معنى حج التمتع بالتفصيل

معنى حج التمتع بالتفصيل

معنى حج التمتع بالتفصيل، معلومٌ أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- فرضَ على عباده أداءَ الحجِّ، وجعله ركنًا من أركان الإسلامِ الخمسة، وجعل للحجِّ عددًا من الصورِ، منها حجَّ التمتعِ، فما مَعنى حجَّ التمتعِ؟ وما سببُ تسميتِه بهذا الاسمِ؟ وما هي صوره وشروطه؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال الذي يطرحه موقع محتويات.

معنى حج التمتع بالتفصيل

يُمكن تعريفُ حجِّ التمتعِ على أنَّه إحرامُ المسلمِ بالعمرةِ أولًا في أشهرِ الحجِّ، ثمَّ بعد أداءِ نسكِ العمرةِ، يتحللُ منها ثمَّ يُحرمُ بالحجِّ، ويرجعُ سببُ تسميةِ هذه الصورة بحجِّ التمتعِ إلى سببينِ، وقد ذكرهما أهل العلمِ، وفيما يأتي ذكرهما:[1]

  • السبب الأول: معلومٌ أنَّ من أرادَ الحجَّ والعمرة عليه أن يحرمَ من الميقاتَ الذي وقَّته النبيُّ لأهلِ بلده، لكنَّ المتمتعَ فإنَّه يُحرمُ من الميقاتِ مرةً واحدة، ولا يرجع إليه ليحرم بالحجِّ، وبناءً على ذلك فإنَّ المتمتع يكونُ قد تمتع بإسقاطِ أحدِ السفرينِ عنه.
  • السبب الثاني: معلومٌ أنَّ المحرمَ بالحجِّ أو العمرةِ يحرمُ عليه التمتعَ بالنساءِ والطيبِ، لكنَّ الشرعَ الحنيفَ أباحَ للحاجِّ المتمتعِ أن يتمتع بهذينِ الأمرينِ بين العمرةِ والحجِّ كما يجوزُ له أن أن يفعل كلَّ ما يحرمُ على المحرمِ فعله، ودليل ذلك قول الله تعالى: (فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ).[2]

شاهد أيضًا: الفرق بين التمتع والافراد والقران

صور حج التمتع

لقد ذكر أهل العلمِ لحجِّ التمتعِ صورتانِ، وفي هذه الفقرةِ من هذا المقال سيتمُّ بيانهما بشيءٍ من التفصيل، وفيما يأتي ذلك:[3]

  • الصورة الأولى: أن يُحرمَ المسلمَ بالعمرةِ في أشهرِ الحجِّ أولًا، ثمَّ بعد أن ينتهي من مناسك العمرة يُحرمُ بالحجِّ، وهذه هي الصورة الأصلية لحجِّ التمتعِ، وقد أجمع أهل العلمِ على هذه الصورة.
  • الصورة الثانية: أن يحرمَ المسلمُ بالحجِّ، لكن قبل الطوافِ يفسخُ حجُّه إلى عمرةٍ، فإذا انتهى من مناسكِ العمرةِ، فإنَّه يحلُّ منها، ثمَّ يُحرمُ بالحجِّ، وهذه هي الصورة الطارئة للحجِّ، وهي صحيحة في المذهب الحنبلي وعند أهل الظاهر.

شاهد أيضًا: حكم تعظيم شعائر الله ومنها الحج والعمرة

شروط حج التمتع

يُشترط لحجِّ التمتعِ عددًا من الشروطِ، وفي هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ بيان هذه الشروطِ، وفيما يأتي ذلك:[4]

  • أن يحرمَ الحاجُّ المتمتع بالعمرةِ في أشهرِ الحجِّ.
  • أن يُحرم بالحجِّ في ذاتِ العامِ الذي أحرمَ فيه لأداء مناسك العمرة.
  • أن لا يسافر المتمتعَ بين العمرةِ والحجِّ.
  • أن ينوي المسلم نيةَ التمتعِ في ابتداء العمرةِ أو أثناءها عند الحنابلةِ، مع ضرورة التنبيهِ إلى أنَّ جمهور العلماء من الحنفيةِ والمالكية والشافعية في أصح قوليهم على عدم اشتراطِ نية التمتع ابتداءً أو أثناء العمرة.

شاهد أيضًا: حكم التلبية في الحج والعمرة

أعمال الحاج المتمع

في هذه الفقرة من مقال معنى حج التمتع بالتفصيل، سيتمُّ بيان أعمالِ الحاجِّ المتمتعِ، وفيما يأتي بيان ذلك:[5]

  • عليه طوافانِ وسعيانِ، حيث أنَّه يحرمُ بالعمرةِ فيطوفُ ويسعى ثمَّ يتحلل بالحلقِ أو التقصيرِ، ثمَّ يُحرمُ بالحجِّ فيطوف ثانيةً ويسعى.
  • عليه ذبح الهديِ، إن لم يكن من حاضري المسجدِ الحرامِ، فإذا لم يجد فعليه صيامُ ثلاثة أيامٍ في الحجِّ، وسبعةٌ إذا رجعَ، وقد جاء ذلك صريحًا في قول الله تعالى: (فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ).[6]

شاهد أيضًا: صفة التمتع في الحج

وبذلك يكون قد تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّ فيه بيان معنى حج التمتع بالتفصيل، كما تمَّ بيانُ سبب تسميته بهذا الاسمِ، ثمَّ تمَّ بيان صوره وشروطه وأعمالُ الحاجِّ فيه.

المراجع

  1. ^ dorar.net , التمتع في الحج , 5/6/2022
  2. ^ سورة البقرة: , آية 196
  3. ^ dorar.net , التمتع في الحج , 5/6/2022
  4. ^ dorar.net , التمتع في الحج , 5/6/2022
  5. ^ dorar.net , التمتع في الحج , 5/6/2022
  6. ^ سورة البقرة: , آية 196
73 مشاهدة