معنى علم التجويد إعطاء كلمات، وحروف القران حقها دون…….

كتابة نور محمد -
معنى علم التجويد إعطاء كلمات، وحروف القران حقها دون…….

معنى علم التجويد إعطاء كلمات، وحروف القران حقها دون……. ، فالتجويد علم المقصود منه لغويًا التحسين أما اصطلاحًا فهو نطق الحروف بطريقتها الصحيحة من مخارجها وصفاتها و تطبيق أحكام التجويد عليها كل على حسب حكمه، والعلم بالتجويد فرض كفاية أما العمل  به فهو فرض عين على كل مسلم لقوله تعالى (وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا ).

معنى علم التجويد إعطاء كلمات، وحروف القران حقها دون…….

علم التجويد هو إعطاء كلمات، وحروف القرآن حقها دون مبالغة أو زيادة أو تحريف، وقد قام علم التجويد بتقديم الكثير من المعلومات حول الطريقة الصحيحة التي يتم قراءة القرآن الكريم بها حتى تتم القراءة دون تغيير، وفي علم التنغيم ترتبط المخرجات بكيفية تلاوة آيات القرآن الكريم حسب مستوى التلاوة، والترنيم في الدين الإسلامي له قيمة وفائدة عظيمتان.

مصادر علم التجويد

مصدر علم التجويد من السنة النبوية الشريفة من كيفية قراءة الرسول – صلى الله عليه وسلم- ثم كيفية قراءة الصحابة و التابعين  وأئمة القراء حتى وصل إلينا، ويقوم علماء القراءات والتجويد بتيسيره لجمهور المسلمين وشرحه لسهولة تطبيقه في القراءة، فهو علم الهدف منه الفوز بسعادة الدار الدنيا والأخرة لأنه أفضل العلوم وأشرفها لأنه يتعلق بأشرف الكتب وهو القرآن الكريم.

شاهد أيضًا: علل يعد علم التجويد من أشرف العلوم

آداب تلاوة القرآن الكريم

على من يقرأ القرآن الكريم أن يتحلى بالآداب ويحافظ عليها وهي كما علمنا إياها رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أن يكون القارئ على طهارة كاملة و نظيف الثياب ورائحته طيبة ويكون في حالة سكينة وخشوع وتواضع ويستحضر عظمة الله تعالى حتى يقدر على تدبر معاني القرآن ويتأثر بالآيات التي يقرأها حتى يتحقق الهدف من القراءة وهو زيادة الإيمان وصلاح الأحوال وزيادة الإيمان بالله  في القلب.

تعريف اللحن و أقسامه

اللحن هو الخطأ في قراءة القرآن الكريم والميل عن الصواب في تلاوته وله قسمان اللحن الجلي واللحن الخفي، ويعرف اللحن الجلي بأنه تغيير حرف بحرف أو حركة بحركة، أما اللحن الخفي فهو خطأ يطرأ على الألفاظ ويكون عند ترك غنة أو قصر المد أو مد القصر واللحن الخفي يخل بجوهر القراءة ورونقها.

وفي النهاية نكون قد عرفنا معنى علم التجويد إعطاء كلمات، وحروف القران حقها دون……. تغيير أو تحريف فمن ناحية النطق على القارئ أن يكون ملتزما بالوقار والأدب والاحترام ويكون على علم بقواعد التجويد على قدر ما يستطيع فيقرأ ويعطي الحروف حقها من الصفات والمخارج والمدود والغنة وغيرها من أحكام التجويد والالتزام بعلامات الوقف والوصل حتى لا يتغير معاني الآيات.

39 مشاهدة