مختبر وفحوصات النوم المستخدمة في تشخيص الاضطرابات

كتابة كتّاب محتويات - تاريخ الكتابة: 17 نوفمبر 2019 , 11:11 - آخر تحديث : 7 فبراير 2020 , 16:02
مختبر وفحوصات النوم المستخدمة في تشخيص الاضطرابات

يعتبر النوم من أهم العمليات الفسيولوجية اللازمة لحياة الإنسان؛ حيث يعطيه القدرة على تجديد نشاطه ليستطيع آداء النشاطات اليومية المختلفة، إلا أنه قد يصاب العديد من الأشخاص بأمراض اضطرابات النوم التي يمكن تشخيصها خلال مختبر وفحوصات النوم.

كان لابد لمصابي اضطرابات النوم من اللجوء للفحصوصات المختلفة، ومن ثم الوقوف على أسباب تلك الاضطرابات التي يقدر عدد أنواعها بثمانين نوعًا، ومن أكثرها شيوعًا الأرق، إفراط النوم، حركة الأطراف أثناء النوم، ومتلازمة توقف النفس أثناء النوم.

تعريف مخطط وفحوصات النوم

تخطيط النوم أو ما يعرف بتخطيط النوم المتعدد(بالإنجليزيّة: Polysomnography) هو عبارة عن دراسة كاملة للوظائف الحيوية لجسم الإنسان؛ حيث يتم تسجيل الموجات الكهربائية للدماغ خلال مراحل النوم المختلفة، كما يتم تسجيل بعض الوظائف الحيوية الأخرى كمعدل التنفس ومعدل نبضات القلب. [1]

لا يقتصر إجراء اختبار النوم فقط على تسجيل الموجات الدماغية والوظائف الحيوية فقط، بل يتم مراقبة التحركات الجسمانية أثناء النوم كحركات الأطراف الدورية(بالإنجليزيّة: Periodic Limb Movement Disorders) والمشي أثناء النوم.

يستطيع الطبيب المختص خلال دراسة مخطط وفحوصات النوم تشخيص العديد من اضطرابات النوم، ومن ثم البدء في علاجها.

كيفية الاستعداد لمختبر وفحوصات النوم

  • تجنب النوم في المنزل قبل الخضوع لمختبر وفحوصات النوم.
  • الإبتعاد عن تناول الأطعة والمشروبات التي تحتوي على الكحوليات ومادة الكافيين.
  • الاستحمام جيدًا قبل إجراء الاختبار، ولكن لا يفضل استخدام أي أنواع من مستحضرات التجميل أو مرطبات الجسم؛ حتى لا تعيق وضع الأقطاب الكهربية المستخدمة.

خطوات إجراء مختبر وفحوصات النوم

  • يُنصح المتقدمون لإجراء فحوصات النوم بالوصول إلى مراكز اختبارات النوم قبل ساعتين من ميعاد النوم المعتاد، كما تستطيع إحضار المستلزمات الخاصة بك في تلك الليلة مثل ملابس النوم.
  • يتم إجراء اختبار النوم خلال الليل، كما يمكن إجراؤه بالنهار لهؤلاء الذين يعملون في النوبات الليلية.
  • يتم إجراء فحوصات النوم في غرفة معدة خصيصًا لذلك، وتكون تلك الغرف مزودة بكاميرات لمراقبة أي حركة يصدرها المريض أثناء النوم.
  • قبل الخلود للنوم يتم توصيل جهاز اختبار النوم وهو عبارة عن أقطاب كهربية توضع على فروة الرأس، وتكون تلك الأقطاب موصلة بجهاز تخطيط المخ الكهربائي(بالإنجليزيّة: Electro-encephalograph) لتسجيل الموجات الدماغية المختلفة أثناء النوم.
  • يتم توصيل مجسات أخرى على الصدر والأطراف والصدر والوجه؛ لتسجيل وظائف الجسم المختلفة كمعدل نبضات القلب، معدل التنفس، نسبة تشبع الدم بالأكسجين، حركة العينين، وضغط الدم.

نتائج مختبر وفحوصات النوم

يتم إرسال البيانات التي تم تسجيلها من مختبر النوم إلى الطبيب المختص، ومن ثم تحليلها وتشخيص أسباب أمراض اضطرابات النوم المختلفة كالتالي:[2]

  • خلل في الموجات الكهربائية للمخ أو حركة العينين: يمكن من خلال ذلك الخلل تشخيص بعض اضطرابات النوم مثل: مرض قهر النوم أو التغفيق(بالإنجليزيّة: Narcolepsy)، والاضطرابات التي تحد خلال مرحلة حركة العين السريعة(بالإنجليزيّة: Rapid Eye Movement Disorders).
  • حركة الرجل المستمرة أثناء النوم: تعني وجود أحد اضطرابات حركة الأطراف الدورية(بالإنجليزيّة: Periodic Limb Movement Disorders).
  • وجود خلل في معدلات التنفس ونبض القلب: قد تشير إلى اضطراب توقف النفس أثناء النوم.

الحالات التي يتم فيها إجراء مختبر وفحوصات النوم

  • مرض قهر النوم أو التغفيق(بالإنجليزيّة: Narcolepsy): وهو عبارة عن الدخول في النوم فجاة بشكل لا يمكن مقاومته.
  • اضطراب حركة الأطراف الدورية: وفيها يتم تحريك الرجلين وأحيانًا اليدين أثناء النوم.
  • اضطرابات غير معتادة في السلوك أثناء النوم مثل: المشي والتحرك المستمر.
  • حالات الأرق المستمرة.

المراجع

المراجع

  1. Polysomnography (sleep study), https://www.mayoclinic.org/ ,retrieved 17 november 2019, edited.
  2. How Does a Sleep Study Work?, https://www.sleepfoundation.org/ ,retrieved 17 november 2019, edited.
1323 مشاهدة