من المواطن التي يعذر فيها الإنسان بكشف عورته

من المواطن التي يعذر فيها الإنسان بكشف عورته

من المواطن التي يعذر فيها الإنسان بكشف عورته سؤال من الأسئلة المتكررة والتي تشغل الأذهان، فإنَّ ستر العورة من الحياء وإنَّ الحياء خصلة من خصال الإسلام، والسترة من الأمور التي حثَّ عليها الإسلام، ووضّح لنا أحكامها بشكل مفصل؛ وذلك لدرء الشرّ والفتنة، وفي هذا المقال سنعمل على توضيح ماهي العورة وما حدودها عند الرجل والمرأة، وما المواطن التي يُعذر فيها الإنسان بكشف عورته، وما هي أحكام العورة.

العورة

قبل توضيح المواطن التي يعذر فيها الإنسان بكشف عورته، سنوضّح أولًا ما هي العورة وما حدودها عند الرجل والمرأة، فقد خلق الله الإنسان على أحسن حال، وسوّى قوامه وشكله، وأمره بإقامة حدود الله والالتزام بأحكامه، فقد جعل الله لكلّ إنسان عورة وأمره بسترها وعدم كشفها أمام أحد كما جعل ذلك ضمن حدود، وبيّن لنا الإسلام أن كشف العورات من الأمور التي تجلب الفتنة والرذيلة في المجتمع، وفيما يلي سنوضح كلّ من حدود عورة الرجل وعورة المرأة في الإسلام.

عورة الرجل

إنَّ عورة الرجل في عموم الحال هي من السرّة إلى الركبة، وبالدخول إلى تفاصيل عورة الرجل فإنَّ لها حالتان، الحالة الأولى في حال وجوده وحده دون أحد حوله فهي ستر السوأتين، والحالة الثانية هي وجود أشخاص حوله فهي من السرّة للركبة، وفي بيان ذلك نقول إنَّ الرجل إذا كان منفردًا على الشاطئ فلا بأس في إظهار ما هو تحت السرة أو فوق الركبة على أن يغطي السوأتين، أمَّا إذا تواجد حوله أشخاص ولو كان شخص واحد فالواجب ستر العورة من السرّة إلى الركبة، سواء أكام من حوله رجالًا أو نساء.[1]

عورة المرأة

تختلف عورة المرأة عن عورة الرجل في التصنيف، فإنّ عورة المرأة من النساء تختلف عن عورتها من الرجال، وفي ذلك نوضّح أن عورة المرأة عن الأجانب من الرجال هي كل جسدها ماعدا وجهها وكفيها وفي إظهار الوجه والكفين اختلاف فمن أهل العلم من أحلّ ذلك ومنهم من حرّمه، وعورة المرأة عن محارمها من الرجال فيجوز لها إظهار ما يظهر من الرأس أو القدمين أو الكفين والذراعين، أما عورتها عن النساء فهي من السرّة للركبة، ولا يجوز إظهار ما دون ذلك، أمّا المواطن التي يعذر فيها الإنسان من رجل أو مرأة بكشف عورته سنقوم بتوضيحها فيما يلي.[2]

شاهد أيضًا: هل صوت المرأة عورة مع الدليل

من المواطن التي يعذر فيها الإنسان بكشف عورته

من المواطن التي يعذر فيها الإنسان بكشف عورته هي في حال ضرورة العلاج، فإنَّ دين الإسلام دين اليسر لا دين العسر، فإنَّ أحامه وتشريعاته وضعت لتكون ضابطًا لحياة الإنسان وفق الأخلاق والصفات الحميدة، وإنَّ كشف العورة في طبيعة الحال ودون وجود ضرورة من الأمور التي تجلب الفتنة وتخدش الحياء، لذا فإنَّ ذلك محرّم، أمَّا إذا اضطر الرجل أن يكشف عورته للطبيب أثناء العلاج أو اضطرت المرأة أن تكشف عورتها أثناء الولادة أو أثناء العلاج، فلا حرج في ذلك، ولا حُرمة، أمَّا من يقول بجواز كشف العورة أثناء السباحة أو أثناء المناسبات وغيرها فهو غير صحيح وغير جائز، ولا يُعذر الإنسان عن كشف عورته إلّا لضرورة العلاج والتداوي.[3]

أحكام العورة

بعد بيان المواطن التي يعذر فيها الإنسان بكشف عورته، سننتقل لتوضيح أحكام العورة، فإنَّ العورة هي كل ما يُستحى منه وما يخدش الحياء في كشفه، وقد بيّن لنا الإسلام حدود العورة عند كلّ من الرجل والمرأة كما بيّن لنا رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- حكم كشف العورة ومتى يجب أن تستر، وقد ورد في حديثه الشريف حين سأله معاوية بن حيدرة القشيري فقال: “يا رسولَ اللهِ عَوْراتُنا ما نأتي منها وما نَذَرُ قال احفَظْ عورتَك إلا من زوجتِك أو ما ملكَتْ يمينُك قُلْتُ فإذا كان القومُ بعضُهم في بعضٍ قال إن استطَعتَ أن لا يَرَى أحدٌ عورتَك فافعَلْ قُلْتُ فإذا كان أحدُنا خاليًا قال فاللهُ أحقُّ أن يُستَحْيَى منه من الناسِ”[4]، فالواجب ستر المرأة عورتها عن النساء والرجال، وستر الرجل عورته عن الرجال والنساء، فإنَّ ستر العورة هو من الأمور التي بُنيت عليها فطرة الإنسان، منذ وجود سيدنا آدم عليه السلام، فبعد أن وسوس له الشيطان أن يأكل من الشجرة فبدت عورته وعورة زوجته بدأ بشكل فطري بسترها وتغطيتها بأوراق الشجر، وقد ورد ذلك في قوله تعالى: “فَلَمَّا ذاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُما سَوْآتُهُما وَطَفِقا يَخْصِفانِ عَلَيْهِما مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَناداهُما رَبُّهُما أَلَمْ أَنْهَكُما عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُما إِنَّ الشَّيْطانَ لَكُما عَدُوٌّ مُبِينٌ[5]، فإنَّ الأصل في أحكام ستر العورة اتّباع الفطرة السليمة بالستر وعدم الانكشاف، وعدم الانسياق إلى عادات الغرب وتقاليدهم في اللباس التي تكشف أجزاء من الجسد أو تحجّم شكلها وتظهره؛ فتخدش الحياء وتجلب الفتنة، والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: حكم لبس الحرير للرجال

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي وضّح لنا من المواطن التي يعذر فيها الإنسان بكشف عورته، كما بيّن لنا حدود العورة عند المرأة والرجل والأحكام الشرعية المتعلقة بستر العورة.

المراجع

  1. ^islamweb.net , حدود عورة الرجل
  2. ^islamweb.net , التفصيل في عورة المرأة
  3. ^islamweb.net , متى يجوز إظهار العورة
  4. ^أحكام النظر , معاوية بن حيدة القشيري، ابن القطان، 94، صحيح.
  5. ^سورة الأعراف , الآية 22.
  6. ^islamweb.net , معنى العورة وأحكامها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات