متى تحسين بدوخة الحمل

كتابة يسرى إيمان عيساوي - تاريخ الكتابة: 30 يوليو 2021 , 21:07 - آخر تحديث : 30 يوليو 2021 , 21:07
متى تحسين بدوخة الحمل

متى تحسين بدوخة الحمل ؟ سؤال تطرحه جل الحوامل مباشرة بعد تأكيد وجود حمل، حيث أن الغثيان هو أكثر ما تخشاه الأم خاصةً في المراحل الأولى من الحمل، أو ما يسمى بالفصل الأول، وفي هذا المقال سيتم تقديم بحث مبسط وشامل عن غثيان الحمل، من حيث التعريف، والأسباب، وصولًا في الختام إلى تقديم أبرز النصائح والحلول الناجحة لمعالجة هذا الاضطراب.

ما هو غثيان الحمل

قبل الإجابة على السؤال: متى تحسين بدوخة الحمل ؟ من الضروري البدء بتعريف الغثيان، أو الدوخة، وتسمى بالإنجليزية ” Nausea”، وهو من أبرز الأعراض التي تشهدها الحامل في بداية الحمل، ويتمثل في الرّغبَة في التقيؤ، والإحساس بالإنزعاج على مستوى المعدة، وأثبتت الإحصائيات أنه يصيب حوالي 80% من الحوامل، وهو نتيجة اضطراب إفرازات الهرمونات كالإستروجين، وهرمون الغدة الدّرقية، وكذا ارتفاع نسبة هرمون الحمل “HCG”، ويرى العلماء أن هذا الغثيان يحمي الحامل من الإجهاض، ومن الإصابة بالتسمم الغذائي.[1]

إقرأ أيضًا: هل جفاف المهبل من علامات الحمل

متى تحسين بدوخة الحمل

تحسين بدوخة الحمل ما بين الأسبوع الرابع والسادس من الحمل، وتعاني الكثير من الحوامل من الغثيان الصباحي، أو ما يسمى بالإنجليزية ” nausea Morning”، ومن الجدير بالذكر أن هذه الدوخة قد تبلغ الذروة في الشهر الثاني من الحمل، ويبدأ غثيان الصباح بالتحسُّن بشكلٍ عام بعد مرورّ ثلاثة إلى أربعة أشهر من الحمل، ولكن بعض الحوامل يعانين من هذه الدوخة لمدة طويلة قد تدوم لغاية الولادة، في حين أن بعضهن لا يعانين من دوخة أو غثيان نهائيًا.[2]

علاج الغثيان أثناء الحمل

في ختام المقال من الضروري تقديم بعض الحلول والنصائح التي من شأنها التخفيف من حدة الدوخة التي تؤثر على الحالة النفسية والاجتماعية للحامل، ونذكر من أبرزها ما يأتي:[3]

  • الإكثار من شرب السوائل، وخاصة الماء والعصائر الطبيعية.
  • استبدال الوجبات الكبيرة، بوجبات صغيرة كثيرة.
  • محاولة تحديد المؤكولات التي تسبب الغثيان والامتناع عنها.
  • تناول الفواكه والخضروات بكثرة.
  • تجنب الأكل الحار والمقلي، والسكريات المركبة.
  • تناول الطعام ببطىء وتفادي الحركة أثناء الأكل.

متى تحسين بدوخة الحمل ؟ سؤال يدعو إلى الحديث عن أهمية مراعاة أعراض الحمل، وخاصة في البداية، فغالبًا ما تعاني الحامل من الضغط النفسي والتوتر، وتشهد تغيرات سريعة قد تؤثر سلبًا على علاقاتها الاجتماعية سواءًا في البيت أو في العمل، مما يتطلب عناية خاصة واهتمامًا كبيرًا من الأهل والأقارب.

المراجع

  1. ^ webmd.com , morning sickness , 30/07/2021
  2. ^ momjunction.com , Nausea And Vomiting Of Pregnancy: Causes, Treatment And Remedies , 30/07/2021
  3. ^ my.clevelandclinic.org , Nausea & Vomiting , 30/07/2021
59 مشاهدة