من الذي دفن بجانب الرسول

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 26 فبراير 2021 , 23:02 - آخر تحديث : 10 مارس 2021 , 16:03
من الذي دفن بجانب الرسول

من الذي دفن بجانب الرسول ، من الأسئلة التي سيتم الإجابة عليها في هذا المقال، فمن الجدير بالذّكر أنّ قبر الرّسول -صلى الله عليه وسلم- يسمى المكان الذي فيه بالحجرة، حيث تقع فيه قبور الصحابة -رضي الله عنهم- بجانب قبر الرسول، ولكن هل يوجد أحد دفن مع الرسول -عليه السلام- سيتم بيان ذلك فيما يأتي.

من الذي دفن بجانب الرسول

دفن كل من الرسول -صلى الله عليه وسلم- وصاحبيه أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب ، قال العلماء الذين نظروا إلى قبر عمر حيث وقع النبي صلى الله عليه وسلم على يمينه ؛ حيث دفنوا في الصف مع أبي بكر خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنه صلى الله عليه وسلم وصلى الله عليه وسلم. .[1]

ترتيب قبر الرسول وأبو بكر وعمر

الروايات التاريخية وصفت قبور الرسول محمد عليه السلام وأبو بكر وعمر بشكل مختلف، حيث وقع في الحجرة قبر النبي ثم قبر أبي بكر ورأسه على كتف النبي محمد ، ثم قبر عمر ورأسه على كتف أبي بكر.

صفة قبر الرسول

رُوي عن القاسم بن محمد بن أبي بكر أنه قال: “دخلتُ على عائشةَ رضي اللهُ عنها فقلتُ: يا أمَّاهُ! اكْشِفِي لي عن قبرِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وصاحِبَيه، فكشفتْ لي عن ثلاثةِ قبورٍ لا مُشرفةٍ ولا لاطئةٍ، مبطوحةٍ ببطحاءِ العَرْصةِ الحمراءِ، فرأيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ مُقدِمًا، وأبا بكرٍ رضي اللهُ عنه رأسُه بينَ كَتِفَيْ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، وعمرُ رضي اللهُ عنه رأسُهُ عندَ رِجلَيْ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ”.

من الذي حفر قبر الرسول

كان أبو طلحة زيد بن سهل الأنصاري – رضي الله عنه – من الصحابة الذين حفروا قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكان معه رجل وهو أبو عبيدة بن الجراح – رضي الله عنه – وكان رجل حفر قبرا لأهل المدينة في الطريق إلى القبر ، وهو أبو طلحة زيد بن سهل – رضي الله عنه -. – نادى عباس وأرسل واحد منهم. بحثا عن أبو عبيدة والآخر أبو طلحة ، وقال العبّاس -رضي الله عنه-: “اللهُمَّ خِرْ لِرَسُولِكَ أَيَّهُمَا جَاءَ حَفَرَ لَهُ”، فوجد أحدهما أبو طلحة وجاء به إلى العباس، أما الذي ذهب يبحث عن أبي عبيدة لم يجدْه وعاد، فجاء أبو طلحة -رضي الله عنه- ولَحَدَ قبر الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وبنى على اللّحْد تِسع لبنات، والفرق بين اللّحد والضريح؛ أنّ اللّحْد هو الحفر للميّت في جانب القبر، بحيث يوضع الميّت في ناحيته لا في وسطه، ولذلك سُمّي لحداً، أما الضريح فهو الحفر في وسط القبر لا في جانبه، ويكون مستقيماً.[2]

إلى هنا نكون قد أجبنا على سؤال: من الذي دفن بجانب الرسول وتبين أنّ أبا بكر الصديق وعمر بن الخطاب هما اللذان دفنا بجانب الرسول -صلى الله عليه وسلم- كما تعرفنا على ترتيب قبر الرسول وقبر صاحبيه، بالإضافة إلى الوصف العام للقبور الثلاثة.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , كيف دفن النبي , 26-02-2021
  2. ^ بدر الدين الدماميني (2009)، مصابيح الجامع (الطبعة الاولى)، سوريا: النوادر، صفحة 278، جزء الثالث. بتصرّف , 26-02-2021
295 مشاهدة