالم، بسبب مكانتها الإسلامية، وثروتها الإقتصادية وتحكمها بأسعار البترول والإمدادات العالمية، وله وجود إعلامي كبير على شاشة التلفزيون.

متى تاسست المملكه العربيه السعوديه

تأسست المملكة العربية السعودية في يوم الخميس 21 جمادى الأولى 1351 هـ، الموافق 23 سبتمبر 1932 ميلادي، وقد شهدت المملكة الحديثة منذ إنشائها على يد الملك عبدالعزيز آل سعود الكثير من التحولات المذهلة، حيث تحولت السعودية من بلاد صحراوية إلى دولة حديثة متقدمة، ولاعب رئيسي في المنطقة والساحة الدولية.

بالأخص أن السعودية مرت بالعديد من التغيرات التاريخية قبل توحيدها توحداً تاماً، ففي العام 1880 ولد عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود في الرياض، ونفي مع عائلته للكويت وهو في سن العاشرة، وفي العام 1902 استرد عبدالعزيز آل سعود مدينة الرياض، وبدأ العمل على توحيد بلاد الحجاز ونجد، والتي استطاع توحيدها ، واستمر في رحلة التوحيد بضم مكة في العام 1924 ثم ضم المدينة عام 1925، ثم ضم عسير في عام 1926 ميلادي، وفي النهاية استطاع توحيدها جميعاً وتأسيس المملكة العربيةة السعودية عام 1932 وتولى عرشها الملك عبدالعزيز آل سعود، وقد اكتشف النفط عام 1936 وبدأ إنتاجه تجارياً عام 1938، وهو الأمر الذي سمح له بالبدء بعملية التحديث بعد اكتشاف البترول، وأصبحت السعودية واحدة من اهم 51 عضواً قانونياً أصلياً في الأمم المتحدة عام 1945 ميلادي.[1]

شاهد أيضاً: ما اسم المنطقة الحيوية الاكثر تواجدا في المملكة العربية السعودية

تأسيس الدولة السعودية الأولى

تأسست الدولة السعودية الأولى في الفترة ما بين( 1157 هـ – 1233 هـ / 1744 – 1818م)، وذلك بعد أن كانت شبه الجزيرة العربية في أوائل القرن الثاني عشر الهجري الذي يوافق ال18 ميلادي تعيش حالة من التفكك الكبير وانعدام الأمن، وهو الأمر الذي أوجد حالة من الفوضى وعدم الإستقرار سياسياً وإجتماعياً، وانتشار الخرافات والبدع، وهو الأمر الذي مهد لعمل تحالف بين أمير الدرعية محمد بن سعود وبين محمد بن عبدالوهاب، حيث كان محمد بن سعود متولي لإمارة الدرعية في عام 1139 هجري/1727 ميلادي بعدما قتل أميرها زيد بن مرخان بن وطبان، وأسس إمارة أصبحت فيما بعد انطلاقة لتأسيس الدولة السعودية الأولى، وعمل محمد عبدالوهاب على تصحيح العقيدة وتطبيق الشريعة الإسلامية وتحقيق التوحيد، وقد بدأ محمد بن سعود بدعوة القبائل البدوية والقريبة من خلال غارات متواصلة لإخضاع العديد من القبائل، وقد توفى بن سعود بعد عام واحد وتولى ابنه عبدالعزيز قيادة الجيش، واستطاع ضم الرياض بعد 27 عاماً من المعارك، وأخضع الإحساء والبريمي لدولته ووصل إلى كربلاء، واستولى على ولايات الساحل المتصالح بعد خوض العديد من المعارك مع شريف مكة إلى أن عقد معاهدة سلام مع بن سعود، وقد نقض ابن سعود العهد عام 1801م /1216 هجري، وسيطر على الطائف ومكة وجدة إلى أن اغتيل عام 1803م/1218هـ.

إلى أن جاء إبراهيم باشا وقام بتدمير كل القرى النجدية التي ابدت مقاومة لقواته بالأرض، وانتقل إلى الدرعية وهدم أسوارها، وعمل على أسر عبدالله بن سعود وعدد كبير من عائلته بعد حصار 6 أشهر، ليتم إدامه في ميدان عام في الأستانة وبذلك انتهت الدولة السعودية الأولى.

شاهد أيضاً: أول أئمة الدولة السعودية الثانية هو

تأسيس الدولة السعودية الثانية

تأسست الدولة السعودية الثانية في عام 1824 ميلادي، وذلك بعد العديد من المحاولات، فمنذ أن غادر إبراهيم باشا نجد بأمر من والده محمد علي عام 1818 ميلادي وقد جرت محاولات عديدة لإعادة بناء دولة نجدية أولها محاولة محمد بن مشاري آل معمر، حيث أعاد إعمار الدرعية وانتقل إليها، ولكنه لم يستمر كثيراً فقد استطاع مشاري بن الإمام سعود العودة للدرعية بعد الفرار من السجن، وحاول ابن معمر محاربته ولم يستطع فبايع مشاري ثم أهل سدير والمحمل وحرميلاء وأهل الدرعية، وعاد بعض أفراد آل سعود الهاربين وأمر مشاري بالغزو وحارب أهل السلمية واستولى عليها وعلى اليمامة، ثم ذهب إلى الدلم حيث بايعه صاحبها ثم عاد للدرعية، وقد تعرضت هذه الفترة للكثير من الصراعات، وحاولت مصر شن حرب على عسير وقد اختارت خالد بن سعود الكبي لتولي شؤون الدولة بدلاً من فيصل، وانتهت فتة حكمه الأولى في الأسر والنفي إلى مصر، وخالد لم يستمر طويلاً في الحكم بعدما انتفض عبدالله بن ثنيان آل سعود ضده، واستطاع فيصل الهروب من سجن القلعة بمعاونة عباس حلمي الأول.

واستطاع فيصل بعد هروبه وعودته إلى نجد أن يأسر عبدالله بن ثنيان ويعيد الحكم له لتبدأ ولايته الثانية، وكان فيصل يوطد حكمه في أرجاء الدولة وأخذت قوة آل رشيد تزيد، وأصيب فيصل في آخر حياته بالعمى وأصبح ابنه عبدالله يتولى إدارة شؤون الدولة بمشورة من والده، ومن بعدها زادت شوكة آل رشيد بشكل كبير.

وقد سمح ابن رشيد لعبدالله وأخيه عبدالرحمن بالعودة للرياض، ولكن عبدالله توفى وزادت مخاوف ابن رشيد من محاولات عبدالرحمن استعادة الحكم، وقام بإرسال سالم مرة أخرى لعبدالرحمن وخدعه وأصابه بجراح وقتل كثيراً ممن معه، وقد فاوض ابن رشيد أهل الرياض على أن يكون عبدالرحمن إماماً على العارض والخرج وأن يطلق سراح سالم مقابل سراح آل سعود الموجودين في حائل، وتوجه ابن رشيد بعدها لمحاربة القصيم والذين هزموا في المليداء، ولما علم عبدالرحمن بذلك خرج من الرياض وتلقى تشجيعاً بالعودة، وعندما التقى بجيش ابن رشيد انهزم أمامهم في حريملاء، وعاش بعدها عبدالرحمن في البادية ثم انتقل لقطر ثم انتقل إلى الكويت، وكانت هذه نهاية الدولة السعودية الثانية.

تأسيس الدولة السعودية الثالثة

الدولة السعودية الثالثة هي وريثة الدولتين السعوديتين: الأولى والثانية، تأسست في (5 شوال 1319 هـ – 15 يناير 1902م)، على يد الملك عبدالعزيز آل سعود، حيث استطاع استعادة مدينة الرياض لتأسيس الدولة السعودية الحديثة والمعاصرة، وقد عرفته بداية عهدها بإسم إمارة الرياض، وضم إليها الإحساء، وسميت بنجد والإحساء، وتمكن من التوسع واستطاع عام 1921 من السيطرة على كامل أراضي نجد بعد إسقاط إمارة حائل المنافسة له، وأصبحت إمارة نجد والإحساء معروفة بإسم سلطنة نجد، ثم أصبحت مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها، واستمر هذا الإسم حتى إعلان قيام المملكة العربية السعودية في عام 1932، وقد خاض العديد من المعارك من أجل تأسيس الدولة السعودية الثالثة التي أصبحت الان المملكة العربية السعودية ومازالت من الدول المتقدمة والتي لها وزنها في الشرق الأوسط والعالم.

شاهد أيضاً: اخر حكام الدولة السعودية الثانية

من هو مؤسس المملكه العربيه السعوديه

مؤسس المملكة العربية السعودية هو الملك عبدالعزيز آل سعود مواليد ذو الحجة 1292 هـ/يناير 1876م، وتوفي في ربيع الأول 1373 هـ/نوفمبر 1953م، وهو أول ملوك السعودية والحاكم الرابع عشر من أسرة آل سعوج، حيث ولد في العاصمة السعودية الرياض لأسرة آل سعود الحاكم لنجد، وعندما بلغ سن الخامسة عشر من العمر انتقل مع عائلته إلى قطر ثم إلى البحرين، ثم إلى الكويت، واستقبلهم شيخها محمد الصباح بعد انتصاره على محمد بن عبدالله حاكم حائل على الأمام الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود آخر أئمة الدولة الثانية .

هذه هي كافة المعلومات حول متى تاسست المملكه العربيه السعوديه، وقد قدمنا لكم نبذة قصيرة وضحنا فيها بعض المعلومات عن المملكة العربية السعودية، ومن هو مؤسس السعودية، وبينا لكم كافة البيانات والمعلومات التي تريدونها بكل سهولة.

المراجع

  1. ^ .sa.undp.org , المملكة العربية السعودية , 23/5/2021
146 مشاهدة