معظم المعلومات الوراثيه للخليه الحيوانيه

معظم المعلومات الوراثيه للخليه الحيوانيه

معظم المعلومات الوراثيه للخليه الحيوانيه هي من أهم العناصر المكونة لهذه الخلية، وقد يتسائل الكثير عن مكان تواجدها في الخلية، وهو عبارة عن سؤال في كتاب العلوم للسنة السادسة ابتدائي خلال الفصل الأول، وفي هذا المقال سيتم إعادة تقديم درس الخلية الحيوانية بطريقة مبسطة.

تعريف الخلية الحيوانية

قبل تحديد مكان معظم المعلومات الوراثيه للخليه الحيوانيه يجب تعريف هذه الخلية، وهي خلية حقيقية النواة، محاطة بغشاء وتضم نواة واضخة والعديد من العضيات، وهي تتميز عن الخلية النباتية وخلايا الفطريات بانعدام الجدار الخلوي، وهي خلية تختص حسب الوظيفة الحيوية، اكتشفها لأول مرة العالم البريطاني روبرت هوك في العام 1665.[1]

مكونات الخلية الحيوانية

معظم المعلومات الوراثيه للخليه الحيوانيه هي عنصر مهم وضروري، من بين العناصر والعضيات التي تتكون منها الخلية النباتية، وهي كما يأتي:[1]

الغشاء البلازمي

ويسمى أيضًا الغشاء الخلوي، وهو غشاء رقيق مفتوح النفاذية يحيط بالخلايا، وهو يفصل محتويات الخلية عن البيئة المحيطة بها، ويمنع نفاذ المواد الضارة إلى الخلية، بينما يسمح بمرور المواد الغذائية والمفيدة من وإلى الخلية، وهو عبارة عن دهون، وبروتينات. وتتمثل هذه الدهون في الدهون المفسفرة، والكوليسترول، والدهون السكرية، أما البروتينات فهي نوعان: طرفية مثبتة على الغشاء، ومدمجة داخل الغشاء.[1]

السيتوبلازم

السيتوبلازم، أو الهيولى، هو المادة التي تملأ الحيز المحصور بين الغشاء الخلوي، والغلاف النووي، وهو يتكون من الماء، والأملاح، والإنزيمات، والبروتينات، والكربوهيدرات، والحمض النووي الرايبوزي، بالإضافة إلى العضيات التي تسبح فيه، يحافظ الهيولى على شكل وتماسك الخلية، كما يسمح بتصنيع البروتينات في السيتوسول.[1]

النواة

تضم النواة معظم المعلومات الوراثيه للخليه الحيوانيه المتمثلة في الكروموسومات، وهي منفصلة عن الهيولى وباقي العضيات بغشاء مزدوج يسمى الغلاف النووي، وتضم أيضًا مكون صغير يسمى النوية، يحتوي على حمض نووي رايبوزي وبروتينات، وهي بذلك ضرورية لتصنيع الرايبوسومات.[1]

ميتوكندريا

وهي عضيات توجد في جميع أنواع الخلايا الحيوانية باستثناء خلايا الدم الحمراء، وهي المسؤولة عن عملية التنفس الخلوي، والتي تحول الطعام إلى شكل تستطيع الخلية الاستفادة منه.[1]

الشبكة الإندوبلازمية

وهي المسؤولة عن إنتاج ونقل البروتينات والدهون في الخلية، مثل البروتينات والدهون اللازمة للعضيات الأخرى، تنقسم الشبكات الإندوبلازمية:[1]

  • الشبكة الإندوبلازمية الخشنة، التي تحتوي على رايبوسومات، والمسؤولة عن إنتاج البروتينات الغشائية، والبروتينات الإفرازية.
  • الشبكة الإندوبلازمية الملساء، وهي لا تحتوي على رايبوسومات، وتؤدي العديد من الوظائف الأساسية في الخلية كإنتاج الهرمونات الأنثوية، والذكرية في خلايا الدماغ.

الرايبوسومات

في البحث عن معظم المعلومات الوراثيه للخليه الحيوانيه يجب الحديث عن احدى اهم مكونات الخلية، وهي الرايبوزومات، وهي  عبارة عن عضيات حرة في السيتوبلازم، أو أحيانًا مرتبطة بالشبكة الإندوبلازمية الخشنة، وهي مكونة من وحدتين بنائيتين، وحدة بنائية كبيرة، ووحدة بنائية صغرى، وتصنع كلاهما داخل النوية، ثم تعبر الغشاء النووي إلى السيتوبلازم، يرتبط الرايبوسوم مع الحمض النووي الرايبوزي الرسول أثناء تصنيع البروتينات.[1]

جهاز غولجي

وهو متواجد بكثرة في الخلايا ذات النشاط الإفرازي، وهو عبارة عن أكياس مسطحة تترتب على شكل نصف دائرة، وهو ضروري لإنتاج بعض المنتجات الخلوية كالمبلمرات.[1]

المريكزات

وهي أجسام أسطوانية مكونة من تسع مجموعات من الأنيبيبات الدقيقة، وتضم كل مجموعة ثلاثة أنيبيبات دقيقة متصلة معًا، توجد المريكزات، وهي أساسية لفصل الكروموسومات أثناء الانقسام الخلوي، والمحافظة على ثبات عدد الكروموسومات في الخلايا الناتجة عن الانقسام.[1]

معظم المعلومات الوراثيه للخليه الحيوانيه

معظم المعلومات الوراثيه للخليه الحيوانيه متواجدة في النواة، والتي تعمل كمركز معالجة المعلومات وإدارة للخلية، فتقوم بتخزين المادة الوراثية للخلية، والحمض النووي، وتنسيق أنشطة الخلية، والتي تشمل النمو، والتمثيل الغذائي، وصنع البروتين، وعملية التكاثر المتمثلة في انقسام الخلية.[2]

علم الوراثة وأهميته

علم الوراثة ويسمى أيضًا “الوِرَاثِيَّات”، هو العلم الذي يدرس الوراثة وعالم المورثات، أو الجينات وكل ما ينتج عنه من تنوع الكائنات الحية، ويؤدي هذا العلم إلى الفهم الدقيق للجينات البشرية وجينات الكائنات الحية، وبذلك فهو يساعد على اكتشاف أسباب وعلاجات الأمراض، ويساهم أيضًا في فهم علم الأنساب، ووراثة الصفات الخارجية وتوارثها بين الأجيال، كما أدى اكتشاف وتطور علم الوراثة إلى حدوث ثورة في عالم القضايا القانونية، والطب الشرعي، وإثبات النسب، والعديد من القضايا الجنائية.[3]

معظم المعلومات الوراثيه للخليه الحيوانيه تتمثل في الكروموسومات، التي تتكون من مادة رئيسية تسمى “DNA” توجد داخل نواة كل خلية من خلايا الكائنات الحية، وهي في خلية الإنسان الطبيعي 23 زوجًا، أي 46 كروموسومًا فرديًا، ويمثل تركيب ونشأة الكائنات الحية معجزة من معجزات الله عز وجل.

المراجع

  1. ^micro.magnet.fsu.edu , Animal Cell Structure , 07/10/2020
  2. ^micro.magnet.fsu.edu , Nucleus , 07/10/2020
  3. ^wikiwand.com , Genetics , 07/10/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *