من العوامل التي تسهم في قيام الحضارات

كتابة شيماء سعد - آخر تحديث: 6 سبتمبر 2020 , 15:09
من العوامل التي تسهم في قيام الحضارات

هناك العديد من العوامل التي تسهم في قيام الحضارات وكذلك انهيارها، فالحضارة عبارة عن نظام اجتماعي يعمل على تقريب الناس من بعضهم لزيادة إنتاج الفكر الثقافي، بالإضافة إلى تحسين النظام الاجتماعي والنهوض باقتصاد الدول واستغلال الموارد بشكل إيجابي، ويذكر أن الحضارة تتكون من أربعة عناصر أساسية وهي النظم السياسية والنظم الاقتصادية والعادات والتقاليد.

ما هي عوامل قيام الحضارة

هناك العديد من العوامل التي تسهم في قيام الحضارات وهي:

الإنسان

إن الإنسان يعتبر من العوامل التي تساعد في بناء الحضارات لما يتضمنه من أفكار وعادات وتقاليد ونضال وأخلاق وغيرها، وجميع الحضارات تبدأ بالعامل الإنساني حيث هناك العديد من الحضارات الضخمة التي تبدو كأنها حدثت نتيجة عامل تاريخي واضح للعالم بسبب الإنسان، كتعرض شعب للغزو العسكري من قبل شعب آخر.

وهذه الأفكار والحضارات حدثت بسبب تبادل أفكار الشعوب وليس نتيجة عامل تاريخي، وهذا الأمر هو تفسير لنشأة الحضارات في عقود قديمة كالحضارة الإسلامية التي انتشرت لثلاثة أو أربعة عقود، وكان العرب حينها جاهزين لتلقي أفكار كالفكرة الإسلامية لتخرجهم عما كانوا فيه من مآسي اجتماعية وغيرها.

الموارد الاقتصادية

تعتبر الموارد الاقتصادية من أهم العوامل بعد الإنسان في نشأة الحضارات وقيامها، حيث أن بناء الحضارة يحتاج إلى أفكار والأفكار بحاجة إلى مبالغ كبيرة من الأموال، ولن تستطيع البلاد والشعوب النهوض بالحضارة إذا لم تتوفر لديهم الموارد الاقتصادية والمالية، حيث أن الموارد ضرورية لتوفير احتياجات الإنسان الأساسية، فعند توفرها يكون الإنسان قادر على الإبداع والتفكير.

تلاقي الشعوب

إن تلاقي الشعوب من العوامل التي تسهم في قيام الحضارات بشكل كبير، حيث لا يمكن أن يبدأ شعب مسيرته دون الالتفات إلى الماضي والتعلم من الأخطاء التي قامت بها الأمم الأخرى في حضاراتها، ومن هنا فإن انغلاق الأمم والشعوب على نفسها سكون سداً منيعًا أمام تطورها ونهضتها، وأبسط مثال على ذلك أنه لم يعد هناك حواجز طبيعية تمنع العالم من الاتصال ببعضه بـ وسائل الاتصالات، مما جعل العالم يبدو وكأنه قرية صغيرة.

الموقع الجغرافي للكرة الأرضية

إن الموقع الجغرافي من العوامل المهمة أيضا في قيام الحضارات، حيث يؤثر المناخ والأحوال الجوية في مكان معين على الحضارة، فعلى سبيل المثال يصعب بناء حضارة في مناطق لا يستطيع الإنسان العيش فيها بسبب برودتها أو حرارتها، فيجب أن يكون الموقع الجغرافي مناسب ومعتدل طبيعيا لبناء حضارة عظيمة.

عوامل قيام الحضارة الإسلامية

إن الحضارة الإسلامية جزء مهم من الحضارات التي مرت على البشرية منذ بداية التاريخ، وتتميز بأنها الحضارة الوحيدة التي دمجت بين الجانب المادي والروحي في حياة الإنسان، كما أن الحضارة الإسلامية بنيت على أسس راسخة ومبادئ مهمة، ومن العوامل التي تسهم في قيام الحضارات الإسلامية هي:

  • الحضارة الإسلامية ركزت على الجانب الأخلاقي في مظاهر الحياة بمختلف أنواعها، على سبي المثال شكلت الحضارة الإسلامية محور العملية التجارية تحت هيئة “الحسبة”، والتي مهمتها مراقبة الأسواق ومحاسبة التجار على التدليس والغش في المكيال.
  • اهتمت الحضارة الإسلامية بالبحث العلمي وكانت أول الحضارات هي الآيات التي نزلت على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم والتي تدعو لقراءة القرآن الكريم (اقرأ باسم ربك الذي خلق).
  • كانت الحضارة الإسلامية مهتمة بالتوحيد الخالص لله تعالى بعيداً عن الشرك، فتميزت بأنها أعطت صورة نموذجية شاملة لتوحيد الله، ومن أهم مظاهرها المساجد التي بنيت منذ بداية التاريخ إلى الآن، والزخرفة التي توجد على جدران المساجد وغيرها، ويمكن الإطلاع على المزيد من المعلومات عن الحضارة الإسلامية “من هنا“.

مبادئ الحضارة الإسلامية

الحضارة الإسلامية عبارة عن حضارة إنسانية، من أهم خصائصها وعوامل قيامها أنها كانت تهتم بالإنسانية، وقامت على أسس العدل والمساواة بين البشر فكانت لا تفرق بين أعجمي أو عربي ولا غني أو فقير، بل كانت تهتم بإشراك الجميع في نهضتها لذلك ظهر في الحضارة الإسلامية العديد من العلماء العرب من ضمنهم ابن سينا والرازي وغيرهم من العلماء الذين أثروا في المجتمع.

ومن مميزات الحضارة الإسلامية أنها كانت حضارة عالمية جاءت بهدف توصيل رسالة معينة إلى جميع الشعوب، وقدر ظهر هذا من خلال الكتب والمكتبات والجامعات التي كان هدفها نشر رسالة الإسلام في العالم بأكمله، واستقطاب الطلاب من جميع أنحاء العالم.

ترتيب حضارات العالم من الأقدم إلى الأحدث

هناك العديد من العوامل التي تسهم في قيام الحضارات سواء القديمة أو الحديثة، وترتيب الحضارات القديمة إلى الحضارات الحديثة هي:

حضارة مصر القديمة

وتعتبر هذه الحضارة ثاني أقدم حضارات العالم، ونشأت منذ 30 قرن في الفترة بين عام 3100 ق.م إلى غزو الاسكندر عام 322 ق.م، وقد انتشرت هذه الحضارة في البحر الأبيض المتوسط ودرسها العديد من المؤرخين والعلماء وتعرف باسم “علم المصريات”، وتعتبر من المعالم الأثرية حيث تم فك العديد من الشفرات بواسطة المؤرخين، وهذه الحضارة تتميز بالفن والثقافة والبنية المعمارية مثل الاهرامات وغيرها[1].

الحضارة الرومانية

تتميز الحضارة الرومانية بأنها أقوى الإمبريالية في التاريخ، وتعتبر هذه الحضارة هي الثالثة في العالم، ووجدت في مدينة روما حيث نشأت في 753 ق.م وتم تأسيس الجمهورية الرومانية في 509 ق.م، ونمت روما من بلدة صغيرة في إيطاليا إلى إمبراطورية احتضنت إنجلترا وأوروبا ودول آسيا وشمال أفريقيا وجزر البحر الأبيض المتوسط، وحقق الرومان العديد من المؤسسات السياسية والعسكرية وغيرها.

وهناك حضارات أخرى مثل:

  • حضارة المايا.
  • حضارة الآزتك.
  • حضارة نورتي تشيكو.
  • حضارة وادي السند.
  • حضارة جياهو.
  • حضارة السكان الأستراليين الأصليين.
  • حضارة الإنكا.

وفي خاتمة المقال نكون أوضحنا الحضارات ومن العوامل التي تساهم في قيام الحضارات وأهمها الإنسان والموارد الاقتصادية، بالإضافة إلى هذا أوضحنا الحضارة الإسلامية وأهميتها وأهم العوامل والمبادئ التي بنيت على أساسها وهو العدل والمساواة، وأخيرا أوضحنا ترتيب الحضارات من الأقدم إلى الأحدث والتي كان أهمها الحضارة الرومانية وحضارة مصر القديمة وغيرها.

المراجع

  1. ^ worldatlas.com , The World's Oldest Civilizations , 9/6/2020
1008 مشاهدة