مقومات المملكة العربية السعودية

كتابة داليا صلاح - تاريخ الكتابة: 1 يوليو 2021 , 16:07
مقومات المملكة العربية السعودية

مقومات المملكة العربية السعودية كثيرة ومتنوعة، فهي حقاً تمتلك الكثير من المقومات الطبيعية التي اكسبتها شهرة عريقة وواسعة على مستوى العالم بأكمله، وعلى الصعيدين الإقليمي والدولي على حد السواء، وجدير بالقول هنا بأن مقومات المملكة تتطور مع مرور الوقت طبقاً للتطورات والتغييرات الملموسة التي يمر بها العالم أولاً بأول، وسوف تسلط هذه المقالة الضوء للحديث عن تلك المقومات بجميع أنواعها بشيء من التفصيل والتوضيح.

معلومات عن المملكة العربية السعودية

تعد المملكة العربية السعودية من أكبر دول الشرق الأوسط من حيث المساحة، حيث أنها تقع تحديداً في جنوب غرب قارة أسيا، كما أنها تشكل جزءاً كبيراً من شبه الجزيرة العربية، إذا تبلغ مساحتها بما يقدر حوالي 2 مليون كيلو متر مربع، وبالنظر إلى قائمة الدول المحيطة بالمملكة، فسنجد بأنه يحدها دول العراق والأردن من ناحية الشمال، بينما تحدها دولة اليمن من ناحية الجنوب، في حين تتلاقى معها كل من دول الإمارات وقطر من الشرق، والبحر الأحمر من ناحية الغرب، ومن الجدير بالذكر هنا أيضاً بأن المملكة العربية السعودية تتألف من حواي 13 منطقة وجهة إدارية، حيث تنقسم كل منطقة منها إلى مجموعة من المحافظات التي يختلف عددها من منطقة لأخرى، ومنها على سبيل المثال مدينة الرياض العاصمة، التي تعد بمثابة أكبر مدنها، وثالث أكبر عاصمة عربية من حيث تواجد عدد السكان بها.

خصائص المملكة العربية السعودية

تتميز المملكة العربية السعودية بمجموعة كبيرة من الخصائص الرائعة التي ميزتها عن بقية دول العالم الأخرى، والتي تتضح جلياً فيما:

  • موقع الإستراتيجي الرائع في وسط العالم علاوة على مساحتها الكبيرة والهائلة التي تتجاوز 2 مليون متر مربع.
  • احتوائها على عدد كبير من أهم المعالم الإسلامية المقدسة مثل الكعبة الشريفة والمسجد النبوي الشريف.
  • اشتمالها على عدد كبير من المدن التي يصل عددها إلى حوالي 14 مدينة، وأشهرهم مكة المكرمة، المدينة المنورة، الرياض، جدة، الدمام، جازان.
  • تنوع التضاريس المتواجدة بها على نحو كبير ما بين الصحاري والسهول الساحلية والجبال والأودية والهضاب.
  • تصنيف اقتصادها كواحداً من أهم وأكبر أنواع الاقتصاد المتواجدة في منطقة السوق الحرة بأكملها.
  • اعتبارها من الدول العربية الرائدة في استخدام وتصنيع النفط والبترول وغيرها من مصادر الطاقة الحيوية.

شاهد أيضاً: تقوم المملكة العربية السعودية على عدد من المقومات

مقومات المملكة العربية السعودية

تستند المملكة العربية السعودية على عدد كبير من المقومات التي كانت سبباً رئيسياً فيما استطاعت أن تصل إليه من ريادة وتقدم على الصعيد الدولي والعالمي، وفيما يلي سوف يتم إلقاء الضوء على أبرز المقومات السعودية المتنوعة بالمزيد من التفصيل والتوضيح:

المقومات الاجتماعية للملكة العربية السعودية

تتجلى المقومات الاجتماعية للمملكة في عدد كبير من النقاط الأساسية التي جعلتها واحدة من أهم الأسباب الفعلية لرقيها وتقدمها، ومنها على سبيل المثال:

  • التمسك بالتقاليد والعادات الاجتماعية الأصلية التي تتضح بشكل كبير من خلال الاعتماد على قواعد ديينا الإسلامي الحنيف في تعليم الصغار المفاهيم الصحيحة مُنذ نعومة أظافرهم.
  • إقامة الاحتفالات المبهجة في الأعياد والمناسبات الدينية الجليلة مثل عيدي الفطر والاضحى وشهر رمضان المبارك.
  • إقامة الاحتفالات الرائعة في المناسبات الوطنية الرسمية مثل العيد الوطني لها الذي يوافق يوم 23 من شهر سبتمبر لكل عام.

المقومات الاقتصادية للمملكة العربية السعودية

تتمتع المملكة العربية السعودية بقدر كبير من المقومات الاقتصادية الهامة التي تتمثل في كل مما يلي ذكره:

  • استيلاء المملكة العربية السعودية على نصيب الأسد في مجال الاقتصاد، نتيجة لاعتبار اقتصادها بمثابة أكبر وأهم أنواع الاقتصاد المتواجدة في منطقة السوق الحرة العالمية.
  • اعتبار المملكة العربية السعودية واحدة من أكبر الدول العربية المنتجة للنفط والبترول على المستوى العالمي.
  • احتلال المملكة العربية السعودية المركز الرابع عشر بين قائمة الدول الأكثر أهمية ومركزية على الإطلاق.
  • احتلال المملكة العربية السعودية المركز الثاني في منظمة الأوبك العالمية.
  • استغلال المملكة لبقية المصادر والثروات الطبيعية المتواجدة لديها من الثروات الحيوانية والزراعة في تحسين النمو الاقتصادي الخاص بها.
  • امتلاك المملكة لمخرون كبير من الغاز الطبيعي الذي ساعد على ازدهار الاقتصاد بها على نحو ملحوظ.
  • اعتبار السياحة الدينية واحدة من أهم المصادر والركائز الأساسية لزيادة الدخل الاقتصادي بالمملكة.

المقومات الحضارية للملكة العربية السعودية

هناك العديد من المقومات الحضارية التي تتميز بها المملكة، والتي ساعدت بشكل كبير في تعزيز مكانتها على نحو كبير بين بقية الدول العربية الاخرى، ومنها على سبيل المثال:

  • اعتبار المملكة العربية السعودية بمثابة مهد الحضارة الإسلامية التي انطلقت منها وتحديداً من شبه الجزيرة العربية إلى بقية أنحاء العالم.
  • تواجد عدد كبير من الحضارات العريقة والمتنوعة التي تأسست على أراضيها مثل حضارة بلاد مدين وكنده وعاد وثمود ودومة وغيرها..
  • اعتبار شبه الجزيرة العربية واحدة من الأماكن العريقة التي شهدت الكثير من الحضارات حيث عاش بها الإنسان في بدايات ظهوره ليصنع بها الكثير من الآثار الحضرية المتميزة.

المقومات الدينية للملكة العربية السعودية

تعد المملكة العربية السعودية واحدة من الأراضي الشريفة والطاهرة التي تتواجد بها عدد كبير من الرموز الإسلامية المقدسة التي تتضح فيما يلي:

  • احتواءها على الكعبة الشريفة والمسجد النبوي الشريف الذي يقبل إليهما المسلمون من كل مكان من جميع أنحاء العالم.
  • اعتبارها مسقط رسولنا الكريم -عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم- حيث وقعت بها العديد من الاحداث الدينية المؤثرة في عهد الخلفاء الراشدين -رضى الله عنهم وأرضاهم-.
  • تهافت المسلمين على زيارتها كل عام أما لأداء فريضة العمرة أو الحج بها في مدينة مكة المكرمة.

شاهد أيضاً: أكبر جزيرة بالمملكة العربية السعودية هي

المقومات السياحية للملكة العربية السعودية

تشتمل المملكة العربية السعودية على قدر كبير من المقومات السياحية الرائعة التي تجعلها تحظى بزيارة السياح والوافدين لها من كل مكان حول العالم مثل:

  • احتوائها على عدد كبير من المزارات والمتاحف الثقافية الرائعة التي تزخر بأجمل المظاهر التراثية العريقة.
  • اشتمالها على الكثير من مراكز التسوق العالمية التي تمتلئ بجميع أنواع السلع والمنتجات العالمية.
  • احتوائها على الكثير من المظاهر الطبيعية الخلابة التي تتراوح ما بين الأودية والجبال والهضاب والسهول الساحلية وغيرها.
  • تمتعها بالكثير من المعالم الدينية السياحية الرائعة مثل جبل أحد ومسجد قباء وغيرها..
  • استيلاء السياحة الدينية بها على نصيب الأسد خاصة في موسمي الحج والعمرة.

المقومات السياسية للمملكة العربية السعودية

بعدما تم الاطلاع على الكثير من المقومات المتنوعة التي تتميز بها المملكة العربية السعودية، والتي تتراوح ما بين تلك المقومات الاجتماعية والدينية والاقتصادية وغيرها، فلقد حان الوقت الآن لاستعراض أهم المقومات السياسية البارزة التي تتمتع بها المملكة فيما يلي:

  • اعتبار المملكة العربية السعودية واحدة من الدول العربية الإسلامية ذات السيادة التامة التي تسند على دين الإسلام وتتحدث باللغة العربية الفصحى.
  • اتباع نظام الحكم الملكي في المملكة حيث يتم مبايعة الملك الصالح من أسرة أبناء الملك المؤسس “عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود”، والقادر منهم على تولي مهام الدولة على كتاب الله -عز وجل- وعلى سنة رسوله.
  • استناد الحكم في المملكة العربية السعودية إلى عدد كبير من المبادئ السامية كالعدل والشورى والمساواة وفق لتعاليم الشريعة الإسلامية.

المقومات الجغرافية للملكة العربية السعودية

تتميز أراضي المملكة بالعديد من المقومات الجغرافية الرائعة التي تظهر جلياً في كل مما يلي:

  • مساحتها الواسعة التي تتجاوز 2 مليون كيلو متر مربع.
  • اشتمالها على عدد كبير من التضاريس الطبيعية الرائعة التي تتراوح كا بين السهول والأودية والهضاب والجبال.
  • موقعها الجغرافي المميز حيث يحدها العديد من الدول العربية سواء من ناحية الحدود البرية أو البحرية.
  • امتلاكها لموقع استراتيجي مميز يجمع بين ثلاث قارات من القارات العالمية الكبرى وهم قارات أسيا وأفريقيا وأوروبا.

أهمية المقومات في تعزيز مكانة المملكة العربية السعودية

بالنظر إلى التعرف على أهمية المقومات السابقة التي تمتلكها المملكة العربية السعودية في عدد كبير من النواحي والاتجاهات، فسنجد بأنها تتمتع بقدر كبير من المنافع الثمينة التي تتمثل في الآتي:

  • تعزيز مكانة  وشهرة المملكة العربية السعودية وسط بقية الدول العربية الأخرى، بل وعلى مستوى دول العالم بأكملها.
  • زيادة نسبة الرواج بها علاوة على تعزيز مصادر الدخل الناتجة من ثرواتها الطبيعية التي منحها الله -عز وجل- إياها.
  • تدعيم وضع الاقتصاد بها على نحو ملحوظ، علاوة على تمكينه من منافسة الاقتصادات العالمية المتواجدة في سوق العمل الحر.
  • تعزيز العلاقات التبادلية بين المملكة وبين بقية دول العالم الأخرى.[1]

رؤية المملكة 2030

في إطار الحديث عن أهم المقومات التي تمتلكها المملكة العربية السعودية، فكان لابد من التطرق للحديث عن رؤية المملكة لعام 2030م، والتي تأتي بمثابة خطة محكمة موضوعة بواسطة مجلس الشؤون الاقصادية والتنموية تحت رئاسة الملك “محمد بن سلمان”، للنهوض بأوضاع المملكة في عدد كبير من المجالات المتنوعة، وتستند هذه الرؤية بشكل أساسي على عدد كبير من المحاور الرئيسية التي يتمثل أهمها في الوصول باقتصاد المملكة إلى أعلى مراحل الازدهار والنجاح من خلال خلق وتوفير فرص عمل مناسبة لجميع المواطنين السعوديين، علاوة على تعزيز مكانة المجتمع السعودي على النحو الذي يوفر حياة كريمة ومناسبة لجميع أفراده لضمان تحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي، جنباً إلى جنباً مع استناده لتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف.[2]

شاهد أيضاً: ما هي رؤية المملكة 2030 وأهدافها والمحاور التي بنيت عليها

وفي الختام، تكون هذه المقالة قد اطلعت على مقومات المملكة العربية السعودية بالتفصيل، وذلك يأتي علاوة على استعراض أهم خصائصها المميزة، وأخيراً وفي النهاية تم التطرق إلى أهمية هذه المقومات في تعزيز مكانة الدولة بشكل عام.

 

 

 

 

 

المراجع

  1. ^ britannica.com , Saudi-Arabia , 1/7/2021
  2. ^ vision2030.gov.sa , رؤية المملكة 2030 , 1/7/2021
37 مشاهدة