محبة الله تعالى من العبادات الظاهرة

كتابة إيناس سامي -
محبة الله تعالى من العبادات الظاهرة

محبة الله تعالى من العبادات الظاهرة فتعرّف العبادة بأنها الأمور التي يتقرب من خلالها العبد إلى الله سبحانه وتعالى سواء كان ذلك بالفرض أم بالنافلة، حيث يتم اللجوء إلى الله تعالى والخضوع له والإذلال إليه بالأفعال الظاهرة والباطنة وكذلك الأقوال، ومن الجدير بالذكر أن الإنسان كلما تقرب إلى الله تعالى أكثر كلما كانت مكانته عالية في الدنيا والآخرة، وصولاً إلى الجنة التي هي دار المستقر والمتاع.

محبة الله تعالى من العبادات الظاهرة

إن عبارة محبة الله تعالى من العبارات الظاهرة عبارة صحيحة، فالمحبة هي منبعها من القلب، مما يعني أنها من العبادات الباطنة، وحب الله تعالى من النعم العظيمة التي يشرف بها العبد، مما يعني أنه ينال خيري الدنيا والآخرة كما بينا سابقًا، ويتنافس مع الصالحين كما أنه ينال التوفيق والسداد والفوز برضا الله سبحانه وتعالى، “فالعلمُ النافعُ ما عرَّفَ العبدِ بربِّه ودلَّه عليه حتى عَرَفَ ووحَّدَهُ وأَنِسَ به واستَحَى من قُربهِ وعَبَدَهُ كأنهُ يَراهُ.

شاهد أيضًا: ما علاقة العبادة بالإيمان

علامات حب الله للعبد

إن حب عبد لله سبحانه وتعالى كفيل بأن يجعل الله سبحانه وتعالى يحبه أكثر، وفيما يأتي بيان العديد من العلامات التي تدل على حب الله سبحانه وتعالى للعبد:

  • اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم ودليل ذلك قوله تعالى: (قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ).
  • التفقه في الشريعة الإسلامية وتعلم أحكامها ودليل ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (مَن يُرِدِ اللَّهُ به خَيْرًا يُفَقِّهْهُ في الدِّينِ).
  • الاتصاف بالسمات التي وصف الله بها ودليل ذلك قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ).
  • التقرب إلى الله تعالى بالنوافل والاجتهاد فيها ودليل ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (إنَّ اللَّهَ قالَ: مَن عادَى لي ولِيًّا فقَدْ آذَنْتُهُ بالحَرْبِ، وما تَقَرَّبَ إلَيَّ عَبْدِي بشيءٍ أحَبَّ إلَيَّ ممَّا افْتَرَضْتُ عليه، وما يَزالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بالنَّوافِلِ حتَّى أُحِبَّهُ).

علامات حب العبد لله تعالى

هنالك العديد من العلامات التي من خلالها يستطيع الإنسان أن يميز بأنه يحب الله تعالى حبًا شديدًا، وفيما يأتي بيان بعض منها:

  • أن يقدم العبد حب الله على كل أمر من أمور الدنيا.
  • أن يحب العبد من يحب الله ورسوله ويتبعانه.
  • اتباع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم وتطبيقها على أكمل وجه.

بينا فيما سبق أن عبارة محبة الله تعالى من العبادات الظاهرة عبارة صحيحة، فعلى العبد أن يحرص دومًا على الالتزام بأداء الفرائض دون تقصير وأن يكثر من ذكر الله سبحانه وتعالى ويقرأ القرآن الكريم ويتدبر آياته والإكثار من التوبة والرجوع إلى الله تعالى.

66 مشاهدة