من الأدعية التي تقال عند هبوب الريح

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 19 ديسمبر 2020 , 12:12
من الأدعية التي تقال عند هبوب الريح

من الأدعية التي تقال عند هبوب الريح ، فهناك دعاء كان رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- يقوله عند هبوب الريح، والمسلم المتمسك بهدي النبي -علصه الصلاة والسلام- يحرص على أن يعرف مثل هذه الأدعية، فالريح والغيم والسحب أمور لا يُعرف ما فيها، وما تأتي به، وسنعرف دعاء الرسول الكريم في هذا المقال.

تعريف الدعاء

قبل أن نعرف بعضًا من الأدعية التي تقال عند هبوب الريح ، من الضروريّ أن نعرف ما هو الدعاء سواءً في اللغة أو في الاصطلاح، والدعاء في اللغة هو الطلب، أمّا الاصطلاح الشرعيّ فهو أن يتوجه العبد لله تعالى بكلّ ما يحتاج ليصلح دنياه ودينه، فإنّ من أوامر الله تعالى لعباده أن يتوجهوا إليه في كلّ حوائجهم في الدنيا حتّى تتيسر لهم، وفي أمور آخرتهم حتّى يحطّ من أوزارهم ويقبل توبتهم، ويعتقهم من النار، فليس من سبيل لذلك إلا برضا الله تعالى ومشيئته سبحانه.

وقد قال تعالى في سورة البقرة:وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ”[1]، ولا يستحبّ للعبد أن يستعجل استجابة الدعاء، كما جاء في الحديث الشريف قوله صلّى الله عليه وسلّم: يُستَجابُ لأحدِكم ما لم يعجَلْ قيل وكيف يعجَلُ يا رسولَ اللهِ قال يقولُ قد دعوتُ اللهَ فلم يستجِبِ اللهُ لي”[2] وسنعرف في هذا المقال الدعاء الذي يُقال عند هبوب الريح.[3]

من الأدعية التي تقال عند هبوب الريح

من الأدعية التي تقال عند هبوب الريح، دعاء روته السيدة عائشة -رضي الله عنها- عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، أنّه كان يقول إذا عصفت الريح: قالَ: اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا، وَخَيْرَ ما فِيهَا، وَخَيْرَ ما أُرْسِلَتْ به، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّهَا، وَشَرِّ ما فِيهَا، وَشَرِّ ما أُرْسِلَتْ به، قالَتْ: وإذَا تَخَيَّلَتِ السَّمَاءُ، تَغَيَّرَ لَوْنُهُ، وَخَرَجَ وَدَخَلَ، وَأَقْبَلَ وَأَدْبَرَ، فَإِذَا مَطَرَتْ، سُرِّيَ عنْه، فَعَرَفْتُ ذلكَ في وَجْهِهِ، قالَتْ عَائِشَةُ: فَسَأَلْتُهُ، فَقالَ: لَعَلَّهُ، يا عَائِشَةُ كما قالَ قَوْمُ عَادٍ:فَلَمَّا رَأَوْهُ عَارِضًا مُسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قالوا هذا عَارِضٌ مُمْطِرُنَا”[4].

لذلك على المسلم أن يهتدي بهدي رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- وأن يقول مثلما كان يقول، ويدعي بدعائه عليه الصلاة والسلام.[5]

الحكمة من النهي عن سب الريح

جاء النهي عن سبّ الريح لأنّ ذلك من كمال التوحيد عن المسلم، ففي كمال التوحيد كمال الإيمان عند العبد لذلك عليه ألّا يسبّ الريح، لأنّ أحد مخلوقات الله تعالى فالريح مدبّرة ومأمورة ولا يجوز سبّها، قد تأتي بالخير أو بالشرّ، فإذا رأى الإنسان ريحًا عليه أن يقول الدعاء الذي كان يقوله رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وقد ذكرناه كاملًا، ولا يجوز أن يقول لعن الله هذه الريح أو قاتل الله هذه الريح، كلّ تلك الألفاظ لا تجوز، ب يقول دعاء الرسول وهذا يكفي في الأدب الشرعيّ الذي يُملي على الإنسان أن يكون متحفظًا في ألفاظه ولا يقول إلّا ما يكون تُجيزه الشريعة الإسلاميّة.[6]

وهكذا نكون قد عرّفنا الدعاء في اللغة والاصطلاح، وعرفنا شيئًا من الأدعية التي تقال عند هبوب الريح ، والتي قالها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، كما عرفنا الحكمة وراء تحريم سبّ الريح.

المراجع

  1. ^ سورة البقرة , الآية 186
  2. ^ صحيح ابن ماجه , أبو هريرة،الألباني،3121،حديث صحيح
  3. ^ islamweb.net , الدعاء معناه وأهميته وأسباب استجابته , 19-12-2020
  4. ^ صحيح مسلم , عائشة أم المؤمنين،مسلم،899،حديث صحيح
  5. ^ islamweb.net , الذكر عند هبوب الريح ونزول المطر , 19-12-2020
471 مشاهدة